تجارب ومواقف غريبة

إنهم بيننا

بقلم : هديل – الجزائر
للتواصل : [email protected]

كنت مستلقية على سريري وإذا بصوت مخيف قادم من خارج غرفتي!
كنت مستلقية على سريري وإذا بصوت مخيف قادم من خارج غرفتي!

السلام عليكم  ..

كانت بداية يوم جد عادية نفس ، الروتين الإستيقاظ على الساعة التاسعة صباحا شرب قهوة الصباح مع العائلة و نتحدث قليلا ثم يتجه كل فرد إلى أعماله الروتينة ، بينما أنا كنت لا أفعل أي شيء طول اليوم ، أما ذلك اليوم فلن أنساه أبدا فبعدما ذهاب كل فرد إلى أشغاله وبقيت وحدي في المنزل كنت مستلقية على سريري ، إنها الساعة الواحدة زوالا ، لا أحد في المنزل سواي أشعر بالملل لايوجد شيء للقيام به كالعادة لكن أيقظني من سرحتي صوت مزعج قادم من خارج غرفتي! بدا لي في الأول كصوت أنين لكن مرتفع فظننت أنه أحد جيراننا لكن الصوت يقترب و يعلو أكثر!

هنا شعرت بخوف شديد و برودة في الأطراف حقا كان صوت مخيف لا يشبه الصوت البشري ، أريد أن أهرب لكن إلى أين!! فجأة شعرت بدوار وصعوبة في التنفس أريد أن أتحرك لكن لا أستطيع! بدأت أغمض في عيناي تدريجيا و أحاول المقاومة لكن لا أستطيع إنه شيء أقوى مني ..
 
إنه مكان مظلم لا أكاد أن أرى يداي! أين أنا؟ أريد أمي .. فجأة سمعت أصوات تهامس وضحكات و بدأت في قراءة القرآن بصوت مرتفع مغمضة العينين لكني ما أزال أسمع الهمسات و أختنق ولم أعد أستطيع أن أخرج الأحرف من فمي ، أنني أشعر بهم أشعر بيد تتحسس على رجلي! لا أريد أن أفتح عيني! يا الهي! مرت بضع ثوان أحسست بأنفاس تتضارب مع أنفاسي ويد تتحسس وجهي اقتربت أنفاسه إلى أذني وهمس “أنت ملكنا” وهنا أيقظني أخي و وجدت نفسي ملقاة في غرفة الجلوس!

تساءل أخي عن سبب نومي على الأرض ؟ لكني لم أكترث له فعلامة الأيدي على رجلي واضحة جدا !!..

تاريخ النشر : 2020-12-29

مقالات ذات صلة

15 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى