ألغاز تاريخية

اختفاء هنري ماكبي و المكالمة الأخيرة

بقلم : سارة زكي – مصر

من بين كل الحالات التي لا تعد ولا تحصى لأشخاص يموتون في ظروف غامضة ، فإن حالة هنري مكابي هي واحدة من أكثر الحالات التي تقشعر لها الأبدان ويصعب فهمها واستيعابها أيضاً . 

كان مكابي البالغ من العمر 32 عامًا قد هاجر إلى الولايات المتحدة من ليبيريا ، وأقام ضمن الجالية الليبيرية الأمريكية في كاليفورنيا مع زوجته وابنتيه بلجوء سياسي ، قبل أن ينتقل إلى ” ماوند فيو – مينيسوتا ” . هناك حيث حصل على وظيفة كمدقق حسابات في دائرة الايرادات العامة. وحقق كفاءة و جدارة  بكل المقاييس .

blank
هنري ماكبي .. كان رجلاً ناجحاً

ماكبي كان رب عائلة يعشق أسرته . متعلمٌ و منفتحٌ و ودودٌ أيضاً ، بالإضافة لكونه نشطٌ في مجتمعه وسعيدٌ بما لديه في حياته . ولعل أي شخص قد عرفه و اكثرهم تشاؤماً ، ما كان ليفكر مجرد تفكير ، بأنَّ مصيراً اسوداً محفوفاً بالغموض سيكون بانتظاره ، وسيضمّه إلى قائمة الألغاز غير المحلولة عبر التاريخ .

في ليلة 7 سبتمبر 2015 وفي حوالي الساعة 2:28 صباحًا ، تلقت كارين زوجة هنري مكابي و التي كانت خارج مينيسوتا في إجازة مع ابنتيها بولاية كاليفورنيا ،  مكالمة هاتفية عبارة عن بريد صوتي من زوجها ، ظنت كارين ان هنري يتمنى لها و للأولاد ليلة سعيدة ، إلا أنه و على مدار دقيقتين ، استمعت إلى ما بدا وكأنه زوجها هنري يصرخ مستنجداً ، قائلاً إنه أصيب برصاصة . وأنه غير قادر على نطق الكثير من الكلام ..
يتخلل الصوت همهمة غريبة ، حيث أنه بدا وكأنه يعاني من هجوم كائن غامض ما .
لتأتِ بعد ذلك الصراخ و العويل و التشويش و الهدير الغريب ، لحظة صمت مفاجئة ، قبل سماع صوت رجل في الخلفية يقول “توقف” وينتهي بعدها التسجيل .

blank
الزوجان هنري و كارين مكابي

على الفور اتصلت الزوجة بالشرطة وأعلمتهم بالأمر ، ومنها بدأت عمليات البحث ..

ماذا كان يفعل هنري مكابي في تلك الليلة ؟

قبل اختفاء هنري مكابي ، كان على ما يبدو يقضي ليلة مرحة مع أصدقائه في نادي “بوفليتزكي ” ، في سبرينج ليك بارك ، على بعد 5 دقائق بالسيارة من المكان الذي كان يعيش فيه . عدا عن أنّه كان يتسكع مع صديقه “وليام كينيدي ” طوال اليوم ، و يبدو أن هنري ليلتها كان قد افرط في الشرب ، لدرجة أن أصدقائه انتهى بهم الأمر إلى أخذ محفظته ومفاتيح السيارة بعيداً حتى لا يتمكن من شراء المزيد من المشروبات أو محاولة القيادة إلى المنزل .

إقرأ أيضاً : النداء الأخير .. جرائم قتل واختفاء محيرة


غادر هنري و الاصدقاء النادي في حوالي الساعة 1:40 صباحاً من تلك الليلة ، وعرض صديقه -ويليام كينيدي – نقله إلى المنزل .  ولكن بدلاً من المنزل ، طلب هنري من ويليام أن يقلّه إلى محطة وقود في بلدة فريدلي القريبة . بالطبع كان ذلك الطلب غريباً بعض الشيء ، لأن المحطّة تلك تقع في الاتجاه المعاكس لمنزل هنري ، إلا أن ويليام قام بإيصاله الى هناك على حد زعمه وتركه .

blank
خريطة توضح موقع النادي و منزل مكابي اضافة الى محطات الوقود الموجودة في المنطقة

لا أحد يعلم ماذا جرى له بعدها ، كان ذلك التسجيل المريب و الغامض و الغير مفهوم ، هو اخر ما تركه هنري مكابي قبل أن يتبخر .

حاولت الشرطة تتبع بطاقته البنكية ، ولكنه لم يقم بأي عمليات من خلالها منذ اختفائه .
كذلك هاتفه كان قد تم اغلاقه ، و اخر مكان صدرت منه اشارة كانت قريبة من محطة الحافلات اللي انزلها عنده ويليام .

إحدى المفارقات الغريبة التي حصلت كانت عند مراجعة الشرطة لكاميرات المراقبة بمحطة -امريكان جاز – (ذات اللون الاحمر على الخريطة) والتي ادّعى ويليام بأنه أوصل صديقه هنري إليها ، ولكن لم يظهر أي منهما في التسجيل .
بمواجهة لويليام بهذا الامر ، قام ذلك الأخير بتغيير اقواله ، وقال انه التبس عليه الامر وانه اوصله لمحطة أُخرى (ذات اللون الأزرق على الخريطة) تدعى محطة هوليداي !

مقتطف من الجزء الذي عرضته مجموعة Abc news من التسجيل

في الثاني من نوفمبر اي بعد مرور ما يقارب الشهرين من اختفاء هنري مكابي و عمليات البحث الواسعة التي انطلقت للبحث عنه . عثر احد ممارسي رياضة “الكاياك ” في بحيرة راش ، على بعد ستة أميال من محطة الوقود التي انتهى هنري إليها ، على جثة تطفو فوق مياهها ، وقام بابلاغ الشرطة التي جائت مسرعة ، وبمراجعة كشوف المختفين تم التعرف على الجثة انها لهنري ماكبي ..
عندما تم عرض جثة ماكبي للطب الشرعي ليخرج التقرير النهائي بشكل عجيب و صادم !.

لا يوجد اي اثر لعيارات نارية على جسده ، اي انه لم يتم اطلاق الرصاص عليه كما قال لزوجته في التسجيل الصوتي . أيضاً لا يوجد جروح تعذيب او تقييد كما توقعت الشرطة ، و شخّص الطبيب الشرعي الوفاة على انها نتيجة الغرق !

إقرأ أيضاً: الاختفاءات الغامضة .. أناس تلاشوا في العدم

قامت الشرطة بالتحقيق مرة اخرى مع ويليام كينيدي ووضعه علي جهاز كشف الكذب . ولكن لا دليل علي تورط ويليام ، وعندما سأله المحقق لماذا تركت هنري في المحطة ، اذ انّ من المفترض ان تقوم بتوصيله سيما وانَّ مفاتيح منزل هنري كانت معك بالسيارة ؟ .
اجاب ويليام انهم كانوا تحت تأثير الكحول ولم يفكروا بجدية .

blank
هنري مكابي .. كان محباً لعائلته ..

تم ايضا التحقيق مع الزوجة كارين ماكبي ولكن كارين لم تكن في منيسوتا كما ذكرنا من قبل ولم يكن هناك اي شجارات بين الزوجين .

الكثير من النظريات ظهرت علي السطح لتفسير موت هنري ماكبي الغامض
اولى النظريات تحدثت عن كون هنري ماكبي لاجئاً سياسياً من ليبريا، نتيجة للحروب الاهلية وربما وراء مقتله احد السياسين .

نظرية اخرى تقول أن حيواناً برياً هاجم هنري وانه حاول الاستغاثة بزوجته ولكن كما قلنا لا يوجد اي جروح على جثة هنري .

نظرية ثالثة .. ان هنري ماكبي كان سكراناً وخرج من المحطة ، واخذ يسير بلا هدى حتى سقط في البحيرة .

واخر نظرية لمحبي الكائنات الفضائية ، حيث تقول ان هنري تم اختطافه من قبل الفضائين لاجراء اختبارات ثم القوه عندما انتهوا منه في البحيرة .

انما جميع النظريات السابقة لا تفسر مكالمة هنري الغامضة ..

عرضت شرطة منيسوتا مكافأة مالية لمن يبلغ عن اي معلومات عن هنري ماكبي ، ولكن لم تصل أية معلومات ذات أهمية تذكر ، لتبقى وفاته لغزاً غامضاً ، وتبقى قضيته مفتوحة حتى يومنا هذا .

ملاحظة :جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس ، لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي او المرئي للمقال المنشور دون اذن مكتوب من ادارة الموقع ، وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المصدر
rankernewsbreakWikipedia

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x