سؤال الأسبوع

التغفيلات

بقلم : الجدة – التابوت في عليه المقهى

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

لحظة الغفلة ، هي تلك اللحظة التي تحط علينا في حين سريع ، لتأخذ كل رزانة وحكمة ووقار وحلم ، اعتاد الناس ان يرونا عليه .
التغفيلات والتي مصدرها الغفلات و مفردها الغفلة وبالعامية :
(“ضحك عليه ” بمعنى خدعه بما هو بديهي و واضح جداً) .
لحظات خرجت فيها البلاهة المكبوتة بداخلنا ، لتسيد وتميد على فعلنا و تصرّفنا .

.. يحكى أن احد كبار العرب ممن عرف بهيبته ورزانته سُئل يوماً وقد كان في احدى اشغاله :

-ما تقول في إبليس ؟

ليرد عليهم :
أسمع الكلام عليه كثيراً ، والله أعلم بسريرته .

فضحك الجميع ، وقد انتبه لمقولته فضحك معهم ..

والآن

١- هل انت من النوع الذي يسهل تغفيله ،ام الذي يستغفل من حوله دوماً؟

٢- اذكر لنا موقفا قمت فيه باستغفال احدهم .

٣-  اذكر لنا اكبر استغفال ارتكب في حقك؟

٤- لماذا برأيك تأتِ ساعة الغفلة وتحط رحالها علينا من حين لآخر ؟

شاركونا ..

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
30 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
30
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x