تجارب من واقع الحياة

الحب

بقلم : سارا حسن – العراق

الحب
لم اعد اسمع أو أرى فقد كنت مصدومة لم أستوعب  ما حصل لي

أنا فتاة عمري 17عام ، أحب قراه القصص الرومانسية و في الحقيقة أنا أحب ابن خالي منذ 5 سنين ، و لكني لم اقل لأحد عن حبي له ، لأنني أخاف أن يرفض حبي له ، ولكن بعد صرع طويل قررت أن أخبره بمشاعري نحوه ، كنا نجلس أنا وهو في الحديقة و كنا صامتين فقررت أن أصارحه بحبي و كسرت ذلك الصمت بقولي له : أني احبك ، وهو ضل صامت و بعد عشر دقائق قال لي : بأنه يحب صديقتي ، في ذلك الوقت لم اعد اسمع أو أرى فقد كنت مصدومة لم أستوعب  ما حصل لي ، ماذا افعل ؟ و تمنيت أني لم أصارحه بحبي ، و منذ ذلك الوقت لم أره مجدداً  و بعد  3 سنوات من الغياب أتى إلى بيتنا ، لم اقل لكم انه تزوج من حبيبته ، و لكنها توفيت و الآن لديه ابن وعمره  سنه تقريباً ، هل تعلمون لماذا جاء  لبيتنا ؟ لقد جاء لكي أتزوجه من اجل أن أعتني بطفله ، أريد مساعدتكم هل اقبل أم أرفض .

 

تاريخ النشر : 2016-08-16

مقالات ذات صلة

64 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى