تجارب من واقع الحياة

الحكم العادل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أعزائي رواد موقع كابوس الكرام أكتب نصي أو بالأحرى تجربتي هذه لأني أحتاج لتقييم وحكم عادل منكم . حيث أنني في الآونة الاخيرة أشعر بأنني بدأت أشكك وأشعر بالخوف من المستقبل ومن نفسي .

الأمر يبدأ بي كطالب في كلية قمة مرموقة ، كنت طموحا ومنفتحا للحياة ، حتى وجدت نفسي في دوامة من الصراعات أو المشاكل التي لا تنتهي . ولمدة خمس سنين ألقي اللوم فيها على نفسي ، وعلى الظروف التي حالت بيني وبين اللحاق بأقراني لأكبر في العمر ولم أنجز شيئاً ..

إقرأ أيضا :طاقة تتحكم بي

أيضا ناهيك عن الشعور المرير بالفشل ، وكره الذات ، والعار . خصوصاً وأني أمل أسرتي بعد أن فقدنا العائل الأساسي والدي رحمه الله . ومن وقتها وأنا أشعر أن عمري سبعون عاماً .

فأظل أشعر بالقلق والخوف الدائم الذي ما لبث وعطل حياتي . لدرجة أنني أشعر بأنني لا أستحق السعادة .. ولربما هي لا تناسبني وذلك ليس من باب المبالغة .

أنا لا أهتم بذاتي على الإطلاق ، وأشعر أنني أبالغ اذا فعلت . ثقتي بنفسي انعدمت ، وأعيش حالياً مخدراً تماماً ، الغد والأمس لدي سيان .

من جهة أخرى ، كلما قلت أن لي ربا كبيرا سيعينني وهو كذلك ، وأهب لنفض الغبار عن نفسي .. أجد بأنني قليل الحيلة ، وأن الظروف عكسي تمام مادياً أو نفسياً .

إقرأ أيضا : نفسيتي المريضة

إنني مرتعب ، وأخاف جداً من اليوم الذي قد لا أكمل فيه دراستي . ومع ذلك مستواي الدراسي تدهور جداً ، كما أنه لا رغبة لي في فعل شي . لا شيء يحركني ، الفشل يحاوطني من جميع الجهات نفسياَ واجتماعياً ودراسياَ .. ولا أعلم كيف أخرج من هذه الدائرة .

أنا بصراحة أشعر بأن رأسي فارغ تماماً ، و أنني لا أفكر في شيء . يمر يومي وأنا أظل أتساءل عن هويتي ، من أنا ؟ ، فيما أفكر ؟ولم أعيش بهذه الطريقة؟ . أتساءل دائما .. هل في واقعي هذا سأصل لما أريد حقاً ؟ .

كما أخبرتكم سالفا إخوتي الأكارم ، أرجو منكم مساعدتي بحكم عادل تطلقونه علي ، أفيدوني أثابكم الله .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

التجربة بقلم : مهاب

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
17
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك