تجارب من واقع الحياة

الحياة الميتة

بقلم : البنفسج

مؤلم هو مراقبة الزمن كيف يمر دون أن تغادر مكانك
مؤلم هو مراقبة الزمن كيف يمر دون أن تغادر مكانك

 
أنا فتاه عمري ٢٤ سنة ، حقيقة في بادئ الأمر ترددت في كتابة ما أعجز على أن أسميه ، لا أعلم أهو مشكله أو معاناة ؟ و ربما كلاهما  ، ما أعرفه حقاً هو أن أفكاري تختلف عن جميع من حولي ، فأنا دائماً ما كنت أنظر للأشخاص حسب أخلاقهم و إنسانيتهم لا أشكالهم ومظهرهم كما يفعل الجميع من حولي ، نعم أني مختلفة ولا أجد من يشبهني ، و ما يرهقني أكثر تلك المسماة بالعادات و ما يثير سخريتي الحفلات والمناسبات التي نذهب بكامل زينتا لنلتقي بنساء مثلنا ،

والمضحك عندما يقمن بعض الفتيات بالرقص ربما يوجد بعض من يبحثن على عروس لأبنائهن والكثير من الأشياء التي تبدو مزعجة لي ،  كل هذا أكبته و بداخلي خوفاً من أن يعلم الجميع أني متعبة من كل هذا التناقض ، لا أخفي عليكم أنني في بداية العشرينات و فكرت بالهرب وللأسف لم استطع لأني لا أعرف ما ينتظرني ، كل ما أعرفه هو أنني سأعيش بقية عمري و أنا ساخطة على واقعي و على  من حولي ، مؤلم هو مراقبة الزمن كيف يمر دون أن تغادر مكانك !.

تاريخ النشر : 2020-08-15

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

13 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
13
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك