تجارب من واقع الحياة

الزواج : اختياري الخاطئ

أنا فتاة أبلغ من العمر ٢٥ عاما، بدأت قصتي عندما تقدم لخطبتي شاب أصغر من عمري بسبعة شهور. تقدم لي للزواج بناء على طلب من والدته التي تعرفت علي أمي بالصدفة.

تمت خطبتنا، في البداية لم أكن موافقة عليه ولا أرغب بالارتباط لأني كنت أعمل وسعيدة بحياتي رغم أن حالتنا المادية ميسورة والحمد لله . إلا أني كنت تحب عملي.. لكن تركته بناءً على رغبة والدي الذي طلب مني أن أعطي لهذا الشاب فرصة. وفعلاً مع مرور شهرين شعرت بالانجذاب له فكان ودودا ويسمعني مالذ وطاب من كلمات الغزل ويشتري لي الهدايا، فطبيعتي كأي فتاة كنت سعيدة.. وشعرت أنه الزوج المناسب. ورغم أن حالته المادية هو وعائلته سيئة لكن لم أهتم.. وساعده أبي وقدم لنا شقة في عمارتنا لأكون قريبة منهم، ولأن زوجي ليس باستطاعته شراء الشقة أو تحمل تكاليف الزواج، فهو يعمل في مهنة بسيطة وهي البريد وفي بداية حياته.

دفع أبي تكاليف الزفاف والمأذون. حتى في خطبتي اشتري أبي الفستان وتكفل بمصاريف الصالون، خلاصة الأمر تكفل أبي بكل شيء وتم الزواج.

إقرأ أيضا : عقدة الزواج

بعد شهر من الزواج حصل خلاف بسبب إجباره لي علي زيارة أهله المستمرة، كان ولد عائلته الوحيد فكان مغرورا ويريد أن يمارس دور الزوج المتسلط علي، ولم أكن أتذمر.. لكن مع الوقت زادت غطرسته واعتمد على والدي في إطعامي والصرف على احتياجاتي. حتى والدي لم بجبره علي دفع مصاريف شقتنا من ماء أو كهرباء . بل إن إيجار شقتنا لم يكن يدفعها لأبي.

كان ثلاجتنا خالية من أبسط الأمور، لكن أبي أطال الله في عمره كان يوفر لي كل شيء. إلا أن زوجي لم يقدّر ذلك وكان دائما أبي يحاول التدخل في خلافاتنا ليهدىء الأمور، لكن لم يتوقف زوجي عن غطرسته وكان أبي يعاقبه إذا أخطأ في حقي.

ثم والحمد لله حملت، ولم يتغير. كان يأخذ الطعام الذي يشتريه أبي لي ويخبرني إنه من أحضره. وإذا أعطاه أبي المال كمساعده لنا في حياتنا لم يكن يخبرني. وكان يريد أن يأخذ حتى الأموال التي كان أبي يعطيها لي أنا كمصروف لي في بداية زواجنا. واكتشفت كذبه معي مع الأيام ولم يصرف على مصاريف علاجي أو أي استشارات تخص طفلي. ابي من تكفل بكل ذلك.

إقرأ أيضا :الدراسة أم الزواج ؟

كان دائما كثير الخلاف على أبسط الأمور ودائما يخبر أهله بأدق تفاصيل حياتنا، وآخر خلافتنا كانت في بدايه حملي، الآن أنا طلبت الطلاق وأبي موافق وعائلتي معي.. لكن هم يريدون أن أتنازل عن المؤخر.

لازلت الآن نادمة لأن الكثير من الأشخاص حذرونا من تلك العائلة، لم يهتم أبي لأنه أراد تزويجي خوفاً علي لأني فتاة. والآن خائفة من لقب مطلقة في هذا السن و أفكر بمستقبل طفلي الذي سقطت أمه مع عائلة مخادعه مثل عائلة زوجي ..

أفيدوني هل قراري صحيح؟ .

التجربة بقلم : شهد – مصر

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
11
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك