تجارب ومواقف غريبة

العروس الغريبة

السلام عليكم جميعا ، وبارك الله في جهودكم . كل ما تعترضني مواقف غريبة ، أجد نفسي أهرع إلى موقع كابوس و أنا أدرك أنه لا بد لأحدهم أن يصدقني ، و يعينني ببعض التفسيرات .

أنا أعمل في مدرسة بضواحي المدينة ، تكاد تكون ريفية . حيث تتناثر المساكن متباعدة عن بعضها البعض . لكن المدرسة ملاصقة لبيت أحد العائلات ، حيث أن الجد قد تبرع بجزء من أرضه لبناء المدرسة .

كل هاته المقدمة لأجعل لكم الرؤية واضحة . المهم في أمسية الخميس الفارط ، كان أغلب المدرسين قد تغيبوا لأسباب مختلفة ، لكن قمت بالمداومة رفقة زميلتي .

كنت بأحد الأقسام العلوية رفقة التلاميذ ، بينما زميلتي كانت تدرس السنة الأولى في الطابق الأرضي . كنت منشغلة بالدرس حتى إذا بي أسمع صراخ امرأة . يكاد صوتها يشق الفضاء ، كانت تصرخ بهستيرية .

إقرأ أيضا : رأس العروس

خرجت من القسم وأنا أحاول تتبع مصدر الصوت ، دخلت أحد الأقسام الفارغة وألقيت نظرة من النافذة المطلة على ساحة المسكن السابق ذكر. لأرى فتاة في سن العشرين أو أقل يحاصرها أربعة رجال و امرأة . حيث أن تلك الفتاة لم تكن سوى عروس جديدة ، زوجة ابنهم ولم يمض على زواجها سوى بضعة أسابيع .

كانت تصرخ وتصرخ ، ظننت أن الأمر متعلق بمشاكل عائلية ، فلم أجد طريقة للتدخل . لكن كنت أراقب الوضع من وراء النافذة ، هالني أمرها . كانت تصرخ و أولئك الرجال يحاولون التقدم للإمساك بها .

لكن فجأة ارتفع أحدهم مسافة نصف متر ، ثم سقط يتلوى ، ثم هرع الإثنان . وإذا بهما لم يتمكنا من لمسها حتى تطايرا في الهواء ليسقطا على مسافة بعيدة .

في تلك اللحظة سرت في جسدي قشعريرة باردة وكنت أهتز كورقة ، أردت استخدام هاتفي لكن قد نسيته في القسم . تجمدت في مكاني وبقيت أتابع الموقف من وراء النافذة الزجاجية علما أنها من النوع العاكس ، أي أنها لا تظهر ما بداخلها .

تواصلت محاولات الرجال ، وكانت هناك امرأة تراقب بصمت وتحاول معهم . لكن كان هناك من يصد محاولاتهم ، و يكيلهم الضربات بكل عنف . وكل ذلك والفتاة لم تتوقف لحظة واحدة عن الصراخ . وبينما أولئك الرجال يتلوون من الألم وهم ساقطون أرضا .

نظرت الفتاة إلى المكان الذي كنت أراها منه و قامت بإشارات ، لأجد أن الباب انغلق . قمت بالجري والصراخ ، أحاول فتح الباب . وكان هناك من يركض داخل القسم ، أصبت برعب شديد وبدأت بقراءة آية الكرسي إلى أن انفتح الباب .

عدت إلى القسم ، أخرجت التلاميذ و كنت أريد العودة إلى المنزل بأي ثمن . مضت نهاية الأسبوع لأعود للعمل وكلي تساؤلات! .

إقرأ أيضا : شبيهة العروس

وكانت القصة كالتالي ، فالعروس قد تزوجت حديثا من أصغر أبناء العائلة وهو عامل بالجنوب ، أي أنه أغلب الأوقات يكون مسافرا . وتم منحها غرفتين في المنزل العائلي ، غرفة للنوم وأخرى بقيت مغلقة تحتوي على بعض الحاجيات التي أحضرتها معها . وكانت تحرص على بقائها مغلقة ، وتقضي وقتا طويلا منعزلة بداخلها .

وكانت تنبعث روائح سيئة من الغرفة ، فحامت حولها الشكوك ، ليتم فتحها عنوة فتفاجأوا بكتب قديمة لأعمال سحرية! . زجاجات مملوءة بالنجاسات! ، قمامة ! ، أحشاء الحيوانات ! . فوط صحية تعود لنساء البيت! ، قطع من ملابسهم! ، جثث حيوانات و أشياء مجهولة! .

المهم الفتاة كانت تمارس السحر و عند اكتشاف أمرها اتصلوا بأهلها . وكان الرجال الأربعة هم والدها و عمها و حماها و زوج أختها . و لم يتمكنوا من الإمساك بها إلا بعد أن نصحهم الجد بالتكبير . وفعلا تمكنوا من إمساكها بعد تعرضهم لأذى جسدي كبير . حيث تعرض زوج أختها لكسور بالحوض ، و كذلك حماها أصيب بكدمات كبيرة .

لا أدري ما حدث في القسم؟! . وعند سؤالي لزميلتي أقسمت أنها لم تسمع شيئا ، لكنني شعرت أنها تخفي أمرا ما . الأحاديث تغزو المكان و الجميع يردد القصة ، بين مصدق و مكذب ، فهل يمكن أن يتمتع أحدهم بقوى خارقة عن بعد؟ .

التجربة بقلم : سارة – الجزائر

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
34
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك