تجارب من واقع الحياة

الغيرة والحسد

بقلم : النجمة المنطفئة – الأردن

أيعقل أن كل نعمة يهبها الله سبحانه وتعالى يحسد عليها من حيث لا يحتسب ؟
أيعقل أن كل نعمة يهبها الله سبحانه وتعالى يحسد عليها من حيث لا يحتسب ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، رواد موقع كابوس لقد أحببت أن أبوح لكم بما يكنه لي قلبي من مشاعر وما يدور في عقلي من تجارب ذلك لأنني لا أملك شخصاً يفهمني ويفهم مشاعري الغبية.

على كل حال قصتي هي أنني فتاة طيبة تحمل قلباً طيباً لا أملك أي من الخبث والحقد بداخلي و لا أعلم إن كنت طبيعية ، ذلك بما مررت به من تجارب تكسر القلب وتدمي العين ، أنا إنسانة بسيطة كل ما أتمناه هو العيش بسلام وتبادل المحبة والوئام ، لكي لا أطيل عليكم أنا بنت ذكية كما يقول لي كل من يراني عمري 15عاماً ، متواضعة لا أحب التدخل بشؤون الناس.

تجاربي كثيرة وكلها متشابهة ، نعم لأن السبب واضح (طيبة) ما أعانيه هو أنني كلما أخوض في صداقة مع أي بنت من مدرستي النتيجة هي غيرة ، حسد ، كره ، كلهن ينتقمن مني ويحاولن الإيقاع بي بالمصائب ، فأخر صحبتي كانت مع فتاة كانت تغار من ذكائي و لم تتركني بحالي فقد آذتني.

أيعقل أن كل نعمة يهبها الله سبحانه وتعالى يحسد عليها من حيث لا يحتسب ؟ عائلتي من أكبرهم ، والدي إلى أصغرهم ، أنا أعاني من تعامل البشر معنا فكل من يرانا يحسدنا على ذكائنا ، جمالنا ، أخلاقنا ، كما قالت جدتي في يوم من الأيام حين سألتها ما سبب عدم محبة عائلة عمي وعمتي لنا ؟ قالت : يحسدونكم يغاروا منكم .

نحن أقصد عائلتي إن جاز التعبير نعيش في سجن ، نعم ، في سجن مقيد بالسياج من جميع النواحي فكل فرد منا عانى أصعب اللحظات والخيانات من أشخاص قرباء أو أصدقاء فلجأنا إلى حبس أنفسنا لكي لا تأكلنا الضباع ، ألا إن الحياة صعبة فكل خبيث ينعم وكل طيب يهلك أشعر أنني أتعذب بالحياة كما أنني بنار جهنم.

سئمت ، مللت ، أصبحت النعمة نقمة ، أصبحت أتمنى الغباء ، ليتني غبية لا أستطيع فهم ما يدور حولي ، ليتني لا أتعمق لهذه الدرجة بالتفكير فالطيبون مثلي يعلموا ما سبب التفكير العميق ، نعم ، هو جلد للذات وتعذيب للنفس يصل مع الشخص أن يشعر أنه هو السبب بكل ما يجري معه ! أحتاج لأي منكم أن يعلمني ويقدم لي كورسات كيفية التعامل مع البشر ، مع أنني لم أعد أحبذ التعامل معهم ، لكن الإنسان يعيش في حياة تكاد لا تخلو من العلاقات الاجتماعية المتبادلة ، و شكراً .

 

تاريخ النشر : 2020-05-09

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى