سؤال الأسبوع

المراهقة .. طريق وعر وصولاً للنضج

بقلم : إلينا – فلسطين

المراهقة .. طريق وعر وصولاً للنضج
المراهقة … هي الفترة الانتقالية التي يودع فيها الإنسان الطفولة لينتقل إلى عالم الكبار

المراهقة … هي الفترة الانتقالية التي يودع فيها الإنسان الطفولة لينتقل إلى عالم الكبار حيث يمر المراهق بعدة تقلبات نفسية و جسدية ، و الكثير يراها طريق وعر يمر به كل إنسان ؟ ذلك الطريق الذي منهم من يمشي فيه باستقامة بمساعدة من حوله ، ومنهم من يتعثر و يقف من جديد ، و منهم من يقع و لا يعاود الوقوف و يبقى على الأرض أو يقف ليكون قد تضرر ، و هناك من يعالج الضرر و يكمل مسيرته و منهم من لا يعالجه ليبقى يعرج و يمشي بخطى غير ثابتة ، فأي مراهق يتعرض للكثير من العقبات و لكن لا أحد سيساعدك على الوقوف أكثر منك أنت .

و في هذه الطريق يتكون الإنسان .. يكون شخصيته و نفسه حسب العقبات التي تواجهه ، لذا فالمراهقة سن حرجة تحتاج للدعم من جميع الجهات .

ما هي علامات المراهقة ؟
في مرحلة المراهقة تبدأ التغيرات الجسدية التي تختلف لدا كل جنس لكن لن نتطرق إليها فموضوعنا الرئيسي هو عن التقلبات النفسية ، و يجب على ولي أمر المراهق ملاحظة بعض الأفعال التي قد تؤدي إلى إيذاء المراهق مثل :

1. الاكتئاب : و هو من أخطر الحالات النفسية التي تؤثر سلباً على المراهق ، فالاكتئاب يدفع المراهق إلى أفعال سيئة ، و أحياناً لا يكون هناك رجوع منها مثل الانتحار .. و غالباً ما يكون الاكتئاب ناتجاً عن أخذ المراهق الحياة بنظرة سلبية .

2. رغبة المراهق في تكوين علاقات عاطفية : فالمراهق يبدأ بالشعور بالفراغ في داخله و يحس بحاجته للحب ، فيبدأ يتخذ لنفسه حبيب/ة و أغلب هذه العلاقات تكون مؤقتة و تنتهي عادةً بملل أحد الطرفين .

3. أصدقاء المراهق : فقد يجرفونه إلى أفعال سيئة و أمور محرمة ، فالأصداق للشخص كالغلاف للكتاب .

4. الإفراط في تحسين الحالة المزاجية : وحده الإحساس ببذل مجهود لتحسين الحالة المزاجية قد يشير إلى المرض النفسي للمراهق ، و قد يظهر ذلك في الاتجاه إلى التدخين أو المخدرات أو الكحوليات .

5. التقلبات المزاجية : فمثلاً ، من الممكن أن يضحك و فجأة ينقلب للبكاء لتجده بعدها غاضباً .

كيفية التعامل مع المراهق :
. المسؤولية : في هذه الفترة يشعر المراهق بأنه كبير بما يكفي لتحمل مسؤولية نفسه فيجب إعطاءه مسؤولية يستطيع تحملها .
. الإحترام :عامل المراهق باحترام يرد لك ذلك ، و احترم الآخرين أمامه حتى يتعلم كيفية احترام غيره .
. حدود واضحة : فأغلب الصراعات بين الأهل و المراهق هي بكون القواعد صارمة أو غير واضحة .
. التغير : فالمراهق يتغير كثيراً ، تتغير أفكاره و معتقداته و يجب مجاراة هذه التغيرات .
. التواصل : التواصل مع المراهق يقوي العلاقة معه و يساعد في فهم مشاكله .
. الخصوصية : يحب المراهق أن يتمتع بخصوصية و يجب منحها له .
في النهاية عزيزي المراهق لا تدع هذه الفترة تغلبك بل انت من عليك التغلب عليها .

أسئلتي لكم هي ..
1 – البعض في مراهقته يدمن سماع الأغاني أو مشاهدة الأفلام أو المطالعة أو حتى النوم ، أنت ما هو أكثر شيء تعلقت به في مراهقتك ؟

2 – هل يضيق عليك و الداك في هذه الفترة أم يتركون لك مساحة من الحرية ؟ و ما هو أكثر شيء يزعجك في تصرفاتهم معك ؟

3 – هل كنت مراهقاً متمرداً أم خانعاً ؟ إجتماعياً أم منعزلاً ؟ قوياً أم ضعيفاً .. باختصار أي نوع من المراهقين أنت ؟

4 – كم تجربة “حب ” مررت بها خلال هذه الفترة ؟

5 – هل حاول أحد أصدقائك أن يجرك معه إلى أفعال سيئة كالتدخين أو تعاطي المخدرات أو مغازلة الفتيات في الشارع أو حتى الهروب من المدرسة .. و هل انسقت وراءه أم عارضته ؟

6 – فقط لمن انتهى من مرحلة المراهقة .. كيف مرت هذه المرحلة عليك و ما هي الآثار التي خلفتها في نفسيتك و هل تستطيع أن تقول عنها أنها كانت مرحلة جميلة في حياتك و أخيراً ما هي النصيحة التي تقدمها لكل مراهق ؟

تاريخ النشر : 2016-10-09

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

68 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
68
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك