تجارب من واقع الحياة

المشاكل الاسرية قاتلة للرغبة في الحياة

بقلم : هنادي

صفحات ماضي انتهت ،الى ماقبل هذه اللحظة، بكل ما كتب بداخلها ، من آلام ، وأحزان ، ووحدة ، وأخطاء ، وهلع ، وقلق من كل الناس ، منبعه النقص الذي يعتريني ، مئات الأيام صنفت بالتعيسة في سجل ماضي ، حياة أسرية مظطربة أيما اضطراب ، وضع مادي متدهور ، والدان ادى تناقض أساليب تربيتهما ، لإعاقتنا فكريا ، وسلوكيا…

أمي تقول لا تفعلوا كذا ، وابي يقول ، لا بأس…..

أمي تبالغ في القسوة حد تعقيدنا ، وارهابنا ، وأبي يلين ، ويتساهل الى حد جعل بعضنا يتمادى بقلة ادبه ، وسوء أخلاقه…..

والمشكلة بان ايام حاضري تتكرر نسخا للماضي المروع

أسأل نفسي بداية كل صباح ، متى سيتوقف الحاضر عن كونه نسخا للماضي ، متى سأنتقل للفصل التالي من هذه الحياة ، لمستقبل جميل ، لغد مشرق، متى سأنهض من النوم مسرعة لاحتضان يوم سعيد ، بدل إجبار نفسي معاودة النوم في كل مرة أستيقضها، متى سيجتمع أفراد الأسرة على مائدة واحدة بدون نشوب شجار….
متى سنحظى بجلسة عائلية ، نتجاذب فيها أطراف الحديث ، ونلقي النكات ، فتتعالى اصواتنا فرحا ، وسعادة ، بدل ان ينتهي كل اجتماع لنا ، بشجار ، لاعتقاد احد منا بان تلك النصيحة، كان هو مقصدها ، او تلك النكتة ، قيلت لإيذاءه..
متى سيكف الجميع عن التصرف بأنانية ، والتفكير بنا كأسرة ، ما يهمها يهمنا جميعا ، وما يصيبها من مكروه انما اصابنا جميعا….

أمي ، أبي ، إخوتي ، جميعنا نشتوى ، بنار الحرب ، وما جرته من ويلات ، ومشاكل لا حصر لها مست شتى جوانب الحياة ، فلنتحمل ذلك الوضع المتأزم بروح قوية، ولينمي كل فرد منكم حس المسؤولية تجاه هذه الاسرة ، ولنكتفي بما لدينا الآن من هموم……
أمي كفاك تعنيفا لابناءك على كل شيء ، فالحياة لديها ما يكفي من المعقدين ، والمرضى النفسيين..

والداي ، انا انسان ، ولي احتياجات اخرى ، غير المأكل والمشرب ، فنظرات الناس لملابسي، وحذائي المهترأ بدأت تفقدني ثقتي بنفسي اكثر ، وأكثر…

عائلتي .. حاولت احتواء كل فرد منكم على حده، كنت متنفسا لغضبكم جميعا ، قرأت كثيرا من الكتب ، لتقويم اخلاقي ، ومعرفة ، ما هو لي ، وما هو علي ، لعل هذه الأسرة تستريح قليلا من مشكلاتها، لكني ضقت ذرعا بكم ، فلا نية ، لاي واحد منكم ، بالتغير ، ومحاولتي تعديل سلوكي ، لم يفلح بشئ ، فما انا ، الا فرد واحد …
انا لا افهم هذه الانانية العمياء ، وقانون البقاء للاقوى ، كقانون الغاب، اي بشر انتم ، ومع هذا لا تخجلون عن ترديد كرهكم لهذه الاسرة ، وانها عبارة عن مشكلات ، دون ان تبذلوا ادنى جهد في سبيل اصلاحها. ….

أنا ارغب بفتح صفحة بيضاء ، وملئها بالذكريات السعيدة ، لكني اعجز بوجودكم ، فاين ساذهب بشجارات والدي كل يوم ، ومشاكل اخوتي ، وانانيتهم العمياء ومعي….
اريد ان ادرس ، واعمل ، واذهب بعيدا جدا عن هذه الاسرة ، واقطع تواصلي تماما عنهم ، فقد ادركت ان في اجتماعنا شقاءا. ..

فاتمنى ان تدعو لي بقلب صادق ، ان يفرج الله همي ، ويرزقني مستقبل جميلا ، كي اتحرر ، من قيود هذه الاسرة ، لاني عالة عليهم ، لذا انا مجبرة على الذل ، والهوان…
وادامكم الله بخير رواد موقع كابوس….

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
6
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك