منوعات

الملك رمسيس فى باريس

بقلم : جمال البلكى – مصر الاقصر اسنا
للتواصل : [email protected]

يعتقد البعض انه فرعون النبي موسى
يعتقد البعض انه فرعون النبي موسى

يعد الملك رمسيس الثانى من اعظم ملوك العالم القديم بل يعد اسطورة من اساطير ملوك مصر القديمة وهو ابن الملك سيتى الاول والملكة توبا واسمه الاصلى (رع مس سو مرى امن) ويعنى روح امون.

ولد الملك المثير للجدل سنة 1303 ق-م وتوفى سنة 1213 ق-م وشهدت مصر فى عهده نهضة لم يسبق لها مثيل حيث انشأ عاصمة للبلاد شرق الدلتا اسمها رعمسيس اى بيت رمسيس كما بنى مدينة فينوم وانشأ مجمع معابد ابوسمبل اعظم معبد فى التاريخ واقام معبد جنائزى فى الاقصر وهو معبد الرمسيوم واستمر حكمه لمدة 67 عاما ووصلت المملكة المصرية الى حدود مملكة خيتا او الحيثين تركيا الان وبعد ان اخضع هذه البلاد وقع معها اول معاهدة سلام فى التاريخ.

blank
اقوى فرعون خلال عهد المملكة الحديثة او الامبرطورية المصرية

وتمر الايام والسنين والدهور والقرون ويظل الملك طى النسيان حتى يتم اكتشاف مومياء الملك فى خبيئة الدير البحرى عام 1885 م ويتم نقل المومياء الى اكثر من مكان حتى استقرت فى المتحف المصرى.

واصيبت مومياء الملك رمسيس بفطر غامض لم يعرف احد ماهيته وقررالعلماء ارسال المومياء الى الخارج والا ستتلف المومياء واستقرت الوجهة على فرنسا حيث ستعالج هناك .

وكان سفر الملك يلزمه جواز سفر فقررت جمهورية مصر العربية فى سابقة لم تحدث قبل ذلك واظن انها لن تحدث بعد ذلك وصدر بالفعل جواز السفر الذى يحمل رقم 17758024 وعليه صورة الملك رمسيس الثانى وعليه كذلك تاريخ ميلاد 1303 ق-م ومدة صلاحية الجواز سبعة سنوات تنتهى فى 1981 م وقد قيل انه تم اصدار الجواز حتى يوفر الحماية القانوية اللازمة لضمان عودة الملك الى ارض الوطن.

blank
جواز سفر رمسيس الثاني

واتخذت كافة الاحتياطات لضمان سلامة الملك حيث تم تجهيز صندوق زجاجى خاص للوقاية من الاشعة البنفسجية وتم تثبيتها بمعدات من البولسترين المعقم.

وقبل ان ينطلق موكب الملك الذى يبدو انه لا يريد ان يغادر البلاد هبت رياح عاصفة دون سابق انذار وتغير الطقس فجاء مما ادى الى التفكير فى الغاء سفر الملك ولكن ما ان وصل الملك مطار القاهرة حتى هدأت الرياح وكأن شىء لم يكن .

واسقبل الملك فى باريس اسقبال الملوك والرؤساء حيث اصطفت فرقة من الحرس الجمهورى لتحية الملك واطلقت المدفعية 21 طلقة مرحبا يزيارة الملك رمسيس الثانى لفرنسا وانطلق الموكب الملكى يسبقه رجال الشرطة بجولة حولة مسلة الكونكورد اوبمعنى ادق مسلة رمسيس الثانى التى يبدو ان الملك رمسيس اشتاق الى مسلته القابعة فى هذا الميدان الشهير.

blank
تم اجراء استقبال رسمي للمومياء في فرنسا

ولمدة سبعة اشهر ظل الملك خاضعا لفحوصات الاطباء والعلماء الفرنسين والمصرين برئاسة مدير متحف الانسان مقر اقامة الملك رمسيس الثانى وبعد الفحص والدراسة تمكن كيمائى من اصل مصرى يدعى جان مشاقة من اكتشاف نوع الفطر القاتل الذى اصاب الملك ولكن السؤال الذى حير العلماء هو كيف يمكن علاج الملك دون اثار جنبية من العلاج الكيميائى او الاشعاعى ؟

واستقر الرأى على العلاج الاشعاعى ولكن كان لابد من تجربة هذا العلاج على مومياء قديمة موضوعا للتجارب واستجابت المومياء للاشعة والتى اجرها مركز الدراسات الذرية فى جرينويل مما شجع الفريق المعالج للملك على علاجه بالاشعة الذرية.

blank
الاطباء والعلماء مجتمعون حول المومياء للتخطيط بشأن علاجها

وفى ليلة اجراء العملية قام رئيس الجمهورية الفرنسية جيسكار ديستان برفقة زوجته بزيارة الى الملك رمسيس متمنين له التوفيق وحظا سعيدا وقام مهندسو مركز وكالة الطاقة الذرية فى ساكلاى بالعملية وقد نجحت العملية وتم القضاء على الفطر القاتل وقام رجال متحف اللوفر بتغطية المومياء بالقطيفة الزرقاء الموشاة بخيوط الذهب على هيئة زهرة اللوتس المصرية وعاد الملك رمسيس الثانى الى ارض الوطن يوم 10 مايو 1977 بالمتحف المصرى.

واخير استقر فى متحف الحضارة بالفسطاط فى موكب مهيب شهده العالم اجمع فى يوم السبت 2021-4-3

كلمات مفتاحية :

– Ramesses II

تاريخ النشر : 2021-09-08

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
35 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
35
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x