تجارب ومواقف غريبة

النداهة الارياف !!

بقلم :  body elsaied – ام الدنيا
للتواصل : [email protected]
كأن أبشع المخلوقات تجمعت في وجه واحد ووضع لها
عندما يذكر الريف قديماً أول شيء يجول بخاطرك النداهة أو عيشة قنديشة بالمغرب .. جنية جمالها فائق تعيش في الأرياف والترع .

في بلدتنا قديماً كان من اليمين يحيطها مجري مائي-ترعة-ومن اليسار بحر كبير حدثت هذه القصة مع خالد *اسم مستعار*
أن تنام أمام الحقل والبهائم لحمايتها أمر طبيعي عندنا ، بالمناسبة أنا عاصرت هذه القصة وشهدت أحداثها ، فخالد بيته هو البيت المواجه لبيتنا .

منذ حوالي عشر سنين حاول خالد النوم في الفراش ولكن هيهات الصيف بحرارته ولا يوجد مروحة أو مكيف في ذلك الوقت ، ذهب لينام أمام حقول الذرة وبعد ما نام فترة من الزمن سمع صوت زوجته من الحقل تنادي بعلو صوتها فاستيقظ على صوتها
خالد : أيتها الغبية ألم أحذرك من النزول في حقل الذرة في ذلك الوقت ؟!! النداهة تكون نشطة في ذلك الوقت سوف أعاقبك .

اخذ خالد يبحث في الحقل هنا وهناك حتى شعر أنه اقترب من الصوت جداً ، وفجأة ظهرت أمامه من العدم امرأة طولها خمسة أمتار ، عريضة الكتفين وجهها كأن أبشع المخلوقات تجمعت في وجه واحد ووضع لها ، فأغمي عليه على إثرها

حان موعد أذان الفجر ، فاستيقظت زوجة خالد كالعادة للصلاة ولم تجده بجانبها: أكيد نائم أمام الحقل
ذهبت فلم تجده في المكان الذي اعتاد النوم فيه ، أخذت تنادي بأعلى صوتها ولكن لا إجابة ، أخذت القرار بالنزول لحقل الذرة وظلت تبحث حتى عثرت على ضالتها و وجدته مرمياً على الأرض ، فأخذت تصرخ بأعلى صوتها وكنا خارجين من المسجد فأسرعنا نبحث في الحقل حتى وجدناهما خرجنا من الحقل وأيقظنا خالد وقلنا له ماذا حدث فقص علينا ما قصصته عليكم وهو حي يرزق إلى يومنا هذا

هذا الشخص أعتبره الوحيد الناجي من النداهة .لماذا؟!!
لا أعلم ولكن أكيد عمره لم ينتهي عند هذه اللحظة أما بالنسبة للحاج محمد فلم يحالفه الحظ وانتهي به الحال ميتاً على مياه البحر كما وجدناه.

تاريخ النشر : 2018-04-25

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

28 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
28
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك