تجارب ومواقف غريبة

امرأةٌ تزورني في الحلم

 
بقلم : تسامر – العراق
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

أنا بنت من العراق ، اسمي “تسامر” .. أحببت أن أشارككم بعض أحلامي الغريبة طبعاً خلال الوقائع التي حدثت في البلاد ، كنت من الذين باتوا تحت الحصار .. راودتني أحلاماً كانت فيها امرأةٌ ترتدي الأسود ، لم أستطع رؤية ملامح وجهها .. كانت تزورني عندما أحتاج لإجابة على سؤالٍ ما يشغل بالي ، أو حتى في أشياءٍ لم أجد لـها تفسيراً ..

بدأت بالتعرف عليها أولا في أحد أحلامي ، عندما كنت خائفةً من منزل قرب بيتنا .. غير مكتمل البناء كنت ألعب فيه عندما كنت صغيرة ، لكن بسبب تلك الأحداث لم يدخل أحدٌ إليه ثم بدأت تراودني مخاوف حول كونه مسكوناً .. و يحوي في باطنه الجن! لكن في الحلم رأيت امرأةً من غير ملامح ، كانت مغطاةً بالضمائد و يديها طويلتين .. و لها مخالب و لكن لم يكن لها أقدام بدت كالأشباح ، و لها شعرٌ مجعد و هي الجنية التي كنت خائفةً منها في أرض الواقع ..

كان الأطفال يلعبون داخل المنزل و يضحكون ، و تلك الجنية تتجول و كنت أصرخ لأخرجهم من المنزل بأسرع وقتٍ ممكن ..

و فجأة تظهر امرأةٌ من العدم ترتدي الأسود لا يمكن رؤية وجهها ، كانت مغطاةً باللون الأسود كل ما أعرفة هو أنها امرأة ..

جعلتني أجلس أنا و الجنية أو تلك الشبح وجهاً لوجه ، و بدأت تصالح بيننا حيث أخبرتني أن تلك الجنية لن تؤذيني أبداً و كانت هذه الجنية تؤكد على ما تقوله المرأة ذات الرداء الأسود حسناً! أنا وثقت بالمرأة ذات الرداء الأسود بلا شعور ، و عندما استيقظت لم أكن خائفةً من المنزل المجاور بل حتى دخلت فيه و تجولت من غير خوف ، ثم سمحت للأطفال بدخول المنزل و اللعب فيه و أكدت لهم بأنه آمن ..

هذا هو الحلم الذي تعرفت فيه على المرأة ذات الرداء الأسود لأول مرة ..

لكنه لم يكن الحلم الأخير ..

ففي حلمٍ آخر حلمت بأن أمي و عماتي و خالتي جميعهن يجلسن في غرفةٍ واحدة ، و كنت جالسةً بالقرب من النافذة .. حيث كان الأطفال يلعبون في الخارج ..

في الواقع لقد كنت أمتلك شعراً طويلاً و كثيفاً و كان الجميع يحسدني عليه ، لذا أنا لم أخلع الحجاب أمام عمومتي و محارمي كي لا يُصَاب شعري بالحسد .. و في الحلم كنت أريد أن أريهم شعري فرميت الحجاب ، و لكن صوتٌ ما جاء من امرأةٍ ترتدي الأسود قالت “غطي شعركِ و إلا أُصِيب بالحسد” .. فغطيت شعري بسرعة و قرأت سورة “الفلق” لكي لا يُصَاب شعري بأذى العين ..

كل هذا حدث في الحلم ، و بعد رؤيته بدأ شعري يتساقط شيئاً فشيئاً .. ازدادت معاناة شعري
فقامت أختي بِقَصِّه ، بتهمة أنه سوف يستعيد صحته مجدداً .. لكن ازداد الأمرسوءً ..

فقلت ربما بسبب سوء التغذية ، فنحن نعاني من مجاعة شديدة بسبب الحصار ..

و بعد الهجرة و ترك منازلنا سكنا بالمدينة ، و انشغلت بالدراسة كثيراً و لم أعد أجد وقتاً لقراءة سورة “الفلق” .. أو أيَّ سورةٍ من سور القرآن الكريم ..

أخذ شعري يتلف فتساءلت أثناء العطلة الربيعية عن أسباب تساقط الشعر ، فرأيت في المنام و تحديداً بعد صلاة الفجر المرأة ذاتها .. عندما كنت أشعر بالحزن و أنا أمسك بشعري التالف ، فقالت “شعرك يتلف بسبب أنك لم تعودي تقرئين سورة “الفلق” مثلما كنتي سابقاً .. عليكي بغسله و قراءة سورة الفلق عليه ليُشْفَى” ، فقلت لها “عندما أستيقظ سوف أغسل شعري و أقرأ سورة الفلق” ..

لقد كنت أعرف أنه حلم ، و هذا ما زاد من استغرابي ..

شعري بدأ يتحسن لكنه تلف مجدداً بسبب انشغالي بالمدرسة ، لكنه الآن يتحسن بشكلٍ أفضل ..

في الحقيقة الوقت الذي كنت أقضيه بين كل حلم أراها فيه ، كنت أشعر بالأمان و الاطمئنان و الثقة ..

و لكن بعد آخر حلم لم أعد أراها ، و بدأت أخاف و أتوتر من كل شيء ..

الجميع أخبرني بأنني تغيرت ، أصبحت خائفةً و عكس شخصيتي القديمة ..

فبدأت بالظن أنها لم تعد تظهر ، ربما لكوني حصدت ذنوباً كثيرة .. و أنني أصبحت سيئة الطباع و المزاج ، فبدأت أستغفر ربي و أحاول أن أعود كما كنت ..

من تكون هذه المرأة؟ أنا خائفةٌ بحق ، جسدي يرتعد من أن تكون ذنوبي حقاً كثيرة .. الأمر الذي يجعلني أرغب بالبكاء ، أطلب رأيكم بالموضوع ..

أبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً ، رجاءً انصحوني أو حتى أخبروني ماذا يجب عليَّ أن أفعل؟

تاريخ النشر : 2018-07-29

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك