منوعات

اوفيليا ضحية الحب والانتقام

بقلم : Nana Hlal – سوريا

الشخصية البريئة الوحيدة في المسرحية
الشخصية البريئة الوحيدة في المسرحية

مسرحية “هاملت ” هي من أهم تراجيديات الكاتب الانجليزي الغني عن التعريف” وليام شكسبير” ولا تزال تدرّس في أقسام اللغة الإنجليزية في الجامعات ، مختصر المسرحية هي عن أمير الدانمارك”هاملت” الذي يقابل شبح ابيه الملك ، ليخبره الشبح أن وفاته لم تكن طبيعية وأن اخيه – عم هاملت وزوج امه لاحقا – تسبب بموته عن طريق سكب السم في أذنه عندما كان نائماً ، لتبدأ رحلة الانتقام التي تسببت بموت أغلب شخصيات المسرحية من بينها هاملت نفسه.

هذه المقدمة هي تمهيد للحديث عن شخصية اوفيليا التي اعتبرُها شخصية مؤثرة للغاية بسبب ما عانته في المسرحية ، يمكن القول بأنها الشخصية البريئة الوحيدة في المسرحية .

blank
أمير الدانمارك”هاملت” الذي يقابل شبح ابيه الملك

اوفيليا هي حبيبة هاملت وابنة بولونيوس – مستشار الملك – الذي حذرها هو واخيها من الاستمرار في علاقتها مع هاملت لأنه قد لا يكون مخلصا بحبه لها، لاحقا تخبر والدها أن هاملت اقتحم حجرتها ورمقها بنظرات مخيفة دون أن ينبس بأي كلمة، الأمر الذي جعل بولونيوس يعتقد أن هاملت مجنونا بحبه لأوفيليا – كانت هذه تمثيلية من هاملت للتأكد من صحة كلام شبح ابيه – وانه كان خاطئا بمحاولة تفريقهما.

يخطط بولونيوس لمعرفة سبب سلوك هاملت الغريب ، حيث طلب من ابنته أن تقف في إحدى أروقة القصر بينما يختبئ هو والملك في مكان قريب للتنصت، عندما تقابل هاملت يطلب منها الذهاب إلى دير الراهبات ، بالطبع هو لا يقصد الدير حرفيا بل يقصد بيت الدعارة!! هذا ما سبب جرحا عميقا في نفس اوفيليا لكنها دعت الله أن يشفيه من جنونه المزعوم.

blank
كانت المسكينة تدفع ثمن سعي حبيبها للانتقام

كانت المسكينة تدفع ثمن سعي حبيبها للانتقام والأخطاء التي ارتكبها في سبيل ذلك ، وأكثر ما ألمّ بها وتسبب لها بجرحا عميقا لا يشفى كان مقتل ابيها على يد هاملت!! فقد قتله عندما كان مختبأ خلف الستارة يتجسس عليه وعلى والدته وطعن الستارة دون أن يعلم من خلفها!
تظهر اوفيليا بعدها وهي بشكل آخر تماما توزع الزهور وتغني أغان غريبة عن الحب والموت ، ببساطة لقد فقدت عقلها بسبب آلامها النفسية .

لاحقا تذهب إلى البحيرة وتتسلق شجرة الصفاف الذي انكسر غصنه لتسقط المسكينة وتموت غريقة بالبحيرة ويموت كذلك عذابها.

تظل اوفيليا كما قلت سابقا شخصية بريئة وصادقة فقد كان جنونها حقيقي على عكس جنون هاملت الذي اسلبها عقلها ودمر حياتها لمجرد حقده على النساء بعد زوج امه بعمه القاتل.

مصادر :

Ophelia

تاريخ النشر : 2020-08-29

Nana Hlal

سوريا

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
11
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك