تجارب ومواقف غريبة

بعض من أساطير قريتي و رؤيتي لكائن غريب على شاطئ النيل

بقلم : محمود جبريل

عندما نظرت إلى رأسه ، فهو مثل السحلية العملاقة
عندما نظرت إلى رأسه ، فهو مثل السحلية العملاقة

ما أقصه عليكم قد رأيته منذ عده سنوات ، أنا أعيش في صعيد مصر ، بإحدى القرى الريفية ، حيث يقع منزلنا على ضفاف نهر النيل مباشرةً ، و لدينا حديقة أما منزلنا و قد اعتدت كثيراً الجلوس على شاطئ النيل أو جرف البحر كما نقوله بلهجتنا الصعيدية ،  و كثيراً ما  سمعت الحكايات والروايات من الكبار والأجداد عن كائنات تعيش بالنيل مثل كائن الدقر ، و هو عبارة عن انسان مسحور يعيش بالمياه له شعر كثيف جداً بجسده ، و يستطيع السحرة تسخيره لسحب من يقترب من النيل مساءً لسرقة الذهب و الأموال و القتل ، حتى أن هناك قصص لأناس بالفعل تعرضوا لهجماته وعليهم أثار على جسدهم ،

و قصص أخرى تُروى عن بنت ملك البحر ، حيث تأتي النساء والبنات التي لم تتزوج أو تأخر حملها بوعاء أو نقول عليه طاجن فخار به طعام وتلقيه في النيل وقت الغروب كقربان لبنت ملك البحر و تتمنى أن تحقق مطلبها ، لا أعلم إن كانت هذه العادة قد توارث الينا من أيام الفراعنة ، و لكني بين الحين و الأخر هناك من يفعلها ، ربما انتهت تلك العادات  بسبب التعليم وانتشار الوعي لكنها ما زالت تُمارس ، أما ما حدث معي منذ عدة سنوات و أنا جالس وحيداً على الجرف و إذ بي أرى شيء يتحرك على النيل ،

في البداية ظننته رجل يسير ليلاً أو كان يسبح متأخراً أو صائد أسماك ، و لكني صُعقت عندما نظرت إلى رأسه ، فهو مثل السحلية العملاقة ، يعني جسد انسان طويل و رأس سحلية ، فظللت ساكن مكاني أتابع هذا الكائن حتى عاد إلى الماء مرة أخرى ، ثم ركضت بعيداً ، و عندما أخبرت أقاربي ، منهم من قال لي جن و منه. من قال مارد ، أما عن ما هيته الله أعلم.

 

تاريخ النشر : 2020-12-27

مقالات ذات صلة

15 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى