تجارب ومواقف غريبة

تجربتي مع الاسقاط النجمي ولماذا فشلت فيها؟

بقلم : محمد معتصم – السودان

كنت في الصف الأول ثانوي في سنة 2015 وكنت قد مارست جلسات تأمل عميقة قبل تلك الليلة العجيبة التي حصلت في تلك السنة ، في تلك الليلة وأثناء إقامتي في منزل عمتي حفظها الله حاولت تجربة الإسقاط النجمي فقد ظننت ان تجارب التأمل التي مارستها سابقا قد جعلتني مؤهلًا لذلك وبالفعل رقدت بهدوء ودون أي حركة وأنا مستيقظ بعقلي فقط وكنت أركز على شاكرا العين الثالثة (الموجودة في منتصف الجبهة) وكنت أركز وأتخيل جمع الطاقة من كل الشاكرات (مراكز الطاقة الروحية) لكي أجمعها في العين الثالثة (حتى أخرج بجسدي النجمي من خلالها) وبالفعل شعرت بعد بضعة دقائق فقط باهتزازات غريبة وشعور عجيب وكأن جسدي النجمي على وشك الخروج والغريب أنني لم أكن مرعوبًا أثناء تلك المرحلة مثل أغلب من وصلوا لها ، وشعرت أنني على وشك النجاح في الاسقاط النجمي ولكن جاء ابن عمي وأيقظني فتوقف الأمر وعاد كل شىء كما كان ، هذا التجربة علمتني أن جلسات التأمل المتواصلة كافية للنجاح في الإسقاط النجمي ولهذا قررت العودة لتلك الجلسات مجددا لكي أنجح في الإسقاط النجمي .. فما رأيكم؟

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى