قتلة و مجرمون

جرائم منزل مور الشرير

في ضواحي مدينة بيرث في أستراليا . وبأحد أيام شهر نوفمبر عام 1986 .  تلقت الشرطة نداء استغاثة من أحد العاملين في محل المكانس الكهربائية يخبرهم بوجود فتاة مراهقة في حالة هسيتيريا ورعب وتقول أنه تم اختطافها واغتصابها في أحد المنازل المجاورة . واستطاعت الهرب وإبلاغ الشرطة على وجه السرعة لخوفها علي حياتها  . إنها كيت موير ذات السبعة عشرة عام الهاربة من منزل مور الشرير .

blank
منزل مور حيث وقعت العديد من الجرائم

أرسلت الشرطة دورية للمحل سريعا والتقت بكيت، كان هناك القليل من عدم التصديق من طرفهم لكن ضابطة الدورية صغيرة السن لورا هاندوك استمعت لتفاصيل كيت باهتمام . فلا يمكن اختلاق كل هذه الأحداث ! .

ففي اليوم السابق عندما كانت كيت عائدة من عملها التقت برجل وامرأة عرضا عليها توصيلها إلى المنزل . لم تشك كيت موير في الزوجين إذ كان يبدو عليهما الطيبة والوداعة . لكن بمجرد دخولها السيارة تم تهديدها بالسكين وأمرها بالصمت . وعندما سألت في خوف إذا كان سيتم قتلها رد عليها السائق بأنها إن كانت فتاة جيدة فقط سيقوم باغتصابها !! .

إقرأ أيضا : منزل فاليكاس المرعب : فقط لمن يجرؤ ..

تم اقتياد كيت لمنزل الزوجين وإجبارها على أفعال جنسية مشينة ومشاهدة فيلم روكي !! . ثم استلقي الثلاثة على السرير للنوم بعد أن قيّدوا كيت بالأصفاد . وعند الصباح اتجه سائق السيارة للعمل كما فَهمت . وكانت السيدة المصاحبة له تتحدث مع شخص على الباب ونسيت تقييدها لحسن حظها . فاستطاعت الهرب عن طريق نافذة ولكنها كسرت ذراعها . وقام كلب الزوجين أيضا بعضها مانعا إياها من الهرب ولكنها واصلت الفرار من أجل إنقاذ حياتها . وقبل ذلك حصلت على معلومة ثمينة، اسم دايفيد بيرني مكتوب على وصفة طببة .

blank
كيت موير

اتجهت الدورية إلى منزل مور المزعوم وقامت بتفتيشه . ووجدت  فعلا نسخة من فيلم روكي و لوحة وصفتها كيت وتم القبض علي دايفيد وكاثرين بيرني .

أنكرت كاثرين ادعاءات كيت وقالت أنها لم ترها مسبقا،  بينما قال دايفيد أن كيت جاءت بمحض إرادتها لممارسة الرذيلة . وتحت ضغط المحققين قام دايفيد بالاعتراف ليس فقط بخطف واغتصاب كيت موير ولكن بفظائع أكبر بكثير ! .

دايفيد بيرني

دايفيد من مواليد عام 1951 بأحد مدن أستراليا لأسرة مفككة وتدور حولها الأقاويل عن إدمان الخمور والتسيب والرعونة . في سن الخامسة العشر ترك دايفيد المدرسة والتحق بالعمل في إحدى اسطبلات الخيل وهناك مارس عنفه على الأحصنة وبدأ في ممارسة التعري .

blank
دايفيد بيرني
إقرأ أيضا : نتاليا وديمتري : الزوجان مفترسا اللّحوم البشرية

كان ينتهز أي فرصة لاتخلص من ملابسه حتى تم إمساكه في إحدي المرات عاريا تماما وهو يحاول اقتحام منزل أحد العجائز لاغتصابها . قضى دايفيد معظم سنوات مراهقته في سجون الأحداث، وبدأت تظهر ملامح نفسيته الخبيثة من إدمان الجنس والتصوير العاري والميول الجنسية غير السوية . انتقل بعدها إلى بيرث واشتغل في أحد محلات ميكانيكا السيارات .

كاثرين بيرني

كاثرين ليست زوجة دايفيد بل على العكس هي زوجة شخص آخر ولديها منه 6 أطفال ولكنها تخلت عنهم من أجل حب حياتها دايفيد ! . فهي التقت به في 12 من عمرها لكن والدها منعها عنه وقتها لما عرف عن دايفيد من سوء سلوكه .

blank
كاثرين بيرني

تزوجت كاثرين في الحادي والعشرين من عمرها من دونالد ماكليجن ورزقت معه بسبعة أطفال مات أكبرهم في حادث . وفي عام 1982 تركت كل شيء خلفها وانتقلت للعيش مع دايفيد بيرني وغيرت اسم عائلتها إلى بيرني دون زواج .
عاش الثنائي الشيطاني في منزل يسمي مور، وأطلق عليهم سفاحي منزل مور . دايفيد وكاثرين قاما بخطف واغتصاب وقتل أربع فتيات بأبشع الأساليب فقط في خمس أسابيع . وخامستهن كانت الناجية كيت والتي فرت بعد اغتصابها .

ضحايا الثنائي

ماري نيلسون

ماري كانت تريد في شراء إطارات لسيارتها واستدرجها دايفيد للمنزل وقام بتهديدها واغتصابها أثناء مشاهدة كاثرين . ثم قاداها إلى غابة قريبة وقام باغتصابها مرة أخرى ثم خنقها و طعنها عدة طعنات ودفنها في قبر ضحل .

blank
قبر ضحل حيث وجدت إحدى الضحايا

سوزانا كاندي

سوزانا كانت مراهقة في السادسة عشر من أسرة مرموقة حيث كان والدها طبيب معروف وهي توشك على الالتحاق بذات الكلية . كانت سوزانا في انتظار مواصلات وعرض عليها الثنائي التوصيل وحدث مع سوزانا مثل ماري لكن عند محاولة خنقها أصابت سوزانا حالة هيستريا لم يستطيعا السيطرة عليها فقامت بإدخال أقراص منومة عنوة إلى فمها طلب دايفيد من كاثرين إثبات حبها وقتل سوزانا بنفسها !! .كاثرين لم تتردد فهي علي استعداد لفعل أي شيء من أجل دايفيد علي حد قولها .

إقرأ أيضا : ثنائيات قاتلة : الزوجان جاليكو

نولين بيترسون

ضحيتهم الثالثة ولكن اختلفت عن الآخرين حيث أنه لم يتم قتلها في ذات اليوم . وهنا أحست كاثرين أن دايفيد ربما يكون معجبا بها . فقالت له كاثرين إما أنا أو نولين، إذا لم تقتل نولين سأقوم بقتل نفسي !! . فقام دايفيد بتلبية رغبتها وقتل نولين . قالت كاثرين انها شعرت بالسعادة وهي تلقي الرمال علي وجه نولين ثم بصقت على قبرها !.

دينيس براون

ودينيس عانت أشد معاناة حيث طعنها دايفيد في رقبتها ثم ألقاها في قبر ضحل هي الأخرى . ولكنه لاحظ أنها مازلت تتحرك فقام بإحضار فأس ونزع رأسها عن جسدها .

blank
الضحايا الأربعة

عند المحاكمة اعترف دايفيد بجميع الجرائم قائلا أنه أقل ما يقدمه لأسر الضحايا !! . وتم الحكم عليهم بأربع مدد سجن مؤبد وكذلك على رفيقته كاثرين .

في 2005 قام دايفيد بالانتحار داخل محبسه . تقدمت كاثرين لطلب العفو أكثر من مرة لكن كيت موير الناجية الوحيدة شنت الكثير من الحملات لمنعها حتى ابن كاثرين الصغير دعم حملت كيت وقال أن والدته تسببت سيرتها في الكثير من الألم له .

ملحوظة : رزق دايفيد من زوجته الأولى لطفلة كانت في العاشرة أثناء القبض عليه . الإبنة قامت بتغيير إسمها ولقبها ورفضت الزواج أو الإنجاب قائلة لا يجب أن يأتي من هذه العائلة أشخاص آخرون .


وبهذا تنتهي قصة منزل مور . ويسدل الستار عن الجرائم التي وقعت فيه و التي أثارت الكثير من الجدل في أستراليا .

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس ، لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع ، وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المصدر
WikipediaDavid and Catherine Birnie: The macabre and sadistic Moorhouse murderers

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

8 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
8
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك