قتلة و مجرمون

جريمة وندرلاندر

بقلم : Wعاشقة رسول اللَّه – سوريا

في هذا المنزل وقعت الجريمة البشعة
في هذا المنزل وقعت الجريمة البشعة

منذ طفولتنا سمعنا بكلمة (ارض العجائب) ، وبطبيعة الحال فأن سماع هذه الكلمة سيقود خيالنا الواسع الى تخيل الكثير من الاشياء الرائعة التي لا تتوفر في حاضرنا هذا، كقصة إليس التي سقطت في جحر أرنب لتجد نفسها في أرض العجائب!، وخاضت هناك مغامرة شيقة وعجيبة .. لكن بالنهاية هي قصة خيالية لا اصل لها.

لكن ربما نتسائل .. هل حدثت قصص غريبة مشابهة في أرض عجائب واقعية؟ ..

نعم .. لقد حدثت جريمة غريبة منذ عقود ومازال يلفها الغموض ولم يتم كشف لغزها حتى يومنا هذا، على الرغم من تقديم شخصين للمحاكمة على أنهما المتهمان ، لكن أثناء التحقيق تم تبرئتهما.

طبعا أرجوا ان لا يذهب خيالكم بعيدا ، فأرض العجائب التي سأحدثكم عنها ليست من وحي قصص الخيال ، بل هي جادة في وادي لوريل بلوس انجلوس ، يقع عندها منزل يعود لبعض كبار مهربي وتجار المخدرات في المدينة، وكان أيضا مسرحاً لجريمة قتل جماعية مروعه.

blank
جوي ميلر

في يوم 1 يوليو عام 1918، عثرت الشرطه على أربع جثث في المنزل مقتولة بطريقه مروعه تقشعر لها الأبدان،
كانت هذه الجريمه بالنسبه للشرطه تشبه جريمة عائلة مانسون في كاليفورنيا ،
كان المنزل رقم8763 مستأجرا من قبل (جوي ميلر) وهي عضوة في إحدى عصابات تجارة المخدرات، بالتحديد الكواكيين ، التي نشطت في فترة السبعينات. كان الهدف من استئجار هذا المنزل الفخم هو التمويه على تجارتها، وكان يسكن معها (بيلي ديفيريل) و (ردن لاونيوس، و زوجته سوزان) ، وأحياناً كان يسكن معهم اعضاء آخرين في العصابة، وكذلك كان (جون هولمز) ، ممثل اباحي ، يتردد ذهاباً وإياباً على المنزل لشراء الكوكأيين.

كان اعضاء العصابة يكسبون لقمة عيشهم من من تجارة المخدرات ، لكن لاحقا تطورت اعمال العصابة لتشمل عمليات السطو المسلح ، وذلك لتغطية تكاليف حياتهم الفارهة، وفي الحقيقة هذا التوسع بالنشاط هو الذي أودى إلى نهايتهم الدموية.

اذا اردت ان تسرق .. فلا تسرق لصا!

blank
ايدي ناش

يوم 22 يونيو، قامت العصابة بعملية سطو على منزل مالك نادي ليلي شهير، وزعيم العصابة (ايدي ناش).

المشاركون في السرقة كانوا (لاونيوس) و(دريفل) ، وأيضاً كان برفقتهم (ديفيد ليند) و(تريسي ماكورت). وعند قيامهم بعملية السطو قام احد افراد العصابة بإطلاق النار على الحارس الشخصي لـ (ايدي ناش)، ولكنه لم يمت، مما احدث فوضى وصخبا في ارجاءِ المنزل، لكن افراد العصابه استطاعوا الخروج دون أن يعرفهم احد ودون ان يُكشف أمرهم.

blank
جون هولمز

وعلى الرغم من أن التحقيقات التي قامت بها الشرطة لم تستطيع أيجاد مشتبه به، لكن (ايدي ناش) توصل بالنهاية إلى هوية افراد العصابة ، وذلك عن طريق (جون هولمز) الذي كان قد قام بزيارة المنزل لشراء المخدرات في يوم وقوع السطو، وكان ناش متأكد وواثق ان هولمز متورط بعملية السطو ويعرف اسماء بقية افراد المجموعة.

وبالفعل تم استدراج هولمز الى منزل ناش ، وبعد ان قاموا بضربه وتعذيبه أقر واعترف بأنه كان متواطأ مع اللصوص ، وكشف عن هويتهم.

الانتقام الرهيب

blank
الضحايا وصورة من موقع الجريمة

بعد يومين فقط، في الساعة الرابعة عصر يوم 1 يوليو، تلقت الشرطة مكالمة هاتفية من رجل مذعور يتحدث عن وقوع جريمة بشعة في المنزل المجاور.

عند وصول الشرطة الى منزل العصابة ، كانت (باربرا) صديقة (ديفيد ليند)، ملقاة على إحدى الأرائِك وجسدها يسبح في بركه دماء، كانت قد تعرضت لضرب مبرح حتى الموت، اما المشهد الأكثر دموياً فكان لـ (سوزان زوجة لاونيوس) والتي كان كامل جسدها مغطى بالدماء قرب جثة زوجها، وكانت جمجمتها مهشمة لكن على رغم ذالك كانت ماتزال على قيد الحياة، وعلى الرغم من أن سوزان هي الوحيده التي نجت من هذه المجزرة، الا أن الضرر الذي اصاب دماغها تسبب بفقدان ذاكرتها بشكل دائم، مما جعل الشرطه لا تسألها عن شيء لأنها لا تتذكر اي شيء حول الهجوم.

blank
القي القبض على ناش لكنه لم يدن بارتكاب الجريمة

قامت الشرطه بتفتيش المنزل فلعل وعسى أن تجد شيء او طرف خيط يوصلهم للفاعل، لكن لم يجدوا شيء. بعض الجيران قالوا انهم سمعوا صوت صراخ وأصوات عالية ليلة الجريمة، لاكنهم لم يكترثوا للأمر، لأن المنزل سيء السمعة، وكان يعج بالصراخ والضحك والضوضاء والحفلات طوال الوقت وفي كل الايام، ولقد اعتادو الجيران على ذلك، وافترضو في وقت الحادثة ان أصحاب المنزل كانوا يقيمون حفلا او ما شابه، بينما كانو في الواقع يتعرضون للضرب المبرح بالمطارق ومواسير المياه المعدنية ، الأمر الذي أودى بحياتهم.

أثناء بحث الشرطة في المنزل عثروا على بعض الاغراض المسروقة من منزل ناش ، مما جعله المشتبه به الرئيسي في الجريمة. كما اتهمت الشرطه أيضاً (جون هولمز) بعد العثور على بصماته في المنزل. وتم القبض على (ناش) و(جون هولمز). لكن لاحقا تمت تبرأتهما بقرار من المحكمة، ولم يتم اتهام اي شخص، واقفلت هذه القضية، وبقيت قصة موت افراد العصابة لغزا .. مع ان الجميع في الحقيقة يعلم من هو الفاعل!.

مصادر :

Wonderland murders

تاريخ النشر : 2020-01-25

مقالات ذات صلة

31 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى