تجارب من واقع الحياة

حبيسة المنزل

بقلم : داليا – من مكان ما

أهلي لا يسمحون لي بالخروج من المنزل إلا للضرورة
أهلي لا يسمحون لي بالخروج من المنزل إلا للضرورة

كأنني في السبعين من عمري فقد بت أشعر و كأنني مصابة بشيخوخة قبل أوانها ، فما الذي يمكن لشخص في السبعين من عمره أن يفعل سوى مشاهدة التلفاز و لعب الشطرنج و البقاء في المنزل طوال الوقت ، و هذا هو ما أفعله أنا و كأنني عجوز في سن الزهور! لدي رغبة شديدة أن أخرج من المنزل و أعيش حياتي و شبابي قبل أن يفوت الأوان و أقول ليث الشباب يعود يوما ، لكن أهلي لا يسمحون لي بالخروج من المنزل إلا للمناسبات او للضرورة ..

تعبت من مراقبة الناس على مواقع التواصل الإجتماعي و هم مستمتعون بحياتهم فمنهم من يسافر و منهم من يخرج للتنزه و تخييم وأنا أقضي يومي من غرفتي إلى المطبخ و من المطبخ إلى غرفتي و هكذا ينتهي يومي.

تاريخ النشر : 2021-06-12

مقالات ذات صلة

62 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى