تجارب من واقع الحياة

حب صداقة فقط

بقلم : ريناد

اسمي ريناد ابلغ من العمر 17 عام لاحظت في السنوات الاخيرة انتشار الفاظ بين البنات مثل :
( الوان – شاذة ـ تحب البنات – مثلية)
هكذا بكل سهولة يتم قذف الكثير من البنات في المدرسة او في اي مكان بهكذا الفاظ لمجرد انها امسكت يد صديقتها او حضنت صديقتها او سندت رأسها على صديقتها .. لكن عفوا مالذي يحدث هكذا بكل بساطة يتم قذف البنات بكل سهولة لهذه الدرجة اصبحت الكلمات هذه مجرد كلمات عادية و بسيطة تقال بدون اي حياء
..
قبل سنة من الان كنت امتلك صديقة قريبة لقلبي جدا لم اكن اخفي عليها شيء وهي كذلك كانت علاقتنا قوية للغاية وعندما نكون فالمدرسة كانت كلما تراني تحضنني واحيان تسند رأسها علي حين تشعر بالنعاس وسط الحصة واحيان اخرى تمسك بيدي حين نمشي سويا ايضا كنا نتبادل بالجواكيت في المدرسة حركات عادية للغاية في النهاية نحن بنات وعلاقتنا قوية للغاية اين المانع !
المهم ان بعد فترة طويلة من صداقتنا نشرت احدى البنات الكارهات لنا اشاعة غبية كااذبة وهي اننا مثليات واننا في علاقة حب وانها رأتني اقبل صديقتي في حمامات المدرسة واننا نلتقي هناك لنقوم بفعل اشياء منحرفة !
حين سمعت انا الخبر شعرت بخوف شديد ورهبة مالذي يحدث حقا لم استطيع ان استوعب حينها اما صديقتي قررت ان تغيب اسبوع كامل عن المدرسة كي نخفف الاتهامات قليلا المهم غابت صديقتي وطوال فترة غيابها كان جميع من بالمدرسة يرمقونني بنظرات مقرفة لا اعلم مالذي فعلت ليحصل هذا
بعد ان عادت صديقتي للمدرسة قررت ان تبتعد عني بسبب تنمر البنات وانا تفهمت هذا برحابة صدر واخبرتها ان هذا افضل لكلينا .
المهم في مرة من المرات تشاجرت انا وبنت من فصلنا مشاجرة قوية بسبب سوء تفاهم بسيط وحين اتت صديقتي تلك لتدافع عني فقامت تلك الفتاة بقول
( واخيرا اتت زوجتك لتدافع عنك! );
بعد هذه الجملة قررت صديقتي ان تنقل من المدرسة لمدرسة اخرى خوفا من ان يصل هذا الكلام لوالديها وهكذا انقطعت علاقتنا تماما ولا استطيع ان اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل في كل شخص يفكر تفكر منحرف لاتفه الاشياء وفي من يقول الشائعات من دون اي برهان

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
56 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
56
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x