تجارب ومواقف غريبة

حوادث غريبة تحصل لي لا أفهمها

بقلم : أماني – ليبيا

رأيت وراءها شخصاً طويلاً جداً لم أتمكن من رؤية ملامح وجهه

بسم الله الرحمٰن الرحيم ..
أنا اسمي أماني عمري 15سنة احب قصص الرعب وما يتعلق بها …
منذ صغري تعودت أن أشاهد فيلم رعب بعد منتصف الليل مع أهلي و عندما كبرت أصبحت أقرأ قصة رعب كل يوم .. تعودت على هذا 
تبدأ قصتي من هنا ..

في يوم من الأيام انقطعت الكهرباء و كانت الساعة تشير إلى 9:00م ، كنت في غرفتي مع أختي نتحدث بعدها قالت أنها تريد كوباً من الماء ، فخرجت و عندما عادت رأيت وراءها شخصاً طويلاً جداً لم أتمكن من رؤية ملامح وجهه لأن الغرفة كبيرة و لا يوجد فيها غير شمعة واحدة ، عندها أحسست أنني قد شللت تماماً ، و عندما نظرت أختي وراءها لختفي بسرعة فسألتني : ماذا تنتظرين ؟ فقلت : لا شيء …

و بعدها كثير من الأوقات عندما أكون في غرفتي بمفردي أسمع أحد يطرق على النافذة و عندما يدخل أحد إخوتي يختفي الصوت ، و عندما يخرج يعود من جديد لكني كنت أقنع نفسي بأنني أتخيل ..

في يوم من الأيام حصل شيء غيرب جداً شهدت عليه العائلة كلها ، في الليل سمعنا صوت أحد في حدقتنا لم نهتم لأن الباب قوي جداً و مغلق ، ظننا أنها قطة لكن بالنهار خرجنا إلى الحديقة فوجدنا أن أحداً قد رسم قلب و بداخله سهم باللون الأحمر بجانب نافذة غرفتي !!! ظننا أنه أحد منا فعلها لكن الكل أقسم أنه لم يفعلها .. إلى الآن و هي موجودة لم نستطع إزالتها أبداً .

منذ فترة رأيت كابوس مخيفاً ، رأيت أنني في مدرسة كبيرة و كان هناك غرفة بدخلها سرير كبير ، و كان هناك شخص سمين جداً كان يتكلم معي و أنا كنت بعيدة عنه ، تكلم معي لم أتذكر كلمة إلا هذه الجملة التي أرعبتني : تعالي نتزوج !!،،، نظرت يميناً و يساراً و كان هناك الكثير من الطلاب كيف لم يلاحظه أحد عندها عرفت أنه جن !!

حصل معي موقف كنت ذاهبة إلى الحمام ( أكرمكم الله ) لأغسل وجهي ، غسلته و نظرت في المرآة فوجدت امرأةً عجوز شعرها أبيض و لديها تجاعيد كثيرة ، و كانت مبتسمة ، فوراً نظرت خلفي فلم أجد شيئاً ، لم أشعر بالرعب أبداً كل ما فعلته هو أنني خرجت 

قبل سنة تقريباً حصل معي موقف مرعب جداً ، كنت كعادتي نائمة في غرفتي مع إخوتي لكن في هذه الليلة قالوا أنهم سينامون مع جدتي و أنا سأنام وحدي ، لم أعترض أبداً و قبل أن أغمض عيني قرأت بعض السور القرآنية القصيرة و نمت ، حلمت حلماً مضحكاً مع إخوتي وفجأة رأيت نفسي نائمةً و هناك شخص أمامي كان رافعاً يديه و يريد أن يضربني ، فاستيقظت ووجدته أمامي ، كان طويلاً جداً لم استطع رؤية وجهه فضربني ضربة قوية علي يدي اليمنى و اختفى لدرجة أنني اعتقدت أنني أحلم ، لكن عندما نظرت إلى يدي وجدتها حمراء و تؤلمني كثيراً كانت الساعة 9:00 صباحاً و كانت أمي في الغرفة التي أمامي ، فكيف لم تسمع صوت الضربة ! نهضت و أصبحت يدي تؤلمني 3 ساعات … 

اعتقدت أنها من القصص و أفلام الرعب فتوقفت عنها لكن مازالت تحدث معي أشياء غريبة

آسفة على الإطالة 
ما هو تفسير كل هاذا ؟؟ 
و لماذا يحصل لي فقط ؟؟ 
أريد حل أو معلومة عما يحصل لي ؟؟

تاريخ النشر : 2018-04-15

مقالات ذات صلة

39 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى