تجارب ومواقف غريبة

سورة البقرة

بقلم : شذى – اليمن

أشعر بألم شديد كلما قرأت ايات من القران الكريم
أشعر بألم شديد كلما قرأت ايات من القران الكريم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أتمنى لقلوبكم السعادة رواد الموقع و مشرفيه ، و أتمنى أيضاً أن أجد الحل عندكم.

بدايةً سأتحدث عن نفسي قليلاً ، واجهت كثيراً من الصعاب منذ صغري  ، ظروف أخرت كل شيء مهم في حياتي ، دراسة ، وظيفة ، زواج  ، الأن أحاول جهدي في إكمال دراستي ، أما الزواج فقد تعبت حقاً من التفكير به خصوصاً و بنظر مجتمعي أن قطار الزواج قد فاتني و منذ سنوات طوال ، عدم تفكيري به ليس من باب اليأس والقنوط ، أعوذ بالله منه ، بل من باب القناعة والرضا ، فهو رزق يهبه الله من يشاء و يؤخره عن من يشاء ، فليس لنا إلا الصبر ، فيأتي العوض والجبر على أحسن ما يكون و أفضل مما نتمنى .
 
هذه باختصار جزء من قصص حياتي ، و الأن وجب علي إخباركم عن سبب كتابتي و طلبي للمساعدة.

باختصار أيضاً و قبل سنوات  قررت أن أجعل سورة البقرة ملاذي و مأمني حين تشتد علي الظروف و تنغلق الأبواب ، فأقرأها يومياً فترة من الزمن حتى يتحسن كل شيء و أشعر بالهدوء من حولي ، و لكني لاحظت شيئاً غريباً ، و هو أني أشعر بألم في البطن عندما أقرأها ، لاحظته يبدأ من صفحة 35 و يزداد أكثر عند قراءتي آيات الطلاق ، و بعدها يقل تدريجياً حتى أنتهي منها .

لم أفهم ما السبب و لما هذه الآيات تحديداً ، في كل مرة كنت أركز فأراه يبدأ الألم بصورة طفيفة عند تلكم الصفحة ، حاولت تدبر ما فيها لكن أغلب ما فيها يتحدث عن الطلاق .

الألم ليس شديداً في الفترات الأخيرة ، لكن قبل أربع سنوات ، بالضبط حين بدأت في قراءتها أول مرة و يومياً ؛ كان الألم لا يُطاق و أتوجع كثيراً إلى درجة أني أضطر للتوقف قليلاً حتى أهدأ ، و لكن تلك الفترة لم أركز على أي آية كان يبدأ فيها الألم ، فاستمريت عليها مدة ستة أشهر و كان الألم يقل مع الأيام و الأشهر حتى أختفى نهائياً فتوقفت ، وكنت بعدها أرجع اليها أسبوع أو عشرة أيام كلما استصعبت علي الأمور فيأتيني هذا الألم الخفيف.
 
للعلم فقط ، أنا لم أخض تجربة زواج من قبل أو حتى خطوبة ناهيكم عن الطلاق ، فلم أفهم السبب إلى الآن و أنا في عجب وحيرة من أمري.
أتمنى من لديه الخبرة أن يوضح لي السبب و ماذا أفعل بعدها ؟.
أما عن أي أعراض أخرى حال قراءتها فإني لا أشكو من أي شيء أخر و الحمد لله ، فقط هذا الألم.
 
و جزاكم الله خيراً.

تاريخ النشر : 2021-03-29

مقالات ذات صلة

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى