تجارب ومواقف غريبة

صوتٌ في الأعلى

بقلم : مازن هـ – المدينة المنورة

رأيت إنارة الغرفة مضاءة وهناك ظل في النافذة!
رأيت إنارة الغرفة مضاءة وهناك ظل في النافذة!

بيتي في منطقة تغلبها المساحة بين البيوت وأنوار الطرق خافتة لا يوجد أحد غيري وآتي غالبا متأخرا إلى المنزل لظروف العمل.

في يوم من الأيام كنت عائدا من العمل وعندما دخلت إلى المنزل سمعت صوت طرقة قوية داخل المنزل وصدى الصوت كأنه قادم من الأعلى ، توجد هناك غرفتين من ضمنها غرفة نومي والأخرى غرفة الغسيل و لم أعرف من اين أتى . لم أعر الأمر انتباهها و كنت أقول لنفسي لعله طائر عند النافذة او أن غسالة الملابس حصل لها مشكلة وأتى الصوت منها.

وبعدها بأيام عندما كنت ذاهبا إلى العمل أتى الصوت مرة أخرى عند خروجي! . نظرت إلى النافذة الخارجية لكن لم أرى شيئا ، لكن عندما عدت من العمل رأيت ملابسي خارج الدولاب ومبعثرة! لم أتذكر أني فعلت ذلك! .

هل يوجد أحد غيري في المنزل ؟ فبدأت البحث في المنزل لعل أحدا هناك فبحثت لكن لم أجد أحد وكنت خائفا في تلك الليلة من النوم فدعوت بعض الأصدقاء وتحدثنا وبحثت أيضا معهم لكن لم يحالفنا الحظ. وعندما كنت في خارج المنزل أودعهم تم فتح إنارة غرفتي لم الاحظ ذلك لكن أصدقائي أخبروني وقالوا  انظر هناك من فتح الإنارة! . ذهبنا ولكن لا يوجد أحد أحسست أنها دعابة صنعوها بسبب أني أخبرتهم بالموضوع  ، ثم ذهبوا ونمت في تلك الليلة. 

وفي اليوم التالي عند ذهابي إلى العمل نظمت المنزل قبل الخروج وحفظت أين وضعت الأشياء لكي أعرف إذا أن هناك من يعبث في البيت، عندما عدت لم أرى تغيير ولكن بعدها ببضع أيام نفس الحادثة تكررت لكن هذه المرة لم أكن بعيدا لكن كنت في الأسفل وأرى إنارة غرفت النوم فتحت لم أذهب مباشرة كنت خائفا لكن بعدها بوقت قصير ذهبت ورأيت نفس الحادثة، ملابسي تم إخراجها خارج الدولاب! لم أجد أحدا وأنا كنت داخل المنزل وفي المدخل الوحيد ولا يوجد أحد فهل هناك عالم آخر يفتح هنا ام ماذا ! .

لم أنم في تلك الليلة في غرفت النوم لكن نمت في الأسفل أسفل غرفة نومي وأنا نائم سمعت أن هناك أحد في الأعلى هناك أصوات خطوات ام أنها قطرات ماء ، فتحت سورة من القرآن ونمت. وفي الصباح ذهبت إلى غرفتي وهي نفس حالة الأمس لم أرتب الملابس قلت لعل هناك أحد او كيانا لا يريدني وضعها في الداخل ، ذهبت إلى العمل ولم يحصل شيء. في المساء وأنا أركن السيارة وأرى غرفتي إنارتها مفتوحة وهناك ظل يعكس في النافذة!! هل هناك أحد في غرفتي او أني وضعت شيئا عند النافذة وهو ضله لكن لا يوجد شيء متحرك في غرفة النوم.

دخلت إلى غرفة نومي وأرى أنها كما هيا في الأمس ولكن لا يوجد شيء بالقرب من النافذة هل كان شخص ما ينظر إلي ؟ ولكن الظل كان رفيعا جدا.

نمت في تلك الليلة أيضا في الأسفل لكن لم أسمع أصوات الخطوات كما في الأمس، في الصباح نقلت جميع أغراضي وجعلت غرفة النوم في الأسفل وغرفة الضيوف في الأعلى.

بعدها بعدة أيام أسمع وأنا في غرفة نومي أصوات الخطوة إنها نفسها هل هناك احد لا يمكن أن تكون قطرات الماء الصوت مختلف إنها طرقات في الأعلى أنا خائف و لم أذهب إلى الأعلى ونمت وفي الصباح ذهبت إلى الأعلى لكن لم أرى تغييرا.

وبعدها في كل مرة أفتح القرآن وأنا مغادر إلى العمل لم يحصل هذا الأمر مرة أخرى، ولكن مرت عدة أيام والقرآن يتلى متى أوقفه؟ خائف أني لو أوقفته سيرجع مرة أخرى! .

تاريخ النشر : 2020-07-25

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
11
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك