تجارب من واقع الحياة

ضيق الحال

بقلم :روان حسن – سوريا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم رواد موقع كابوس.. احببت مشاركة ظروفي الحالية للترويح عن نفسي أو “الفضفضة”
أنا فتاة من دمشق في السابعة عشر من عمري، أعيش أنا وأختي و والداي في سوريا، أمر بفترة نفسية سيئة للغاية، منذ أكثر من عشرة أعوام مرت عائلتي بأزمة مادية ومنذ خمسة أعوام ازداد الأمر سوء و أصبحت أوضاعنا من أسوأ إلى أسوأ إلى درجة أنني كنت قد ادخرت بعض المال منذ وقت طويل ولكنني اضطررت لاستعمال كامل المبلغ لشراء بعض الملابس التي أحتاجها بشدة وحاجيات المدرسة والدراسة

لدي أخوين شابين يعملان في إحدى دول الخليج ولكن كلاهما لا يهتم لأمرنا فأحدهما لا يهمه سوى زوجته فهي تعيش حياة الرفاهية والآخر اتكالي ومدلل يرهق والداي بمشاكله مع كل الأسف، ويرسلان النزر اليسير من المال كل فترة
أبسط الاحتياجات الأساسية لا تتوفر لدينا فحياتنا أصبحت قائمة على التوفير والاقتصاد وتقليص الاحتياجات

والداي كبيران في السن وأبي يسعى ليل ونهار ولكن متوسط ما يربح هو ٢٥ دولار شهرياً مما يضطرنا إلى أن نستدين أو نبيع ما لدينا، طبعا أنا وأختي لم نعد نأخذ مصروفاً ولذلك أمر الادخار أصبح منسياً، في الفترة الأخيرة أصبحنا نداري حتى مقدار الطبخ، فالطبخة الواحدة مثلا صرنا نتناولها على فترة أسبوع
ظروف سوريا تراجعت كثيراً وأبسط الأمور الأساسية أصبحت بحاجة للكدح والركض وراءها كل اليوم، بداية من رغيف الخبز وصولاً إلى وقود التدفئة، وفي المدينة التي أعيش فيها درجات الحرارة منخفضة بشدة تصل إلى 10 تحت الصفر ولكننا اضطررنا آخر شهر لأن نجلس دون تدفئة لأن الوقود غال، وأمي الآن مريضة بسبب البرد

بدأت أشعر بالاختناق وعدم الرضا رغم أنني ملتزمة بصلاتي وعباداتي ومؤمنة بالله وقدره ولكن هذا الحال دام خمس سنوات وأصبحت أحسد صديقاتي في المدرسة اللواتي يستمتعن بكافة الرفاهيات سواء من آبائهن أو أخوتهن، وفي المقابل أنا أفكر دوماً هل ستكفي النقود أم لا، عدم الرضا بالواقع والشعور بالحسد الكبير أصبحا يقتلانني لدرجة أنني أعجز عن التطور والعمل للمستقبل والرؤية الواضحة، فعقلي لا يفتأ يسأل لماذا فلانة أهداها أخوها كذا كذا.. ولماذا الجميع يملك وأنا لا أملك، عقدة نقص كبيرة أصابتني رغم أنني لم أكن يوماً كذلك، لا أعلم ماذا أفعل، أصبحت أفكر بالانتحار وما إلى ذلك ولكنني أعلم أنني لن أقدم على فعل ذلك لأن هذا يغضب الله، ولكنني أصبحت أبغض الحياة بشدة

ما هو الحل للخروج من حالتي النفسية السيئة..
كيف اتخلص من جميع المشاعر السلبية التي أشعر بها

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

29 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
29
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك