تجارب من واقع الحياة

عائلتي

بقلم : نهال – العراق

أصبحت منعزلة جداً و لا أتكلم كثيراً و لا أهتم لأحد

أنا فتاة في السادسة عشر من عمري ، منذ صغري  و أنا أعاني من مشاكل في حياتي ، كرهت جميع من حولي و كرهت نفسي كثيراً ، أتمنى دائماً لو كنت شخصاً آخر ، عائلتي تعاملني معاملة سيئة جداً عكس معاملتهم لشقيقتي الصغرى فهي مدللة دائماً و تحصل على ما تريد  – للعلم عمرها 14 – بينما أنا أحصل على الضرب و الشتم ..

أردت حقاً أن أعتاد على الوضع لكن شخصيتي تغيرت ، أصبحت منعزلة جداً و لا أتكلم كثيراً و لا أهتم لأحد ، أصبت بالاكتئاب ، أبكي في الليل ، أحب الظلام كثيراً بل أدرس فيه أيضاً مع ضوء خافت .. يستمر أقربائي و عائلتي و حتى من في المدرسة بجرح مشاعري و يجعلونني أكثر اكتئاباً ..

 ليس لدي شخصية قوية فأنا ضعيفة و حساسة جداً ، ربما تقولون أني أضخم الأمر لا غير لكن لو كنتم مكاني لقلتم غير ذلك ، النفوس أسرار ، أمي تضربني طوال الوقت و أبي يصرخ في وجهي و آثار الضرب ما زالت على جسدي ، لم أرى في حياتي أسوأ من هذا .. تخيلوا فتاة منذ عمر السادسة وهي تتعرض للضرب و القسوة !!  

أصبحت أكره عائلتي بل لا أطيق حتى رؤيتهم ، أعلم أن بر الوالدين واجب لكن أن يتعاملوا معي بالضرب و القسوة فهذا زاد عن حده ، لا أعرف كيف أكون جيدة معهم فهم لم يتعاملوا معي بحنان ، كم أحزن عندما أرى عائلات سعيدة و أتذكر نفسي و حياتي ، لم أعد أريد العيش ، أتمنى فقط الموت لأرتاح .. انصحوني ماذا افعل ؟؟ و آسفة على الإطالة ..

 

تاريخ النشر : 2016-08-24

مقالات ذات صلة

36 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى