عجائب و غرائبكشكول

عندما يقرر المجانين ان يمتلكوا هواية

بقلم : كوثر رحيم – العراق

الامر العادي و الاعتيادي ان يكون لدى كل شخص موهبة يحبها ويجيدها ، بل ويسعى لصقلها على مدار فصول حياته . هذا بديهي فيما يتعلق بالأسوياء ، لكن ماذا عن المجانين ! ماذا يحدث عندما يقرر احدهم اكتساب هواية ما ؟

blank
جوناثان ريتشز

بطل مقالنا هو رجل غريب للغاية اتخذ هواية او احق ما يقال عنها هي وظيفة فيها من الغرابة ما فيها الا وهي رفع القضايا ، حتى وصل به الامر لرفع ما يزيد عن2600 قضية .
اعرض لكم في هذا المقال بعض اغرب القضايا التي قام برفعها :

جوناثان ريتشز السجين الاتحادي السابق ولد في ولاية بينسلفانيا الواقعة في مدينة فلادلفيا من مواليد 27 ديسيمبر عام 1976 .

في ذات يوم كان جونا جالساً يفكر في والدته العزيزة وايام طفولته معها ، كيف كانت تحبوه وترعاه وتسهر على راحته الليالي ، لكن لسوء حظ الام ان ابنها فطن لكونه قليل تربية في تلك اللحظة ، فقرر فجأة رفع قضية على والدته لأنها لم تحسن تربيته ، شخصياً اظن انه محق في ذلك ، فشخص مثل جونا من المستحيل ان يكون قد تلقى تربية صحيحة والعجيب انه كسب تلك القضية وربح 20 الف دولار !

صحيح ان جونا ربح تلك الدولارات لكنه بطبيعة الحال خسر والدته ، لكن لم يكن تلك الخسارة بالجلل بالنسبة له ، فعلى الاقل مازال اصدقائه موجودين ليتحملوه ويشاركوه ايامه في فرحها وترحها . في ذات يوم اتفق جونا مع اصدقاءه للخروج الى مكان ما للترويح عن النفس ، تماماً كما يفعل جميع الاصدقاء من حين لاخر في هذا العالم . ولأنهم حددوا وقتاً محدداً للقاء ، كان جوناثان قد حضر قبل الجميع في الموعد المحدد ، وظل ينتظر اصدقائه . كبشر طبيعيين نحن معرضين على عدم الالتزام بالوقت والتأخر أحيانا إما لظرف او لشيئ آخر ، لكن يبدو ان جونا لا يؤمن بالظروف ، لذا قام برفع دعوة على أصدقائه لتأخرهم ورفع دعوات اخرى لانهم يسخرون منه ممازحين ، وهكذا خسر جونا أصدقائه مقابل دولارات اخرى تضاف الى جيبه

لم تتوقف غرابة جونا عند هذا الحد بل استمر في ايجاد قضايا اغرب لرفعها حيث رفع قضية على جميع زملائه في العمل وجيرانه وحتى خطيبته ثم انتقل الى رفع قضايا ضد القضاة والمحامين الذين استلمو قضيته وحتى قام بمقاضاة رجال الشرطة .

بعد ان انتهى من معارفه انتقل الى المشهورة بريتني سبيرز ومارثا ستيوارت ، حتى انه رفع قضية على جورش بورش ونصب لينكولن التذكاري حتى افلاطون وبرج إيفل لم يسلما منه لقد اصبح الرجل مدمنا على ذلك ، ولابد انه كان يفضل الذهاب لمركز الشرطة والمحاكم على الذهاب للمتنزهات الجميلة في مدينته . وبهذا قررت موسوعة جينيس با بإضافته الى الموسوع كأكثر رجل قام برفع قضايا في التاريخ ، فما كان منه الا ان يرفع قضية عليهم بتهمة التشهير

لاقت قصة جوناثان رواجاً وشهرة كبيرة فحاول الصحفيين مقابلته ، وفي مقابلة له عبر جونا عن حزنه وألمه مبرزا ً كم هو وحيد ، وأن الجميع يبتعدون عنه بدون سبب ، فقام المراسل بالضحك ، وكيف للمسكين ان يمسك نفسه امام هذا الكلام وهو يعلم السبب كما نعلمه نحن . فما كان من جونا الا ان يرفع قضية على المراسل والقناة ليربح بعدها خمسون الف دولار

كان مجموع المبالغ التي ربحها من قضاياه هو 850 الف دولار وفيما بعد شخص جونا انه مضطرب عقليا لكن ذالك لم يؤهله لدخول المصحة لانه لا يستخدم العنف انما يرفع القضايا فقط

اما في الجانب الاخر للمحامين فجونا كان يعتبر غنيمة لهم لعرض مهاراتهم في تلك القضايا التافهة وكسب الشهرة اي انه كان بمثابة إعلان ذكي لهم .

ختاماً
آمل الا يرى جونا مقالي هذا ، فلربما رفع قضية علي ، ومن يعلم .. لربما يكسبها ايضاً ..
اتمنى انكم استمتعتم ولا تنسوا ان تعطوا رأيكم بحالة جونا ، ولما برايكم يفعل كل تلك الامور هل هو دافع مادي ام انه فعلاً مريض نفسياً ومختل عقلياً

المصدر
Wikipedia

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
46 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
46
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x