تجارب ومواقف غريبة

قصتي الغريبة

بقلم : سليمة – ليبيا

كنت عندما أنام أسمع جري في البيت السفلي
وفي غفلة منا جميعا خرجت من بيننا امرأة

قبل عشر سنوات من السكن في بيتنا الجديد (يقع أسفل بيتنا السابق)، كنت عندما أنام أسمع جري في البيت السفلي، وكان سكانه قد تركوه مند عام كامل بعدما اشتريناه منهم. كنت أسأل أمي هل يوجد أحد به فكانت تقول لا قد تتخيلين هذا.

بعد أن تم صيانته وسكنا فيه في عيد الفطر كنا قد اجتمعنا في بيتنا الجديد – ما يقارب 12 شخص- جميعنا نساء، في نهاية السهرة قبل الساعة العاشرة مساء وفي غفلة منا جميعا خرجت من بيننا امرأة وقالت (هي بسلامة ) أي ودعتنا وغادرت، وببلاهة وغباء رددنا عليها جميعا السلام دون أن نشعر.

لكنني الوحيدة بين الحضور رأيتها بطرف عيني والسبب كان هاتف أختي في يدي ظننتها هي؛ لأن المرأة كانت ملمح جسمها قريب جدا من أختي، فخرجت المرأة فرفعت رأسي لألحق بها لأعطيها الهاتف لكن قبل أن أنهض وجدت أختي في نفس الغرفة وكان الجميع مستغرب من الذي خرج والكل موجود؟

أمي تقول بسم الله بسم الله، فخرجت للخارج للتأكد من مصداقية الموقف فلم أجد أحد. فعلا صدق المثل (فص ملح ودااب)هذا كله أستغرق تواني معدودة! لكن الموقف كان ثقيل على الجميع بشكل رهيب.

ومرة أخرى كنت في البيت وحدي وأمي وأبي غير موجودين بعد العصر، أقسم بالله أني شعرت بامرأة دخلت إلى غرفتي وتنادي باسمي وكان صوتها طبيعيا إلا أنه غير مألوف على مسمعي. فنهضت من نومي وأنا غير مرتاحة وأشعر بشيء من التوتر دون فهم السبب، بعد دقيقة خرجت وبحثت عن أمي وأنا على دراية و وعي بما حصل فلم أجد أحد..

آسفة على لإطالة

تاريخ النشر : 2021-08-22

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى