تجارب ومواقف غريبة

كتب السحر طريق إلى الجحيم

بقلم : الكاتب الصامت – الجزائر

قرر أن يسيطر على زوجته بالسحر
قرر أن يسيطر على زوجته بالسحر

تعتبر كتب السحر من الكتب المحرم تداولها وقراءتها لما لها من مضار ، إلا أن هناك أناس للأسف لاتعي هذه الخطورة ..

هذه القصة هي قصة حقيقية حدثت مع صديق جدي الذي كان في خلاف دائم مع زوجته حيث كانت تترك البيت وتذهب إلى بيت أهلها فمل من هذا وقرر السيطرة عليها بالسحر فذهب إلى أحد السحرة  والذي دله على كتاب وهو كتاب شمس المعارف الكبرى وأنصح كل من يقرأ هذه الحكاية بعدم البحث عن هذا الكتاب فمجرد التلفظ بالطلاسم الموجودة فيه يمكن لها أن تغير مسار حياتك .. المهم نعود إلى القصة هنا صديق جدي أشترى هذا الكتاب الملعون بثمن غال وذهب مسرعا إلى بيته فما أن فتحه حتى وجد صفحاته صفراء قديمة كأنه كتاب تاريخي وتملأه بعض الطلاسم الغريبة والاوفاق العجيبة التي تثير الرهبة في نفس القارئ ، لكن صديق جدي زاد شغفه بهذا الكتب وبات الليل كله في تصفحه حتى وجد باب جلب الحبيب الذي دله عليه الساحر ، هنا بدأ بقراءة الباب وطبق مافيه من طلاسم وأشترى البخور وكل مايحتاج إليه لتعود إليه زوجته ، وماهي إلا ثلاثة  أيام حتى وجد زوجته وهي تطرق الباب فاندهش من سرعة تأثير هذا الكتاب! فسألها عن سبب عودتها فأخبرته أنها عندما تنام يأتيها شيطان في الحلم بشع المظهر ويحذرها أنها إن لم تعد فسيظهر لها علانية ، هنا شعر صديق جدي بفرح مع بعض الخوف واستمر بعلاقة جيدة مع زوجته حتى أتاه الليل لتأتيه منامات مفزعة استمرت يومين هنا قرر الرجل الذهاب إلى الساحر لمعرفة الأمر فأخبره الساحر بأنه يجب عليه صرف الجني الموكل بباب جلب الحبيب وإلا فإن حياته ستصبح جحيما ..

عاد الرجل إلى بيته وانتظر حتى نامت زوجته لينطلق إلى المقبرة لصرف الجن وما أن وصل إلى المكان الذي دفن فيه السحر حتى عثر على قط أسود كبير الحجم عيناه بيضاوتان كأنها مرايا زجاجية ينتظره بالقرب من المكان وما أن رأه الرجل حتى صرخ صرخة عظيمة وفقد وعيه ، هنا سمع حارس المقبرة هذه الصرخة فظنها شيطان فهرول بالهرب وعاد ومعه بعض من الرجال فدخلوا المقبرة فوجدوا الرجل وهو مغما عليه فحملوه إلى المستشفى لكن الأوان قد فات فالرجل قدفتح أبواب الجحيم لنفسه فأصبح يرى الهلاوس علنا وأصبح مجنونا حيث أن زوجته قد تطلقت منه وأصبحت الناس تهابه ليبقى وحيدا في مواجه مع الجن ، وأصبح وجهه تملأه كدمات من ضرب الجن له ليلا ، ولم تنتهي قصته هنا ففي شهر رمضان وبينما هو جالس ليستحم إذ ظهر له القط نفسه فمن رهبة مارأه سقط مغشيا على الأرض واصيب بالشلل في رجليه إثر السقطة وقضى حوالي شهرين من العذاب المتواصل حتى إنتقل إلى رحمة ربه ..
 
هنا انتهت قصتنا وها أنا أحذركم مرة أخرى من قراءة كتب السحر والأقتراب منها هي من السبع الموبقات فالله حرم بيعها و شراءها لأنها تضر بصاحبها وتفتح له أبواب الجحيم في الدنيا والآخرة ..

تاريخ النشر : 2021-04-10

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى