أدب الرعب والعام

كسبان كسبان

بقلم : عطعوط – اليمن

رعى الله من قرأ واثاب من علق
واحسن الى من نشر ودقق ..
وسلم من سلم الناس لسانه ويده …ِ
وغفر لمن سمى واستسمى وعلى النبي صلى…

كان عفيف
اوقاتآ يعمل عطار لدي بعض التجار.
نبذه والده لكثرة مشاكله مع اخوته.
وفشله في إدارة متجره وتبديد ضماره.
اشترى له بيت قديم وسيارة
وطلب منه مغادرة الحارة .
في بيت من طابقين سكن مع زوجته  .
سأءت احواله .
فأخاه الاكبر جمال من كبار رجال الاعمال .
بينما معاد تاجر
تصدير واستيراد .
اما هو ففاشل نوام  متكاسل .
اينما ذهب صدوه وكلما طلب ردوه. لم يبقى لديه سوى سحر تواسيه احزانه وتجمع بعض المال من نساء اخوانه.

اوقات يخرجان للنزهة
وعندما يعودان يجدان حال البيت ملخبط .
لم يعد آي شيء في موضعه قط .
يُسمع فيه اصوات مطاردة فئران وقطط .
قالت: صدري ضاق السكن هنا لم يعد يطاق .
هذا البيت مليء بالجحور والانفاق .

طلب منها الصبر حتى يتدبر الامر

في احد الليال
جلس عفيف في الصالون
شارد البال
ماسك الريموت
يقلب القنوات
شاهد قناة مسابقات .

شدت ذهنه مذيعة شابة سريعة النبرة .
ترتدي تنورة بين الركبة والسرة .
تدبر بظهر مبروح و تقبل بصدر مفتوح .
تقول وتعيد :
من صاحب الحظ السعيد
قريب كنت او بعيد .
شاب اوشابة
رجل او إمرآة
لاتفوتك الفرصة

إتصل
انت
كسبان كسبان
إتصل الان
يظهر على الشاشة الرقم والعنوان

حقق حلمك الذي طال انتظاره
اينما كنت في اي بلد في آي قاره .

نصف مليون دولار برنة واحدة
اجب علي هذا السؤال المعروض علي الشاشة .

– إسم مكون من اربعة حروف
إذا حذفت عينه طار ؟
ما هو ؟ يا شطار؟

إتصل الآن ؟
ودع الحرمان .
جمد قلبك سمعنا صوتك 
الوقت ينفذ

كانت المذيعة رقيقة رشيقة تتكلم مائتين كلمة في الدقيقة .

قال في نفسه :سآجرب حظي 
-الوه أنا عفيف .
-الف الف تحية
-من اي بلد ؟
-من اليمن
–  تصفيق لاهل اليمن

: مرحبتين عفيف  لديك عشرون ثانية للإجابة؟
– الوقت ينفذ … عملك ايه يا عفيف؟
رد: عطار .
– الف الف مبروووووك اجابتك صحيحة؟
مبروك عليك نصف مليون دولار

– نعم الاسم عطار حذفت عينه فـ [ طار
انت الفائز بجائزة هذا النهار،
تواصل مع الاستديو خلف الستار ، 
لإستكمال بياناتك واستلام جائزتك .

– أُزيل السؤال. الذهبي من الشاشة بعد ان فاز عفيف بالإجابة.

الإستديو- استاذ عفيف اعطنا رقم حسابك
كي نتمكن من ايداع مبلغ الجائزة في رصيدك .
– الو الو سيد عفيف رد علينا .
– الو الو هل تسمعنا ؟
صوتك غير واضح ملخبط

يالسوء الحظ انقطع الخط
سنعاود الاتصال بك وقت آخر .

– كيف يحدث ذلك يا سحر
كنت اسمع جيدآ
لماذا لم يكن يُسمع صوتي إذآ .

ردت سحر: لازلت تتبع هواك .
انت تخسر لعب القمار بإستمرار
مستحيل ان تكسب عبر الاقمار .

لكم عفيف بكلتا يديه الجدار لكمة شديدة .
لشدة غضبه وتحسره .
انفتح ثقب موضع اللكمة وتهشم .
ثم انهار عفيف و على السرير ارتجم .

لاحظت سحر شيء محشور .
خرجت مسرعة
احضرة اداة حادة .
فشرعت في توسيع الشق حتى انفتح .
فبان ما داخل التجويف واتضح .

صندوق صغير محكم الاغلاق .
حاولت فتحه
نظر عفيف بعد ان افاق .
وجد سحر حابكة على فتح الصندوق عاكفة .

– ماذا تفعلين ؟
-ساعدني على فتحه لنرى ما بداخله .
– وزنه ثقيل .
اين وجدتيه يا حبيبتي ؟
-هنا في الجدار
امسكه عفيف بيديه و نفخ عنه الغبار .
وجد مكتوب عليه عبارة منقوشة.
إذا وضع في معبد الشمس انفتح من تلقاء نفسه  
من فتحه في غير موضعه هلك في وقته وحينه   . 

قالت سحر: من كان يسكن هذا البيت قبلنا؟

– الذي اعلم ان ابي اشتراه بعد ان تزوجنا .
وما الفائدة ان عرفنا من سكنه ومن تلاه
فالدار قديم لا نعلم من بناه  .
الم تلاحظي كيف تظهر فيه القطط  . واصوات متداخله وسخط
ونسمع فيه أزيز رياح من مغرب الى الصباح .

قالت: نعم انا كذلك اشعر بخوف شديد واقوم
بإغلاق جميع الأبواب بإحكام
و نسمعها تنفتح بعد ان ننام .

– والأدهى من ذلك الم تري جوالي حين يرن فياتي اليا
عبر الهواء كأنه يسبح في الفضاء
حتى يوازي إذني وانا ممتد على سريري .

ردت: كدت ان انسى وها انت ارعبتني عندما ذكرتني .
دعنا ننام

-بعد ان وضعا الصندوق جوار السرير
فزت سحر من المنام على إثر سماعها صرير .
على شعاع القمر لمحت فأر
جوار الصندوق  واقف على رجليه يتكلم .
وكان الصندوق يهتز يرد عليه يهمهم .
هزت عفيف استيقظ
فاختفى الفار.
وسُمع صياح في ارجاء الدار 

-اقًض الصندوق مضجعهم واقلق راحتهم .
استمروا كاتمين سره إلا انهم محتارين بأمره.
ذهب عفيف الى شخص مسن من سكان المدينة .
مشهور بعلمه وعمره
سأله: عن الدار ومن بناه وسكناه؟

رد: تتناقل الاخبار ان من بنى هذا الدار،
هو قائد جبار وشر من الاشرار،
من معاوني إبرهة الأشرم وكبار قادة جيشه المخضرم .
عندما نقل عرش بلقيس ابرهة وبناء القلنسوة .

-واين كان عرشها؟

– في شرق البلاد بين ثمود وعاد . إنها مآرب فيها معبد الشمس وتراث الاجداد .
لازال قائم معلم من معالم الآثار يتوافد اليه السائحين والزوار . 
اما عرش بلقيس فقد اندثر ولا يعلم عنه خبر .

سمع عفيف  ما اراد .
و الى سحر  عاد .
فتزودا بالزاد والمال .
نحو معبد الشمس  شدا الرحال .

وصلا منتصف النهار ،
بعد ان خلا المعبد من الزوار .

نظرا إلى  المعبد ،
فاحتارا في من بناه وشيد .

عادت سحر الى السيارة ،
احضرة الصندوق  بكل جدارة .
فوضعته جوار عمود المعبد بشكل لطيف. 
ثم تراجعت، 
حتى استقامت جوار عفيف .

انفتح الصندوق بلمح البصر،
خرج منه ثعبان بشع المنظر،
مهول مخيف كثير الحفيف،
له قرنان تكسو جسمه الحراشيف ،
التف على عمود المعبد  لفتين،
بعد ان اخرج لسانه ذو الفلقتين ،
نظر في كل الاتجاهات،
بعينين ثاقبتين ،
فانفك عن العمود وطار ،
وعلى مسافة قريبة،
انغرز وغاص في الرمال ،
حتى توارى عن الانظار .

كانا عفيف و سحر واقفين ،
متصلبين مما شاهدا مذهولين،
لم يعودا قادرين على بلع الهواء ،
فقد جف ريقهما .
ارتمت سحر في حضن عفيف مسرعة،
بعد ان لفت ذراعيها على عنقه .

– حاول عفيف تهدئة روع زوجته قائلآ :
نحمد ربنا ان هذا الثعبان لم يخرج في السيارة او الدار  ،
فقد ابعده عنا الواحد القهار .
كانا الإثنان يرتجفان كغصن البان ،
ثم اتجها نحو السيارة ،
بخطى متعثرة ،
بعد ان قررا سرعة المغادرة .

ركب عفيف،
وبقت سحر واقفة جوار الباب صامته. ثم
قالت: تركنا الصندوق  لم نرى حتى ما بداخله ،
ما رايك يا عفيف نعود نحضره.

اخذ عفيف مسدسه بيده ،
بينما وضعت سحر يديها على كتفه ،
عادا بخطى مرتجفة كمن يسير الى حتفه ،
وقفا غير بعيدين فوجدا الصندوق خال .

ظهر الثعبان في الحال من تحت الرمال ،
ادلى برآسه الى الصندوق ،
فنجع ما في جوفه فيه حتى امتلاء.

ثم ارتكز على ذيله ،
فطار في الهواء ،
حتى غاب في السماء .
بقي عفيف وسحر واقفان ملتصقان يرتجفان ،
في الاثناء وصل الى المكان راعي إبل، يقود جمل قداح ،
لاحظ ما هم عليه من هلع ورعب
وإشهار للسلاح ،
فبادرهم بالكلام والقى عليهم التحية والسلام .
اخبراه بمشاهدة ثعبان طار .
تبسم ضاحكآ متكورآ كالإطار ،

ثم قال: اطمئنا كلها اوهام،
تعتري كثير ممن يقفوا ،
في هذا المقام ،
الذي تسكنه الهوام . 

ذهب روعهم بحضور الراعي بما اوضحه،
اتجهوا نحو السيارة عازمين على المغادرة.
شغل عفيف سيارته، والراعي واقف جواره .
التفت عفيف نحو سحر وقال: لقد نسينا الصندوق جوار عمود المعبد .
بادر الراعي من ذات نفسه قائلا: سوف اذهب احضره .
ثم عاد والصندوق في حضنه .
فقال: هذا الصندوق لن اسلمه إلا لشيخ العشيرة.
فهو مليان جنيهات ذهب من اين اتيتم به ؟

نزل عفيف من السيارة شاهرآ مسدسه نحو رآس الراعي ،

قائلآ:ياراع النوق،
حط الصندوق ،
إن كنت للحياة تتوق.

صاح الراعي بصوت عالي : يا حلالي ياحلالي .
اطلق عفيف، من فوق رأسه طلقة،
انحنى الراعي،  و وضع الصندوق ، وقام بفتحه.
ثم اخذ مليان كفيه، وقال هذه إجرتي . ما لم
سوف أنادي اهلي وعشيرتي .

عفيف هز رآسه بحذر ،
و بقدمه دفع الصندوق نحو سحر .

انطلقا   في الخط بسرعة الشهب.
بقت سحر تقلب الذهب متعجبة  اشد العجب .
مزاج عفيف تعكر ، وانتابه إكتئأب ،
فطلب من سحر ،
توزيع الذهب واخفائه تحت المقاعد  ومعاطف الثياب .
نفذت ما طلب،
بقي في الصندوق  ربع الذهب.

شاهد عفيف متقطعين واضعين كمين ،
وعلى جانبي الخط مسلحين .
وقف عفيف،
فتقدم احد الملثمين،
واضعآ فوهة البندق في رآسه .
صاحت سحر محاولة تخليصه ،
فقال: اصمتي يا حرمة.
تشاهد على روحك، سلم الصندوق قبل ان افك دماغك .
ثم باشره آخر بلكمة،
مسكت الصندوق بحضنها.
فآتى ملثم آخر انتزعه منها .
اجتمعوا حول الصندوق كالسباع الضارية .
فتحوه بآلة حادة،
انبعثت منه نار حامية ،
التهمتهم لم تبقي منهم باقية .

تنفس عفيف الصعدا،
وحمد الله على ما جرى .

قاد سيارته باقصى سرعة ،
خشية ان يعاودوا المتقطعين الكرة .
وصلا الى البيت منهكين، لم يصدقا انهم سالمين .
قال عفيف : تعلمين يا سحر .
ان اصحاب الكمين خلصونا من الخطر ،
الثعبان لن ياتي الينا ،
فالصندوق لم يعد بحوزتنا .

هيا اجمعي الذهب من اماكنه ،
غدآ سنذهب للصائغ لنفحصه .
ألتفتت
فشاهدة الصندوق جوارها على المقعد.
فقالت: يا واحد يا آحد يا فرد يا صمد .
نظر عفيف فتبلد .
ثم قال : علينا الاسراع بالدخول قبل ان يلحظنا اصحاب الفضول.

جمعت سحر ما اخفته من ذهب ،
كان آذان العشاء قد اقترب .

دخلاء متأرجحين.
مرهقين .
انسدح عفيف على السرير كي ينام.
بينما ذهبت سحر الى المطبخ
لتحضير الطعام،

أحضرت الأكل حسب العادة
ايقظت عفيف من رقاده،

جلسا حول المائدة ،
افلت عفيف الرغيف من يده،
عندما شاهد الصندوق  في موضعه.

قال: هل احضرتي الصندوق من السيارة الى الطاقة .
ردت: ماذا تقول ؟
ثم نظرت
فقالت:هذا غير معقول
تركا الطعام واقفين قيام .
خرجا مسرعين الى السيارة دون ان يراهما احد
إلا انهما لم يعثرا على الصندوق في المقعد .
دخلا  على الفور يتبادلان الشور .
قالت سحر: ناخذ الذهب ونغادر البيت على الفور .
استمر عفيف واقف يتلعثم .
بينما جثت سحر  على السلم ،
منتظرة متى يتكلم .
فإذا بقطة سوداء
تمشي الهويداء،
دخلت من نافذة  السور ،
عيناها تشع كالفسفور .
قفزت و على ظهر سحر حطت .
صاحت وارتعبت وعلى الدرج تشقلبت .
افاق عفيف من غفلته فشاهد ما حل بزوجته .
صعد مسرع  جمع امتعته وبطاقته  .
ذهبا احد فنادق السواح ،
باتا فيه
حتى الصباح .

توجها الى صائغ مجوهرات
عرضا عليه بعض الجنيهات .
– هذا ذهب سبئي ،
عليه صورة فيل ابرهة الحبشي، ونقش الملك  شمر يرعش .   
ربما يكن قد طرأ عليه بعض الغش .

-إن كنت ترغب ببيعه ،أرني بطاقتك الشخصية؟

همس عفيف في إذن سحر قائلآ:
ارى ان من نقف امامه شيطان رجيم
وانه سيدخلنا في سين وجيم .
إنظري ها قد التف حولنا بعض الشباب .

ذهبا على الفور تتعقبهم نظرات استغراب.
فدخلا منتجع يتواجد فيه اجانب .
كان احدهم على الخيل راكب.
يتكلم بطلاقة عربي ،
فعرض عليه عفيف جنيه ذهبي .
تفحصه بإمعان،
ثم قال انتظر سأعود اليك الآن .

عاد مبتسم
هات كل ما بحوزتك؟
دفع اليه عفيف بعض الجنيهات،
فاعطاه مبلغ من الدولارات .
تبادلا ارقام الهواتف،
واتفقا ان لا يكشف سرهما كاشف .
تكررت بينهم الصفقات،
في اوقات متفرقات .
عثر عفيف على دار من الدور ،
كأنه قصر  من القصور،
تحوم على مشارفه الطيور  ،
يحيطه بستان جنة  من الجنان ،
تتدلى من اسواره فاكهة  العنب  والرمان  .
كان ثمنه فائق لم تقدر عليه كل الخلائق . 
له بستاني و حارس  ،
وطبيب  ليس له منافس،
وفني  طباخ 
ومكنسة  اوساخ ،
ومحامي طليق الايضاح ،
والواح شمسية  و طاقة رياح،
بنوافذ اوتماتيكية دوارة،
تتحكم بدرجة الضغط  والحرارة . 
واسلاك تأريت وعوائق،
ضد البرق  والصواعق  .
وملجاء  للحوادث ،
في حالات الحروب والكوارث  .
وفي اساساته يايات و براغل
ضد البراكين و الزلازل .

اغلق عفيف بيته القديم بالترباس  ،
ووضع عليه الحراس  .

بعد ان اشترى هذا الدوار ،
واشعت فيه الانوار .
كان ثمنه لديه يسير ،
كأنه حفنة من ماء  بير .

عاد عفيف و سحر

الى الدار  فعجزا عن فتح الصندوق  المحشور
فاحضروا
مادة الجص والنورة ،
وسدا ثقب  الجدار، على الصندوق،
واعاداه
مثلما كان عليه ، بهيئته والصورة.

أتى والده لزيارته . بعد طول غياب،
تفاجأ بالحراس  على الباب ،
سأل: فتقدم احدهم فأجاب .
: هذا الدار مهجور من الساكنين،
يتبع ناس ميسورين،
ونحن حراس  مأجورين  .
وهم يأتون لزيارته من حين الى حين.

– عجيب أليس هذا بيت عفيف معتوق كعبول ؟
– نعم هو بذاته . كما تقول.
– هل تدلني على عنوانه
ومحل إقامته؟
– على الرحب والسعة ولكن من ينوبني في الحراسة؟
– دعك منه
ماذا عسى ان يكون بداخله سوى الاخشاب النخرة.
– ركب معه السيارة  وآحل حارس  محله .
– طلب منه الوقوف جوار بوابة قصر من القصور .
قائلآ: هاقد وصلنا هذا منزل عفيف .
إنزل وقف هناك ،
في مؤخرة الطابور ذاك ،
كن لطيف  أديب .
فإذا فزت بهبة  سيكون لي فيها نصيب .
ساعود للحراسة ،
الطابور كبير ،
وانا لا احتمل التآخير.
اعطني رقم الجوال ساتصل  وآتيك في الحال.

وقف  والد عفيف مذهول 
ثم قال: هذا قصر مسئول  لابد انك لم تفهم ماذا اقول .
ايعقل ان هذا منزل عفيف المهبول الذي لا ينول ولا يطول.
ردالحارس: عطلتني عن عملي
يظهر عليك مسطول  .
إنظر اسمه
على اليافته فوق  الباب على طول.
منزل عفيف معتوق كعبول

-صدقت بما قلته
انا والده

ادخلني الى كبير السرق .

– ماذا تقول كبير السرق
هذا الذي لم يوجد قبله ولن يوجد بعده
متصدق يتصدق بمثلما تصدق .
تقول عليه كبير السرق .
نظر اليه نظرة  اشمئزاز ثم تركه وطفق  .
توسل معتوق
ان يدخله بإستلطاف واستعطاف
فاعطاه رقم هاتفه في نهاية المطاف .

– نعم هذا منزل عفيف ؟
انا والده  اقف على الباب
– إنتظر سنبلغه ونرد لك جواب .

نزل اليه فقبله
علي يديه  وركبتيه 
فادخله طاف وشاف
فشاهد  الطابور  والصراف  .
فقال: لقد بلغت مقام لم يبلغه احد .
لن يعد هناك فرق بينك وبين رئيس البلد .
اخبرني : كيف غدوت هذا بعد ان كنت ذاك.؟

رد: ثعبان ناداني في معبد الشمس اتاني .
فكلما طلبت اعطاني
لم يدعني الا بعد ان اغناني  .

– إجابتك فيها لغط ،
وكل ما قلته غلط .
لا يستوعبه عاقل ولن يصدقه جاهل .
اخبرني بأمانة هل سرقت خزانة ؟
سأكتم سرك لن افشيه لغيرك؟

رد: دعك يا ابي من هذا وذاك
اطلعني على مقصدك ومغزاك
وما سرناء بقدومك ورؤياك؟

رد; بعد تناول الطعام سآتيك بلب الكلام .
فاقام له مائدة  فوضع كل مالذ وطاب في متناول يده .

بعد ذلك شرح له احوال اخواته وسبب قدومه لزيارته .
فقد فشل جمال في جميع اعماله
بينما معاد تم التحفظ على كل ممتلكاته وامواله .
بعد ان شرعت احد الشركات بمقاضاته .

قال عفيف : لن اكن لهم صاد ولا لك يا ابي راد
حدد مرادك تراه في متناول يدك .
رد: بارك الله فيك وفي خزنتك فقد فرجت كربت اخوتك .

ذهب والده مجبور الخاطر
حاملآ شيكات  بحجم الدفاتر .
زارت سحر اهلها في القرية،
قامت بحفر  بئر  ارتوازية ،
وبنت  مدرسة  اهلية،
واستصلحت ضيعة زراعية .
كما انشأ عفيف
دار للايتام،
ومركز مكفوفين  ،
ودار للمسنين ،
ومجمع  خاص بالمعاقين  ،
وخصص مقاعد في الجامعات للمعدمين .
عاشا مسرورين ميسورين ،
على العطاء مجبولين،
منفقين معتقين
للقريب والبعيد على كل صعيد
علي مدار السنين
إلا انهما محرومين
من خلفة البنات والبنيين 
ماتا  كلالة
تاهت اموالهم و تبددت
تبعثرت الاخبار واندثرت علوم الدار 
بعد ان مات عفيف
وجد في احد الادراج 
مذكرة من مذكراته
دون فيها سيرة حياته.
البحث جاري الى الان
عن مكان الدار
كي يتكمنوا من اخراج الصندوق من الجدار
ويجري التنقيب  عنها من قبل الباحثين عن الآثار .
انتهى ومن يحب النبي صلى …. ،،،


السؤاااااال

1- مــن بناء معبد الشمس .. الإنس أم الجان ؟
2- هل صحيح ان مملكة سبأ غاصت في الرمال؟











عطعوط

اليمن

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
38 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
38
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x