تجارب من واقع الحياة

كيف أغير نظرتي إليها ؟

بقلم : محمد – اليمن

أنا أراها زوجة أخي و ليست زوجتي و لم استطع تقبل الأمر
أنا أراها زوجة أخي و ليست زوجتي و لم استطع تقبل الأمر

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
 
أنا أسمي محمد و عمري 26 سنة ، لدي مشكلة و أريد مساعدتكم و أرجو أن لا تبخلوا علي بنصائحكم.
 
لدي أخ توفي – رحمة الله عليه و أسكنه فسيح جناته – منذ سنتين و هو كان متزوج و عنده أولاد ، طبعاً بعد وفاة أخي قامت زوجته بأخذ الأولاد و ذهبت إلى بيت أهلها ، لكن عائلتي لم تحب أن يتربى أولاد أخي بعيد عنا ، لذلك طلبوا مني أن أتزوج من أرمله أخي لكي يعود الأولاد إلينا ، لم يعجبني هذا الأمر و لم أرد الزواج من أرمله أخي ، لكن عائلتي أصروا علي كثيراً و قالوا : هذا من أجل مصلحة الأولاد ، وافقت على الزواج و أنا غير مقتنع ، و بالفعل تزوجت و الأن مرت خمسة أشهر منذ زواجي من أرمله أخي و أنا إلى الأن لم أقترب منها و لم استطع فعل هذا لأني كلما نظرت إليها رأيت أخي ، أنا أراها زوجة أخي و ليست زوجتي ،

لم استطع تقبل فكره أنها الأن زوجتي ، أشعر طوال الوقت أني أخون أخي و هذا شعور لا يُحتمل ، أما بالنسبة لها فهي لم تقول لي أي شيء و لم تبدي أي ردة فعل و لم تسألني لماذا أتصرف معها هكذا ؟ أظن أنها تشعر تماماً بما أشعر به ، حتى عائلتي لا تعرف شيئاً ، يظنون أن زواجنا طبيعي ، أنا لا أريد أن أبقى هكذا ، لا أريد أن أظلم نفسي و أظلمها معي ، أريد أن أتخلص من هذا الشعور الذي في داخلي ، أريد أن أراها كزوجه لي و ليس كأرمله أخي ، أنا حقاً لا أعرف كيف أغيّر نظرتي هذه إليها ، لقد تعبت من كثرة التفكير ، أرجو أن تساعدوني و تقدموا لي النصائح ، ماذا علي فعله للتخلص من هذا الشعور ، ما الذي يجب علي فعله ؟.

تاريخ النشر : 2021-01-31

مقالات ذات صلة

35 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى