تجارب من واقع الحياة

لا أشبه باقي الفتيات

بقلم : Laya – Syria

هل حقاً أضيع أجمل أيامي لأني أفضل العيش وحيدة !

مرحباً .. ترددت في الكتابة كثيراً ، أنا في الثامنة عشرة من عمري ، لا أشعر أني كباقي الفتيات ، لا تشغلني الأمور التي تشغلهم ، أحب الوحدة و العزلة ، أفضل أن أقرأ كتاباً على أن أجلس مع الناس !

مع عائلتي و أصدقائي أنا فتاةٌ عادية مرحة ، أما مع باقي الناس أتحول لشخصٍ آخر أصبح قليلة الكلام و أرد على الشيء الضروري فقط .
في فصلي أتحدث صديقاتي فقط و عندما يدخل زملائي الشباب أصبح فتاةً هادئة ، و لا أضحك بتاتاً ، أكره أن أبتسم حتى أمامهم ! أستحقر الفتيات اللواتي يبدأن بالحديث معهم و أشفق على أهلهم الذين ربوهم ليكونوا هكذا .

لا أطيق ما يدعى بالحب و لا أؤمن به ، لا أتخيل نفسي أحب أحداً أجد في الأمر بعض التفاهة ، لا أستطيع أن أمسك نفسي عندما يحدثني أي شاب أجعله يكره اليوم الذي حدثني فيه بسبب لآمتي حسب قول صديقاتي.. و بحسب صديقاتي أيصاً أني أضيع أجمل أيام حياتي و يجب علي أن الأمر ، فمعظم صديقاتي واقعات في الحب ! هل هو أمرٌ سيئ أم ماذا ! هل حقاً أضيع أجمل أيامي لأني أفضل العيش وحيدة !
 

تاريخ النشر : 2018-01-18

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
70 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
70
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x