تجارب من واقع الحياة

لا اعلم هل أنا مجنونة ؟

بقلم : Rose.9 – سلطنة عمان

حياتي لا يشكوها أي أمر .. لكن هذه طبيعتي .

في البداية أخبركم أني لا انوي قول اسمي لكن عمري 13 وسأكمل الـ 14 هذه السنة , حياتي عادية لا يوجد فيها شيء , مشكلتي ربما يقول البعض عادية , عندما كنت في الصف الرابع الابتدائي كنت اكره بنات صفي لكونهن نوعا ما مزعجات متعجرفات .

وفي يوم كنت كعادتي أشاهد التلفاز , لقد كانت الحلقة الأخيرة من كرتون مفضل لدي أسمه ( حيوانات الجواهر ) وعلى أية حل لم تعجبني النهاية , فتخيلت نهاية أفضل و أقول لكم الصراحة ربما اخذ الأمر أكثر من نصف ساعة.

بعد فترة بدء أمر الخيال بالتطور , فبعد أن تركني أصدقائي في المدرسة , وأنبهكم أن كل هذا حدث في المرحلة الابتدائية ,  بدئت أتخيل شخصيات تحدثني , في البداية كنت أغير أسمائهم إلى أن في السنة الماضية توصلت لـ 3 أسماء ثابتة … روز و سوتن و اما …

في البداية كنت أظن أن الأمر عادي , لكن بدء يتطور , وبدأت لا استطيع التميز بين حياتي و خيالي , لقد أحببت خيالي أكثر من حياتي , أحيانا عندما كنت أظن أني سوف اجن وسوف أصاب بانفصام شخصية بدئت بالدوران حول نفسي في مجلس منزلنا , مجلس منزلنا كان صغير لكن ليس كثيرا , عندما يغلق الباب لا مجال ليرى احد ما بالداخل , لذا كنت اذهب إلى هناك واجلس وحيدة , أصبحت أحب أن اجلس وحيدة , أحب أن لا اسمع صوت , وإذا سمعت صوتا وأنا أتخيل يصبح مزاجي عكرا.

حياتي لا يشكوها أي أمر .. لكن هذه طبيعتي .  

حاولت التخلص من هذه العادة لكن لم استطع أبدا , أنها موجودة في دماغي لا تتبدد , كل مرة أحاول أن أنسى اشعر بانزعاج غريب.

أترك لكم تقدير حالتي ..

تاريخ النشر : 2016-05-08

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

62 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
62
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك