ألغاز علمية

لغز حير العلماء ! ما بين الحقيقة و الأسطورة

بقلم : badianna yassmin _الجزائر
لغز حير العلماء ! ما بين الحقيقة و الأسطورة
متي سنكتشف لغز برمودا
منذ قديم الزمن تعايشنا مع الكثير من الألغاز التي حاول العلماء فكّ طلاسمها , لكنهم عجزوا عن ذلك..
ألغاز وقفنا أمامها كثيراً متدبّرين , الا انه لم يوجد لها إجابات شافية حتى وقتنا الحالي
و اهم تلك الألغاز التي اختلطت فيها الحقيقة بالأسطورة :

برمودا (مثلث الشيطان) :
سمعنا عن هذا المثلث و ألغازه الغامضة التي تضاربت فيه الأقاويل عن مدى خطورته , و دارت حوله الكثير و الكثير من النظريات .. و يقع مثلث برمودا في الجزء الغربي من المحيط الأطلسي , المجاور للساحل الجنوبي الشرقي لولاية فلوريدا .. و هو عبارة عن عدد من الجزر , يبلغ عددها 300 جزيرة , المأهول منها ثلاثين جزيرة فقط .

و يطلق عليه أيضاً بجانب مثلث برمودا , اسم “مثلث الشيطان” , لوقوع العديد من الحوادث في تلك المنطقة من البحر ..ولم يُعرف الى اليوم سببها , أو ان يوجد لها تفسير منطقي .

نقطة الإختفاء في برمودا : هي منطقة معينة موجودة في شمال غرب المحيط الأطلنطي , اسمها “بحر سارجاسو” حيث اشتهر هذا البحر بغرابته .. و هي منطقة كبيرة تتميز مياهها بوجود نوعٍ معين من حامول البحر : يسمى “سارجاسام” حيث يطفو بكمياتٍ كبيرة فوق الماء , على هيئة كتلٍ كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن ..

و قد اعتقد كولومبس عندما زار هذه المنطقة في أولى رحلاته , أن الشاطئ أصبح قريباً منه , فكانت هي ما تشجّعه على مواصلة الترحال , آملاً في الوصول إلى شاطئٍ القريب ، لكن دون جدوى !

لغز حير العلماء ! ما بين الحقيقة و الأسطورة
مكان مثلث برمودا

فما هو بحر سارجاسو ؟
يتميز بحر سارجاسو بهدوئه التام , فهو بحرٌ ميتٌ تماماً , ليس به أيّ حركة ! حيث تندر به التيارات الهوائية و الرياح ..و قد أطلق عليه ايضاً : بحر الرعب أو مقبرة الأطلنطي , لوجود عددٍ كبير من القوارب و السفن الراقدة في أعماقه.

و قد لاحظ الكثير من المراقبين أن معظم الحوادث تحدث في مواسمٍ معينة , أسموها ب “مواسم الأختفاء”.. و هي الفترة ما بين شهر نوفمبر و ديسمبر ..و خصوصاً في الفترات التي تسبق السنة الميلادية الجديدة , أو بعد بدئها بقليل .

و في محاولة من العلماء لفهم اسباب الحوادث المتكرّرة في ذلك البحر بالذات , تم اطلاق الأقمار الصناعية فوق مثلث برمودة , الا ان جميع الصور وصلت مشوّشة ! إلا أنه تم اخيراً التقاط صورة واحدة فقط , أظهرت فيها : كتله من اليابسة غير
واضحة المعالم .. و لما تمّ التركيز على إعادة تصوير تلك المنطقة بدقّة اكبر , اتت النتائج غير واضحة بعد ان ظهرت جميع الصور لتلك اليابسة مشوّشة ! .

و بعد عدّة محاولات يائسة , صرّح اخيراً البروفيسور (وين ميشيجيان) قائلاً :
– نحن أمام قوةٌ هائلة وعظيمة و بلا حدود , لكن لا يمكننا ان نعلم عنها ايّ شيء على الإطلاق !

بعدها أوقفت الأبحاث و الدراسات الرسمية بالأقمار الاصطناعية , و ذلك بأوامر من الحكومة الأمريكية التي تعاملت مع الموضوع على أنه محاط بالسرّية , لأسبابٍ أمنية و عسكرية.

اشهر ظواهر الأختفاء بمثلث برمودا , كانت حادثة السرب 19 :
حين أقلعت 5 طائرات حربية , من أحد موانئ فلوريدا الجوية ظهراً في مهمةٍ تدريبية .. و كان قائد هذا السرب هو الضابط الطيار (تشارلز تيلور).

و قد تلقّت القاعدة الجوية بعدها بفترةٍ بسيطة , رسالة غريبة من قائد السرب ..

القائد ( الملازم تشارلز تيلور ) ينادي القاعدة : نحن في حالة طوارئ !! يبدو أننا خارج خط السير تماماً ! لا استطيع رؤية الأرض ، لا استطيع تحديد المكان !! اعتقد أننا فقدنا في الفضاء ، كل شيء غريب و مشوش تماماً ! لا استطيع تحديد أي اتجاه ..حتى المحيط أمامنا يبدو في وضعٍ غريب , لا استطيع تحديده !

ثم انقطعت بعد ذلك سبل الإتصال بين القاعدة و السرب 19.

و بعد ذلك ..خرجت طائرت الإغاثة الضخمة (مارتين مارينز) المكون طاقمها من 30 شخص , للبحث عن السرب 19 ..لكنها أيضاً لم تعد ابداً !

و مع حلول الفجر ..خرجت اكبر قوة للبحث في التاريخ , حيث تضمّنت : 300 طائرة , و عددٍ من القوارب و الغواصات ..و رغم البحث المستمر يوماً بعد يوم , الا انه لم يظهر للسرب و لا لطائرة الإغاثه أيّة اثر !

لغز حير العلماء ! ما بين الحقيقة و الأسطورة
اختفت الكثير من الطائرات والسفن

النظريات التي وضعت لتفسير لغز برمودا :

نظرية الجذب المغناطيسي , وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا :

إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا , تضطّرب و تتحرك بشكلٍ عشوائي , و كذلك في بوصلة السفينة , مما يدلّ على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذبٍ شديدة وغريبة .

نظرية الزلازل , و علاقتها بما يحدث في مثلث برمودا :

هذه النظرية تقول : انه عند حدوث الهزّات الأرضية في قاع المحيط , تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظاتٍ قليلة .. اما بالنسبة للطائرات فيتولد عن تلك الهزّات , موجات في الأجواء , مما يؤدي إلى اختلال توازن الطائرة , وعدم قدرة قائدها للسيطرة عليها .

نظرية الأطباق الطائرة :

و تقول بأن هناك علاقة بين ظهورها و اختفاء السفن و الطائرات في هذه المنطقة .

لغز حير العلماء ! ما بين الحقيقة و الأسطورة
هل للفضائيين دخل في هذا

و بالرغم من كل التطور العلمي في زمننا الحالي و محاولات العلماء المستميتة لحلّ هذا اللغز , الا ان مثلث برمودا ظلّ لغزاً غامضاً حيّر الجميع الى يومنا هذا !

تاريخ النشر : 2016-03-01

مقالات ذات صلة

18 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى