تجارب ومواقف غريبة

لقد نجاني الله سبحانه من حادث أليم

بقلم : kuchisak_onna – الجزائر

رأيت صديقي الذي كنت أجلس بجانبه مصاب و هو ينزم من رأسه
رأيت صديقي الذي كنت أجلس بجانبه مصاب و هو ينزف من رأسه

 
السلام أعزائي الكابوسيون ، أتيت لكم بأمر حدث لي البارحة و سبحان الله الذي نجاني
 
كنت أنا و زميلي توفيق نراجع الدروس لأن موعد الامتحانات قد أقترب ، كنا نقوم بحل مواضيع في الرياضيات ونناقشها إلى أن أتت صديقتي سارة التي تخاصمت معها لأيام معدودة ، أتت و نادتني قائلة يا : ليندة تعالي أريدك في أمر ما ، و لكني تجاهلتها ثم ذهبت ، و بعد بضع دقائق عادت وقالت : رجاءً يا ليندة تعالي احتاجك في موضوع ، استغفرت و جمعت أدواتي و أخبرت توفيق بأني عائدة و لن أتأخر.
 
ذهبت و صعدنا إلى الإدارة و قالت : و أنا قد قمت بواجبي.
واجبك !  نعم ، ففي الأمس أتاني كابوس و كأنه رجل من بعيد يقول : خذي خاصمتك الالى ، أي صديقتك الالى التي تخاصمت معها بعيداً عن الشخص الذي سوف تجلس معها غداً بعد تناول غذائها ، و هنا رأينا المعلمين و التلاميذ يركضون إلى الجهة الأخرى.
 
قلت : ماذا يحدث ؟.
– لا أعلم.

ركضت وسط تلك الحشود لأرى توفيق على الأرض و قد اخترقت رأسه قطعة من زجاج و هو ينزف ، اندهشت من ذلك و تسألت ماذا لو بقيت هناك ، هل كان سيكون مصيري كذلك ؟
لقد أراد بي الله سبحانه الخير و أبعدني عن المصيبة .

تاريخ النشر : 2021-02-23

مقالات ذات صلة

32 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى