تجارب من واقع الحياة

لم أعد أطيق وجوده

بقلم : يمامة

أنا إمرأة متزوجة، ليس لي أطفال تزوجت عن حب لكن كثرت المشاكل بيني و بين زوجي مؤخرا بسبب ابنه ..
زوجي له ابن و بنت من زواجه السابق ، ابنته اختارت أن تعيش مع والدها و هي لطيفة و لا يوجد بيننا مشاكل أبدا و لكن المشكلة في ابنه، كلما أتى لزيارتنا تحدث أشياء غريبة
حاولت أن أكون بمثابة الأم لطفليه رغم صغر سني لكن لاحظت أن الولد يفتعل دائما المشاكل بيني و بين والده و يتعمد إذلالي أمام الناس و إظهاري في صورة زوجة الاب الشريرة. و حدثت بيننا عدة مشادات كلامية خاصة في غياب والده و ينعتني أحيانا بأبشع الصفات حتى أنه طعن في شرفي!

مرة أحضر أصدقائه للمنزل و قلبوه رأسا على عقب و عندما عدت و وبخته قال أن المنزل مبعثر أصلاً و أني إمرأة مهملة و أن المنزل ملك لوالده و لا دخل لي فيه و عندما أشار إلي أحد أصدقائه أني والدته نظر لي باحتقار و ضحك ضحكة ساخرة و قال: من ؟ هذه ؟ هذه ليست أمي !!

كل هذا تجاهلته لاجل زوجي لكن مؤخرا لاحظت أن نظراته ليست بريئة، لاحظت أنه يركز في مناطق حساسة من جسدي رغم أنه لم يتجاوز الرابعة أو الخامسة عشرة كحد أقصى

ذات صباح، كان يبيت عندنا، حضرت لزوجي الفطور و ذهب للعمل ثم عدت أنا للنوم و كنت مسترخية و لباسي خليع نوعا ما و عندما فتحت عيني رايته يقف أمامي و يحدق بغرابة فصرخت فيه: فلان ! ماذا تريد ؟
قال أنه يبحث عن والده، خفت كثيرا في تلك اللحظة شعرت و كأنه يرغب في اغتصابي فطردته من الغرفة و طلبت أن لا يدخل دون استئذان مرة أخرى و هذا غيض من فيض

صرت أخاف منه كثيرا، لا أطمئن في وجوده. عندما أخبرت زوجي غضب و قال أني أتخيل و أنه لا يعقل أن يفكر طفل في سن ابنه في هذه الأمور خصوصاً مع زوجة والده. و كلما تحدثت معه في هذا الموضوع يغضب و يتحول نقاشنا إلى شجار

صرت أخاف أن يدخل علي في أحد الأيام و يقتلني و أنا وحدي. صرت كلما سمعت أنه سيأتي للمنزل أرتعب، زوجي يقول أني أتخيل كل هذه الأمور بدافع الغيرة، و قال أني أخبرته مرة أني أرغب في محو ماضيه تماما و أنسى علاقته السابقة و لذلك كرهت أولاده و صار يخيل لي أشياء لا تمت للواقع بصلة. مع أنه لا توجد بيني و بين ابنته مشاكل ! بل نحن بمثابة الصديقتين، تبوح لي باسرارها و أيضا نذهب معا للتسوق أحيانا

أريد أن أقول لزوجي أن يطلب من زوجته السابقة أن لا ترسله إلينا مجددا، أرغب بذلك حقا لكن ليس لدي الجرأة لافعلها. مرة أخبرته هو أن لا يأتي مجددا أثناء شجارنا ، فغضب مني زوجي. كل ما يقوله هو أني غيورة و طفولية. لا أعلم ماذا عساي أفعل، لا أستطيع أن أطلقه لاني أحبه حقا و تحديت كل الناس ليتم زواجنا فلا أستطيع أن أتخلى عنه بسبب ابنه

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

27 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
27
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك