تجارب ومواقف غريبة

لم ارتح من يوم زفافي

بقلم : مريم -السعودية

مرحبا انا فتاه تبلغ من العمر ٢٧ عاماً . لم اكن اعرف هذا الموقع لولا نصيحه احد الاصدقاء لي و اخبرني بان هنالك قسم يساعد على حل الاشخاص الذين يواجهون نفس مشكلتي .
فالشكر الجزيل له لمساعدتي للوصول هنا و ارسال قصتي .


قبل ٣ سنوات تعرفت على شخص عن طريق العمل . كان رجلاً محترماً و ذو خلق . اعجب بي و اعجبت به حتى اتصل علي في احد الايام و اخبرني بانه يتمنى القرب و الزواج مني .
ولم تمضي اشهر قليلة حتى اتى هو و عائلته لخطبتي من عائلتي و الحمدلله اتم الله كل شيء لنا بخير و تزوجنا .

وفي فتره الخطوبة اشترى زوجي منزلاً لنا و بدأنا بتأثيثه معاً ، حتى صادفتنا احد الغرف التي لم نعرف ماذا نفعل بها فاخبرني ان نحولها لمخزن موقت حتى ينعم الله علينا بابناء و تصبح غرفه لهم . فبدأنا بوضع كل ما هو زائد في هذه الغرفة .

اقمنا زفافنا و سافرنا لمدة اسبوعين ( كان خلالها زيارة بعض من اهل زوجي للمنزل لوضع بعض الحاجيات التي لم نستطيع انجازها ) .
وعند عودتنا للمنزل انقلب كل شيء رأساً على عقب .

منزلنا كان مشؤماً من الليله الاولى فعند وصولنا كانت هنالك رائحه نتنة جداً لم نعرف مصدرها . و كان زوجي غاضباً لان المنزل جديد ولم يُسكن قط فكيف هنالك خلل من البداية ؟

سألنا اهله لكن انكروا ان كان قد صادفوا رائحة غريبة .
وفي كل يوم نعيشه في المنزل كانت الرائحة تختفي و تعود و مرات تعود بقوه لدرجه اشعر بالغثيان .

ثم بدأنا نشتم رائحه حريق و نركض كالمجانين لكننا لا نجد اي شيء يحترق !!

كانت علاقتنا جميلة حتى بعد مضي شهرين . بعدها بدأنا نتشاجر على اتفه الاسباب و في احد المرات قال لي زوجي ( اذهبي لمنزل والديك لا اطيق الجلوس معك ) .
لكن حل الخلاف من قبل والداي يومها و اعتذر زوجي مني. إلا انه لم يعد كما كان ، الشخص الطيب الذي يضحك دائما . بل متعكر المزاج اغلب الوقت ، و يكره فكرة الابناء وهنا بدأت بالشك لأن زوجي كان يقول لي في فتره الخطوبه بأنه لا يطيق الصبر ليحمل ابنه بيده .

أخبرت والدتي بكل شيء و قالت : ( هل يعقل بان هنالك عمل و سحر في المنزل ؟ ) لذلك بدأنا يومها بالبحث عندما غادر زوجي للعمل ولم نجد اي شيء حتى وصلنا لغرفه المخزن التي ذكرتها سابقاً .

هناك وجدنا كيس بلاستيكي ازرق معقود عقد كثيره و بداخله ٣ كور بحجم اليد من معجون بني و يملؤه الشعر كانت تشبه ثمره جوز الهند لكنها اصغر بكثير .

انتظرنا زوجي حتى عاد و اخبرناه بما راينا ، لكنه استنكر الامر و لم يعجبه و قال هذه خرافات .
مع ان زوجي شخص ملتزم ولا يفوت اي صلاة ويؤمن بالسحر .

اخذت امي الكيس و ارسلته لاحد جاراتها المعروف عنها بانها تقرأ على المسحورين . وقالت الجارة : ( هذا سحر لتفرقة الزوجين لكنه سحر خفيف ) و فكت الكيس و اخرجت ما فيه .

لم يتغير شيء ، ما زلنا انا و زوجي في هذه الدوامة حتى بعد مضي سنه و نصف على زواجنا . وهنا اصر والدي بعدما علم بكل شيء بان نغير المنزل و ساعد زوجي على البحث على منزل اخر .

انتقلنا لمنزل جديد و بعدما انتهينا من تجهيزه و في الليله الاولى ونحن على السرير نستعد لنوم . قال لي زوجي :
( هنالك رائحه شيء يحترق )
فقمنا بالبحث ولم نجد شيئاً . و هنا جن جنوني كيف لا يتغير شيئ حتى بعدما غيرنا المنزل ؟

لم اعد احتمل البقاء ، معه و ذهبت لمنزل عائلتي لارتاح نفسياً مما يحدث لي . و بعد ليلة من البكاء و اخبار اهلي بكل شيء توجهت للنوم . وهنا حلمت حلماً غريباً .

حلمت بان امرأه ترتدي عباءة سوداء ، تدور في منزلنا و كأنها تبحث عن شيء و انا اصرخ بها من تكون ولا تجيبني او تريني حتى وجهها . و اصرخ استغيث بزوجي الذي كان واقفاً بالحلم لا يتحرك .
كانت المرأة تبحث في صالة الجلوس حتى توجهت لاريكة في الزاوية واشارت بيدها وقالت : ( لما لم تبحثوا هنا ؟ ) و كررتها ٣ مرات . ثم استيقظت من النوم .

لم اخبر احد بالحلم حتى اتصل علي زوجي يومها و اخبرني باني يجب ان اعود للمنزل . فعدت للمنزل و كان القلق واضحاً على وجهه فسالته ما الذي حصل ؟

قال : ( لقد حلمت ليلة امس بأن فلانة ( ابنه عمه ) تجلس على هذه الاريكه و تضحك بصوتاً عالي و هي تضحك كانت تبكي ) .

فصعقت عندما قال لي الحلم فاخبرته بما حلمت به انا ايضاً .

رفع زوجي وسائد الاريكه ولم يجد شيئاً فقلت له : ( افتح سحاب الوساده ) وعندما فتحها صرخت بعدما وجددنا ظرف رسالة و بداخله قطعتين من القماش ممزقة من رداء او شيء من هذا القبيل . و بداخل الظرف توجد ورقة صغيرة جداً بطلاسم مكتوبه بقلم ازرق .

توجهنا لمنزل اهل الفتاه و اخبرناهم بكل شيء لكن الفتاة انكرت ، و قامت بالبكاء امامنا وهي تحلف و تقول لم تفعل شيئاً .


مضت بعدها الأيام و الأشهر و وضعنا اصبح طبيعاً نوعا ًما . لم نعد نشم اي شيء و قلت خلافتنا تدريجياً حتى اتت مناسبه عيد الأضحى اي قبل شهر من الان و كنا في مناسبة عائلية وقدِمت لي احدى الفتيات التي تقرب لزوجي و اخبرتني ان فلانه ( ابنه عم زوجي ) تتوعد بانها لن تجعلنا نرتاح و سمعتها بانها تقول قد سلموا بالمرة الأولى . لكن لن اجعلها تسلم المرة القادمة .

وهنا تأكدت بانها هي من فعل كل هذا بنا .

اخبرت زوجي بما حصل و قال بان الفتاة التي اخبرتني تكذب و كل هذا خرابيط .

أخبرت عائلتي وقالوا لا تقلقي قد تكون غاضبة لاننا اتهمناها . لا أحد يصدق او يستوعب بأن هذه الفتاة قد تفعل شيئاً يضرني .
اصبحت اخاف جداً ان يدخل احد منزلي او اذهب لأحد و اشرب او أكل شيئاً و قد يكون مسحورا .ً أصبت باضطرابات نفسية حتى انني قررت ان اقطع علاقتي مع اي شخص من عائلة زوجي . و الان بدات الافكار تراودني بأن اطلب الانفصال من زوجي لابتعد عن كل شيء . لا سيما بأني لم احمل أو يربطني طفل بزوجي حتى الآن.

فساعدوني ما الذي يجب ان افعله ؟

إقرأ أيضاً : موبقات السحر و الشعوذة .. خذ قسطاً من الرعب

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
28 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
28
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x