تجارب من واقع الحياة

ليتني مثل باقي البشر

بقلم : نورا – الجزائر

مرحبا اسمي نورا وسابدا قصتي بدون مقدمة لطالما عانيت في حياتي من امر وقد كان يتبعني طوال سنوات دراستي وحياتي والذي لم استطيع فهمه او التخلص منه وهو التأتأة اي اني اتعلثم في الكلام وعندما احاول التكلم مع الناس اصاب بتلك التأتآت فيضحك علي الجميع لأفر هاربة وانا حزينة لتجرح علتي نفسيتي فلم اعد اتكلم ابدا لا في المنزل ولا في الخرج خوفا من السخرية التي قد اتعرض لها لذلك يعرف الجميع انني هادئة وحينما يأمرني الاستاذ بالاجابة عن السؤال اتمنى لو ان الارض تبتلعني لأني اصاب بتأتأة فلا استطيع الحديث ليأمرني بلجلوس وكلي خجل وحزن

صرت فتاة وحيدة وقلبي وصدري مليئ بالقصص وكلمات وحكايات ونكت وكل شيئ وهيهات لو كان بمقدوري الحديث مثل الناس لكنت سعيدة جدا لما كنت قد سكت ابدا لكن ما بيدي حيلة لا شفاء لعلتي فقد رافقتني منذ ولادتي ولم تشفى

لا شيء لدي افرغ فيه حزني الا الكتابة وصرت اكتب كل شيئ لم استطع قوله في حياتي اليومية للناس لذلك احاول تذكر كل شيئ مر علي في يومي لاكتبه وكل ما اقوله لكم من يريد ان يكون صديقي فليكتب تعليقا لي لانها اول مرة لي اكتب قصة ويسمعها الناس وداعا

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
25
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك