الفيلسوف

ما العمل مع الإنسان البارد؟

بقلم : شعيب الشعب

شخص يمكن ان تحترق امامه غضبا من دون ان يبدي اي مشاعر
شخص يمكن ان تحترق امامه غضبا من دون ان يبدي اي مشاعر

الإنسان البارد ليس من يشكو من شدة البرد القارس! بل هو ذاك الشخص الهادئ شديد الكتمان كتلة جامدة من اللحم والشحم لا يعرف ما معنى العواطف الجياشة ولا ينفعل بسرعة.
إذا ضحك تقشف في ضحكه، وإذا تكلم إختصر، لا يبكي إلا قليلا، يحب الإنغلاق ويميل إلى الإنعزالية والوحدانية وأقل إستعدادا لتأدية الخدمات للاخرين، فالبارد غير محبوب لأنه عاجز عن الحب، ليس له فضول ولايهتم إلا بنفسه، يبتعدعن التجمعات ليخلو بنفسه موفرا عناء تجاذب الحديث مع الآخر، ليس أنيسا ولا مستعجل، الوحدة هي ردائه، والغربة هي دواءه، يمشي بسرعة السلحفاة وينظر إليك ببرودة أعصاب غير مهتم بشعورك تجعلك تفر منه وتنفر.

قبل التطرق الى كيفية التعامل مع أصحاب و صاحبات الشخصية الباردة، دعني أحلل لك تكوين شخصية هذه الفئة بإختصار حتى لا تحكم عليهم بالفشل وتحط من قيمتهم كبشر وتتسرع في فهمهم حظأ.

أطلق علماء النفس على هكذا شخصيات اسم ” الخامل “، و صنفوهم ضمن الأشخاص أكثر غموضا من حيث المتلازمات الثلاثة الرئيسة التي تميز هذه الشخصية وهي:

1- الرضى بالعادات والروتين في حياتهم لا يهتمون بشئ على الإطلاق.
2- البخل الشديد حتى في إعطاء أفكارههم ومتشبثون بآرائهم ومبادئهم لا يحبون التغيير.
3- أقل الناس ثرثرة، دائما في سلام داخلي لا يثورون على أنفسهم ولايتمردون عليها ولا يتفقون غالبا إلا مع من يميل إلى طباعهم.

ويصف عالم النفس رينيه لوسين هذه الشخصية بالبلادة الحسية، فهو لايشك في ذكائهم على الإطلاق، بل يشك في قدرتهم على الإستجابة للأخرين وإظهار مشاعرهم والإنفعال والتفاعل معهم، ويشرح رينيه مضيفا أن سبب استقرارهم النفسي والهدوء التام الذي يتحلون به يعود إلى ميولهم تجنب كل شخص عصبي مندفع أو متهور مشاكس والبعد عن الضجيج والصخب.

هل تجاوزنا حدود نقد هذه الشخصية القابعة برودتها داخل كيان هؤلاء؟

طبعا لا

لأن علم النفس و علماءه عبر التجارب والتحليلات هم الذي حصروا السمات الأساسية للشخصية الباردة في عشر سمات وهي :

1- المزاج المستقر
2- غير قادر على التكيف و التغيير
3- الروتينية مع الدقة في الأقوال والأفعال
4- قلة الطموح
5- وتيرة العمل البطيئة
6- التمسك بالمادئ
7- قلة الكلام
8- العناد الأعمى
9- شديد الإنغلاق
10- لايمكن إرضاؤه ولا إغراؤه

وما هي مكاسبهم ومزاياهم إذا كانت هذه هي صفاتهم؟ يمكن أن تتسائل ..

لحسن حظهم، أصحاب الشخصيات الباردة محصنين ضد الإنفعال الذي يبتعد عن التهور والحماقة والتهريج، والبعد عن الغضب وتكوين الخصومات، كفاهم أن منهم المستقيمون، و الصادقون والشرفاء، وأصحاب طمأنينة وراحة بال يهتمون بشؤونهم فقط و لا يتدخلون فيما لا يعنيهم. والحفاظ على ألستنهم من الإنزلاقات التي تؤدي بصاحبها إلى المهالك.

ورغم هذه المزايا إلا أن هذه الشخصية تبقى غير محببة إلى الناس و غير محبوبة مع الناس لأنها عاجزة عن التعامل مع الغير بوسطية وإعتدال لا إفراط ولا تفريط. فلا تعطي الحب إلا مع من يتفق مع طباعها، ولا هي قادرة أن تستقبل الإبتسامات بوجه بشوش فيه إحمرار دافئ تنبعث العواطف منه . فلا تعجبهم في طباع البشر سوى ما هو جامد بارد.

فما الحل مع الشخصية الباردة وكيفية التعامل معها؟

سهل ..

مفتاح التعامل بمهارة مع هذه الشخصية الباردة هو معرفة سماتها الباردة المذكورة أعلاه ثم تمرن على الآتي :

1- تعامل معه بهدوء وتحفظ كما يتعامل معك
2- لا تفتح موضوعات أو نقاش من أي نوع مع هؤلاء!
3- اتركه يحكي وتكون له الأولوية في عرض الأفكار
4-ردودك مختصرة مركزة ومقتضبة
5- السيطرة الجيدة على النفس ولا تقنط مع الصبر مع هؤلاء.

اخيرا ..

ليس عيبا أن نتعامل مع الشخص البارد، ولكن العيب إذا تركناه يبرد إلى درجة أن يصبح قطعة ثلج لا دورة دموية فيه ولا حيوية.

سؤالي للقراء :

– هل لك تعريف خاص للشخص البارد؟
– هل تعاملت في حياتك مع هكذا اشخاص .. وما رأيك فيهم؟
– هل انت شخص بارد؟!

كلمات مفتاحية :

– Cold People: What Makes Them That Way?

تاريخ النشر : 2021-03-23

مقالات ذات صلة

71 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى