تجارب ومواقف غريبة

ما كان ذلك ؟

بقلم : توتا – السودان

أطبق علي بيديه واعتصرني

السلام عليكم و رحمة الله .. عند بداية التحاقي بالجامعة كنت في الـ 18 من عمري ، عرفتني صديقة لي من الثانوية و هي من اللاتي التحقن بنفس كليتي عرفتني على مجموعة من البنات صادقتهن وكنت أدردش معهن أغلب الأوقات وبعد مرور أشهر على علاقتي معهن كنت دائماً أسمع ثناء الفتيات علي بأني جميلة ومرحة وكان هذا الثناء أمام صديقاتي .

وبعد مدة تغيرن علي وكن لا يشاركنني المواضيع ويخفين عني أشياء يمكن أن تفيدني في الدراسة ويقمن بالتعليق على ملابسي و شكلي سلباً ومحاولة ذكر عيوبي أمام الناس ، وكنت أحزن كثيراً وكنت أذهب لأقرأ سورة البقرة لأهدأ ، كنت عندما أقرأها فتنزل دموعي ، وكنت غير حزينة حيث كنت أقرأها يومياً وأتثائب وتمنعني دموعي من القراءة ويمنعني تثائبي من إكمال سطر واحد وأكون مزعوجة اليوم كله وليلي كله كوابيس أرعبتني ، وإن تحصنت وأصبحت أقرأ من البقرة صفحة واحدة لا أستطيع إكمالها .

وذات ليلة كنت نائمة على جانبي الأيسر فأحسست بجسد يرقد خلفي بنفس الوضعية وأطبق علي بيديه واعتصرني وصرخت بكل قوتي واستيقظت من النوم ، وأحياناً أشعر ببرودة في أرجلي كأن الروح تخرج منها وأظل مرعوبة ،

ولما أتى الليل ذهبت لجدتي لترقيني كنت أجلس لها على الأرض وهي ترقيني بعذر أن لي امتحان وأنا خائفة منه ، وعندما تبدأ القراءة تنهمر الدموع من عيني دون أن أحس بها ، وكنت أسمع أصوات عندما أقف للصلاة تقول لي لا تصلي لا تصلي وتقول لي من ربك فأقول الله ثم أصلي وأنزعج من الأذان وقرب منزلنا مسجد حتى أوشك أن أغلق أذناني ولكن أصر على سماعة والترديد معه وعيناي تنهمران بالدموع ، فهل هذا عين أم حسد أم سحر أم ماذا ؟؟
 

تاريخ النشر : 2018-01-25

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

24 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
24
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك