تجارب من واقع الحياة

محتار فما الحلّ ؟!

بقلم : مجازف – مجهول

محتار فما الحلّ ؟!
انا محتار جدا

السلام عليكم و الرحمة ..ربما تكون هذه اول مرة اكتب هنا .. لكني حقاً محتار : انا فتى في 18 من عمري .. و أنا لست مغروراً ولا متكبراً , بل مجرد شخص عادي يعيش حياة عادية كـالجميع ..
لكن في الأيام الأخيرة حدثت لي اشياء حقاً غريبة ! اصبحت لا احب الخروج ولا أقابل احد , حتى احيانا ابكي او بالاصح ابكي على حالتي , فأنا تغيرت كثيراً .. حتى اهلي لم أعد اجلس معهم الا عند الافطار والغداء والعشاء ..وأحيانا حتى لا اتعشى معهم ..

اقسم لكم انني مرة عندما كنت أتحدث مع امي , ثم سكت فجأة ! و قمت من امامها وذهبت لغرفتي لأبكي هناك بشدة , و لا اعلم حقاً ما السبب ?! ليس هذا فقط , فمنذ شهر تقريباً .. أصبحت ارى في رقبتي وكتفي خدوشاً لا اعلم من أين مصدرها ..وشفّتي اصبح لونها احمر و كأنني شربت دماً !

لا ادري ما يحصل معي لكني اتغير ! حتى والداي لاحظا ذلك , فأنا اراهما دائماً مستائين لحالتي التي تسوء كل يوم

يسألونني : ما بك يا بنيّ لقد تغيرت كثيراً , قل لنا و لاتخبأ علينا فنحن والديك , ان لم تحكي لنا فلمن تحكي , أرجوك قل ماذا حدث لك , فنحن نراك كل يوم على هذه الحالة , و نحن حقاً قلقون عليك

لكنني لم استطع الأجابة , فقط قلت بسرعة : لا تقلقا , أنا بخير ..

ثم انصرفت لغرفتي لأعود و ابكي كالمعتاد !
حتى مدرستي احيانا أتغيّب عنها , بدون ان اعرف ما السبب .. ربما لأنني انام في وقت متأخر , لأني امضي طوال الليل و انا في سريري افكر و ابكي .. ابكي بقهر و كأنني شخص هجرته حبيبته , او طفلاً صغير يبكي على لعبته الضائعة !

و قد نصحاني والدايّ ان اذهب الى طبيب , فرفضت فوراً و قلت لهم : لا تقلقوا , فأنا بخير

كل يوم اقول نفس هذه الجملة , لكني حقاً لا اعلم مالذي يحصل معي ! فلقد انقلبت حياتي رأساً على عقب .. و كل يوم كالذي قبله , و لا جديد ..بل حالتي تسوء مع الأيام
لذلك كتبت لكم لأني حقاً محتار .. فهل عليّ ان أذهب للطبيب , ام ان ما يحدث معي شيء طبيعي ؟!

تاريخ النشر : 2016-02-26

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

48 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
48
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك