تجارب من واقع الحياة

محتار فيما ينبغي علي فعله

بقلم : قيس

قصتي بإختصار أنني تعرفت على فتاة من دولة أوروبية، كان التعارف صدفة لم يكن عن سابق نية وأنا بطبيعتي لست من الشباب الذين يجيدون الحديث مع الفتيات، المهم قبلت الاسترسال معها على مضض ثم بعد ذلك اعتدت عليها وأصبحنا نتحادث بالساعات ويوميا ولأشهر ولم يكن عندي نية أن يتطور الموضوع أكثر من ذلك ثم هي اعترفت بإعجابها ثم حبها وأنا أعجبت بها فهي جميلة جدا وعفوية وبسيطة لكن لا أتخيل نفسي أن أتزوجها لتحفظات تجاه الفتيات الغربيات بشكل عام وهي أصبحت متعلقة بي لدرجة أنها مرضت وصارت تبكي بحرقة وتترجاني أن لا أتركها عندما نويت تركها واصبحت تعرض علي أن نرتبط وأنا لم أكن أبدي تجاوبا من هذه الناحية وهي شعرت بالدافع وراء عدم تجاوبي وأني أفضل الزواج من عربية مسلمة فعرضت أنها لا تمانع أن يكون الأطفال مسلمين ثم بعد ذلك قالت أنها ممكن أن تدخل الاسلام وهنا أنا بدأت أميل بعض الشيء للإرتباط بها ولكن ما زلت متردد و تساورني المخاوف كونها غربية، أود تركها بشكل فجائي وتغير واغلاق كل ما يمكن أن يجعلها تتواصل معي ولكن أشفق عليها في حال تركتها.

مقالات ذات صلة

13 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى