تجارب من واقع الحياة

مشوهة كلياً وكرهت نفسي

بقلم : منار – سوريا

السلام عليكم، رمضان كريم، أشكر كابوس لأنه يتيح لنا الفضفضة وتلقي النصائح والدعم من عائلة كابوس المثقفة،
عائلتي.. أنا منار عمري ٢٦ سنة، أجد نفسي مشوهة كليا تصوروا
لا اذكر يوما أنني وقفت أمام المرآة وابتسمت!
صحيح أن وجهي مريح ومقبول لكن جسدي كأنثى فاشل تماما أنا أعاني من ترهلات أفسدت قوامي بسبب زيادة الوزن منذ الطفولة، وعلى مدى السنين تشوهت كليا، جسدي مقرف لأبعد الحدود لا يوجد قسم منه مرتب، لقد فاتني قطار الزواج والآن الجميع ينادوني بالعانس، وصديقاتي اللواتي تزوجن يخفن على أنفسهن مني لظنهن أنني أحسدهن على ازواجهن وأطفالهن ولكنني يشهد الله لم أتمنى في حياتي الشر لأحد وقلبي نظيف صحيح أنني أشتهي أن يكون لي عائلة وأطفال لكن لم أحسد أحد يوما، نفسيتي متعبة ومحطمة أهلي يسمعونني كلاما مؤلما بانني السبب بعنوستني لأنني لو كان قوامي جميلا لتزوجت..

أنا عملت فحوصات وتبين عندي مقاومة انسولين وانا على أعتاب السكري، وصفت لي الطبيبة دواء ( متفورمين) بتراكيز عالية وكان المفروض أن ينحفني لكن العكس يحدث وزني يزداد باستمرار والطبيبة مصدومة وأهلي يتنمرون بدلا من التخفيف عني، رغم أن اكلي العادي جدا مقارنة بمن حولي مثل اخواتي احيانا اتمنى أن أطعن بطني المنتفخ المتدلي بسكين كرهت حالي لأبعد درجة وخائفة من أن أصبح أتناول أدوية اكتئاب وظروفي المادية لا تسمح برؤية طبيب نفسي.
الحمد لله على كل حال.
اتمنى سماع آراءكم
شكرا

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
34
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك