تجارب من واقع الحياة

هل أعود أم لا ؟

بقلم : مصيري – ليبيا

وعندما اسأل ابني أجده يتجنب هذا النوع من الحديث دائماً
وعندما اسأل ابني أجده يتجنب هذا النوع من الحديث دائماً

سلام، سأختصر سؤالي.

تطلقت من زوجي لسوء العشرة الشديد ولديّ منه طفل ، كان يأخذ ابنه يوماً في الأسبوع لعدة ساعات ثم يرجعه ، في مرة وأنا استلم ابني وجدت علامة على شفاهه العلوي ( تقبيل ). اليوم التالي بدأت تظهر حبوب بيضاء في لسانه و شفتيه وفمه، لم يستطع الأكل أو الشرب أو حتى الكلام والحمد لله بعد العلاج المكثف تعافى ابني.

لكنني لم أتعافى مما شعرت ومما فكرت وتخيلت وعندما اسأل ابني أجده يتجنب هذا النوع من الحديث دائماً، طليقي يريد مني الرجوع لكنني اعلم انه ليس أهل للمسؤولية في رعايتنا وأنا في حيرة شديدة من أمري فلا اعلم نية الفاعل ومن يكون ، فكرت مليون مرة في قرار الرجوع لكنني خائفة إذا لم ارجع فسيكون ابني بعيداً عني سيكون ضحية وإذا رجعت سأكون أنا الضحية لكن ابني أمام عينيّ

لازالت هناك تفاصيل كثيرة لكني حاولت الاختصار فأرجوا منكم النصيحة على عجل.

تاريخ النشر : 2021-09-01

مقالات ذات صلة

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى