ألغاز تاريخية

شعوب البحر: من اين اتوا؟

بقلم : محمد الترهوني – بنغازي ليبيا

لغز تاريخي يلفه الكثير من الغموض
لغز تاريخي يلفه الكثير من الغموض

فعلا انها حلقة مفقودة من التاريخ ، حيث لا معلومات كافية ، و كأنما حبر كاتب التاريخ قد نفذ في ذلك العصر الذي اسماه بعض المؤرخون بـ “العصر المظلم ” ، ولا أقصد هنا العصور المظلمة في اوروبا ، بل محور مقالي يتحدث عن اواخر القرن الثالث عشر قبل الميلاد ، تحديدا في الشرق الأوسط،  حيث ظهرت اساطيل لشعوب تدعي شعوب البحر، انهت تماما الامبراطورية الحيثية و دخلت في صدام مطول مع فراعنة مصر القدماء وانهكوهم و اضعفوهم بدرجة كبيرة ، قضوا علي مدن وقلاع كاملة مثل مدينة أوغاريت السورية ، فما هي حكايتهم و اصولهم ؟ هذا ما سنحاول معرفته معا الان.

اصولهم ؟ ومن أين أتوا؟

blank
اغلب المعلومات عنهم مصدرها النقوش المصرية القديمة

لا احد يعلم اصولهم بسبب قلة المصادر التاريخية ، حيث تتحدث عنهم فقط النقوشات المصرية القديمة ، تلك التي نقشها الفرعون المصري رمسيس الثاني محتفلا بتفوقه العسكري عليهم و صدهم عن ارض مصر ، ما يعني انهم كانوا جيشا ذو قوة جبارة يوما ما  ، و يرجح بعض العلماء انهم من اصل شامي  ، و اخرون قالوا انهم يونانيون ، ليبيون ، امازيغ ، اتراك  ، قبارصة …

يمكننا القول ان المؤرخين انقسموا بين شعوب الدول المطلة علي البحر المتوسط ، و شبه المحال للاسف ان يعرف احد اصولهم ، لأن كل ذكرهم في الآثار المصرية اقتصر فقط علي تدوين انتصارات الفراعنة عليهم و حمايتهم للنيل من شعوب البحر كما اسموها ، الا انهم قسموهم حسب نقوشاتهم الي قبائل كالاتي الشردان ، الشكلش ، لوكا  ، تورشا ، اقاواشا دون وضع اي تفاصيل اخرى عنهم

نشاطهم العسكري

blank
كانوا شعوب غازية تهاجم على طول ساحل المتوسط

كانت شعوب البحر كما المغول و الفايكنغ ، عندما يهاجمون لا يستعمرون ، بل ينهبون و يخربون اغلب المناطق التي دخلوها ، مثل اغلب مدن الساحل الشامي ، الا انهم عندما قرروا مهاجمة مصر يبدوا انهم كانوا يخططون لاستعمار و استيطان دائمان ، حيث كما يبدو بالاثار المصرية مركبات كأنها عجلات حربية تحمل نساء و اطفال و مؤن غذائية و مواد خزفية و ادوات معيشية ، ربما انهم تعرضوا لجفاف او لنزاع مع شعب او قبائل اخري اقوي منهم ما دعاهم للرحيل و قد وجدو ضالتهم في مصر و خاضوا نزاعا عنيفا تخللته معارك بحرية و برية و كانت نتيجتها نصر حاسم للفراعنة مرنبتاح و من ثم رمسيس لاحقا ، الذي اتهمه البعض بسرقة انجازات و انتصارات مرنبتاح و نسبها لنفسه دون وجه حق ، ولا يعلم احد صراحة حقيقة هذا الموضوع و التزوير.

رأي العلماء؟

blank
حسب المصادر المصرية القديمة فقد تمكن الفراعنة من دحرهم

حسب معهد ماكس بلانك الاميركي ، المختص بالتحليلات الوراثية ، فقد قاموا بالبحث في اصل اولئك القوم “شعوب البحر” و قد توصلوا الي ان اصولهم تعود الي الشام ، فلسطين و الاردن تحديدا ، و قد اسموهم بالفلسطينيون القدماء ، في حين ان منظمات و معاهد اخري دحضت تلك المعلومات مؤكدة انه لا احد يستطيع معرفة اصولهم ، علي الاقل بالعصر الحالي ، و رجح الكثيرين انهم من سكان جزر بحر ايجه  ، حسب نمط حياتهم الذي وصلنا معلومات محدودة جدا عنه ، لانهم لم يدونوا ماذا فعلوا او من اين اتوا او ما اهدافهم غير البطش و النهب و السرقة و تخريب المدن العريقة،  او بالاحرى لم يجدوا موطنا للاستقرار به و من ثم تدوين نمط حياتهم علي جدرانه كي نقوم بتحليله اليوم ، فما لنا من مصادر الا تلك اللتي تركوها لنا المصريين بعد دحرهم

ختاما

من الصعب الجزم باهداف شعب ما ونحن لا نعرفه حرفيا ، فلا نعلم ان كان الفراعنة في عداوة كبري معهم وقاموا بذكرهم بطريقة مشوهة من نظرتهم الخاصة لهم ، ولكن هذا الراي غير مفيد بسبب الادلة الحيثية التركية و الشامية التي تؤكد قيام شعوب بحرية غامضة بالسطو و النهب و فرض القوة علي مياه شرق المتوسط ، و هذا الكم فقط هو ماتوفر لنا من المعلومات عن شعوب البحر  ، و الله تعالي اعلي واعلم بهم و بما كانوا هم.

تاريخ النشر : 2021-03-21

مقالات ذات صلة

22 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى