منوعات

6 قصص غريبة من الحرب العالمية الثانية

بقلم : ابن العراق – عراق

اليوم سأحدثكم عن قصص وقعت في الحرب العالمية الثانية ربما لم تسمعوها من قبل ، ولن أطيل المقدمة عليكم ، بل سنذهب مباشرة إلى تفاصيل القصص :

جندي في ثلاثة جيوش

blank
لاوري الان تورني

تخيلوا ان شخص ما يحارب تحت رايات ثلاث جيوش بدون ان يسمى مرتزق ، بطل قصتنا اسمه لاوري الان تورني ، رجل فنلندي الجنسية ولد عام 1919 في مدينة فيبوري .
في حياته المبكرة كان فتى رياضي وبعد الثانوية التحق بكلية ادارة الاعمال ثم عمل كحارس مدني.

عام 1938 التحق بالجيش وعندما بدأت حرب الشتاء ، او الحرب الفنلندية – السوفيتية ، كانت وحدته اكثر الوحدات مقاومة للغزو السوفيتي ، وفي احدى المعارك في بحيرة لادونكا كان تورني له دورا في تدمير القطاعات السوفيتية مما اثار اعجاب قادته وسرعان ما تم ترقيته ليكون ضابطا.
الحرب عبارة عن مواجهة غير متكافأة تماما بين عملاق كالاتحاد السوفيتي وبلد صغير مسالم مثل فنلندا ، الفنلنديين قاتلوا بضراوة ، لكن الكثرة تغلب الشجاعة ، واضطر الفنلنديين لتوقيع معاهدة سلام مع السوفييت تنازلوا فيها عن بعض اراضيهم لكنهم حافظوا على استقلالهم.

عندما هاجم النازيين الاتحاد السوفيتي عام 1940 تحالفت فنلندا مع هتلر على امل ان تستعيد اراضيها المفقودة ، تمت ترقية تورني الى ملازم ثاني وفي عام 1941 سافر الى نمسا ليتدرب لمدة سبعة اسابيع ثم عاد الى بلده كضابط فنلندي وملازم في الجيش الالماني.

blank
قاتل الفنلنديين بضراوة واشتهروا بحرب العصابات واجادتهم للقتال على الجليد

انتهت الحرب بين فنلندا والسوفيت عام 1944 بتأكيد معاهدة باريس وخسارة فنلندا بعض اراضيها مع دفع تعويضات.
بعد الحرب قام السوفيت بعرض مبلغ طائل – ثلاثة ملايين مارك فنلندي – لمن يأتي بتورني ، وقد اعتقل تورني مرتين الا انه استطاع الهروب الى السويد ومنها هاجر الى امريكا كلاجئ سياسي واقام في نيويورك في منطقة تسمى بلدة الفنلنديين وعمل كنجار.

عام 1954 التحق بالجيش الامريكي تحت اسم لاري ثورن ومعه ضباط فنلنديون اخرون عرفوا (برجال مارتينيين) قام تورني بتعليم الجنود التزلج وبعض تكتيكات حروب الشتاء وحرب العصابات وفي المقابل التحق بمدرسة القوات الجوية وبعدها خدم في القوات الخاصة الامريكية.
في 18 اكتوبر عام 1965 في احد العمليات كان تورني يستقل مروحية ch-34 مع ستة اخرين لتحديد مواقع للفيتناميين وتدميرها بغارات جوية الا ان سوء الاحوال الجوية افشلت العملية برمتها وسقطت المروحية في غابة ولم يتم العثور على تورني.

عام 1999 عثر على رفاته من قبل احد اصدقائه في القوات الخاصة وتم نقل جثمانه الى امريكا ، تم التعرف عليه بشكل نهائي عام 2003  ودفن في 26 حزيران / يونيو من نفس العام في مقبرة ارلينغتون بولاية فرجينيا.

حصل تورني طوال مسيرته العسكرية على مجموع 26 وساما وميدالية عسكرية من كافة الجيوش التي خدم فيها.

رودولف هيس ومهمة السلام المجنونة

blank
كان مقربا الى هتلر

ولد رودولف عام 1894 وهو سياسي وعضو بارز في الحزب النازي ، ونظراً لمواقفه و قربه من هتلر فقد شغل منصب نائبه بين عامي 1933 – 1941 .

على رغم هو الماني الا انه ولد في الاسكندرية وتحديدا في حي الابراهيمي ، اقدم واكبر الاحياء في الاسكندرية لحد الان ، لابويين المانيين ثريين هما فريتز وكلارا هيس ، كان هيس يمتلك في كفر جنيدي فيلا وورشة لتصنيع وتصليح المكائن الزراعية ومحالج قطن على مساحة فدانين.

خدم هيس في الحرب العالمية الاولى في الفرقة المدفعية البافارية السابعة واصيب عدة مرات  وقيل انه التحق بسلك الطيران الا انه لم يستمر في هذا الجانب.

التحق هيس بجامعة ميونخ عام 1919 ودرس الجغرافيا السياسية ، بعد عام انضم هيس الى الحزب النازي واعتقل بسبب محاولة انقلاب فاشلة نفذها الحزب النازي بقيادة هتلر وشركائه وحكم عليه 18 شهرا وعرف بانقلاب بير هول.
كان حينها هيس في الكتيبة العاصفة حيث اعتقلت الكتيبة سياسيين بارزين الا ان شرطة البافارية استطاعت انهاء الانقلاب واعتقل هتلر وتم الحكم عليه خمس سنوات الا انه تم الافراج عنه في اقل من سنة .

نعود الى هيس ورحلته المجنونة .. في شهر مايو عام 1941 انطلق هيس نحو بريطانيا ليلا في مهمة سرية على متن طائرة bf 110  لمقابلة دوق براندون الخامس ، كان هيس يأمل بعقد سلام مع الانجليز وانهاء الحرب خصوصا أن الدوق كان يميل الى المانيا، رصدت الرادارات البريطانية طائرته وارسلت طائرتين لاعتراضه الا انهما عادتا بسبب الظلام وفي فجر اليوم الثاني رصدت طائرته مرة اخرى وتم اسقاطها لكنه استطاع الخروج منها وهبط على الارض ولكن لسوء حظه انكسر كاحله وقام بتسليم نفسه الى فلاح انجليزي وقام الاخير بتسليمه الى السلطات.

blank
اسقطت طائرته وتم اسره

احتجزه الانجليز في المستشفى ، طلب هيس ان يرى الدوق وتمت الاستجابه لطلبه حيث حضر الدوق شخصيا في المستشفى وتكلم معه الا ان هيس عانى من مشكله اخرى هي لكنة الدوق الاسكتلندية الثقيلة ، كان الدوق يكره سياسات تشرشل وكان يريد السلم مع المانيا ايضا الا ان الدوق لم يستطع ازاحة تشرشل بسبب التأييد الشعبي الجارف له وبذلك فقد فشلت مهمة هيس التي أقدم عليها باجتهاد فردي من قبله ودون أن يبلغ قيادته.

وبعد وصول معلومات القبض على هيس الى هتلر انفجر غضبا بسبب فعلته واعتبره تصرفا فرديا ولا يمثل الحزب وقام هتلر بفصل جميع الموظفين في مكتب هيس وحتى ازاح صورته من اعضاء الحزب البارزين.. وقال البعض ان في ذلك اليوم الذي سمع هتلر تصرف هيس كان الفوهرر يصرخ على كل شيء او شخص يجده في طريقه.

بعد نهاية الحرب ادين هيس بسبب جرائمه ضد الانسانية في بادئ الامر حكم عليه بالاعدام الا ان ان الحكم إلغي بسبب ان هيس لم يكن بكامل وعيه ويعاني من امراض نفسية وعندما كان في احدى السجون البريطانية تعرض لمحاولة قتل عندما هوجم المعتقل الذي يمكثه من قبل البولنديين وكان عددهم 16 مهاجما لكي يقتلوه ثأراً لما قام به في بولندا الا ان الجنود المكلفين بحمايته استطاعوا صد الهجوم وقتل كل المهاجمين.

نقل هيس الى سجن سبانداو وفي 18 اغسطس/اب عام 1987 وجد هيس مشنوقا في زنزانته وكان هيس اخر سجين يقبع في هذا سجن وتم اغلاقه بعد ذلك ثم اعيد فتحه كمركز للقوات البريطانية المتمركزة في المانيا الغربية.

جاك المجنون

blank
كان استخدامه للسيف والقوس في حرب حديثة ضربا من الجنون

لم يكن مجنونا بسبب امراض عقلية وانما سمي بالمجنون لانه قاتل طوال الحرب العالمية الثانية بسيف وقوس!.
اسمه الكامل جون مالكولم ثروب فليمنغ تشرتشل ، ولد في 16سبتمبر/ايلول 1906 في سايلون (احدى مستعمرات بريطانيا في سيريلانكا). كان اباه يعمل مهندسا هناك ، وانتقلت العائلة عام 1910 الى هونغ كونغ البريطانية حيث شغل منصب مدير الاشغال العامة.

تخرج جون من جامعة الملك ويليام ، ومن الجامعة الملكية العسكرية ، وخدم في بورما لكنه ترك الجيش عام 1936 وعمل كمحرر صحف وعارض ازياء في كينيا ، وساعدته موهبته في الرماية والعزف على مزمار القربة بالتمثيل في جزء صغير من فلم (لص بغداد).

جون مثل بريطانيا العظمى في العاب الرماية التي اقيمت في اوسلو ، وعندما بدأت الحرب رجع جون الى فوجه القديم وسرعان ما تم نقلهم الى الجبهة الفرنسية.

في احد الايام قام جون وفوجه بعمل كمين للالمان في لي بيانتيه وكانت اشارة تنفيذ العملية تتمثل برفع جون لسيفه ، وشوهد جون يقوم بقتل بضعة جنود المان بواسطة قوسه لكن لاحقا قال ان قوسه تحطم فيما بعد بسبب ان شاحنة سحقته في احدى الحملات.

بعد معركة دونكيرك تطوع جون في قوات الكوماندوز ولاحقا انضم اخيه الاصغر توماس وقاتلا مع بعض. وقد ألف الاخير كتاباً يحكي عما خاضه الاخوين.
في النرويج  ، في عملية تعرف بأرشري ( عملية الرماية ) كان جون القيادي الثاني في فرقة الكوماندوز وقد اشتبكوا مع حامية المانية في فاجوسي وانهار على مركبتهم جرف فاضطروا الى المشي وخلال الطريق كان جون يعزف على قربته اغنية (مسيرة رجال كاميرون ) الى ان وصلوا الى وجهتم وقاتلوا الالمان. وقد تلقى جون ميدالية الصليب العسكري.

في احدى المعارك مع الالمان تلقى جون رصاصة من مدفع رشاش في رقبته وعندما سئل من قيادته ابتسم وقال ضاحكا مجرد مدفع رشاش.

blank
كان بارعا في العزف على القربة الاسكتلندية والتي كان الانجليز يعزفونها في المعارك لرفع المعنويات

في احد الايام أُسر جون وكان معه 43 كوماندوز اثناء قيامهم بكسر دفاعات ومن ضمن هؤلاء الاربعون فقط جون وسته معه استطاعوا ان يبلغوا هدفهم الا ان قذيفة هاون سقطت عليهم خلفت قتلى وجرحى باستثناء جون وكان يعزف شعر اسكتلندي : (الن تعود مرة اخرى؟) واسروه الالمان.

بسبب اعتقادهم انه له علاقة مع وينستون تشرشل نقل جون الى برلين للاستجواب ثم نقل الى معتقل زاكسينهاوزن.

في عام 1944 استطاع جون ومعه ثلاثة ضباط الهرب من المعتقل وذلك بحفر نفق طويل وهربوا الى ساحل بلطيق ولكن سرعان ما اسرهم الالمان في مدينة روستوك في اواخر ابريل / نيسان عام 1945 .

نقل جون ومعه 140 سجناء بارزين الى النمسا وكانوا يخشون اعدامهم لكن تمت حمياتهم من قبل احد الضباط الالمان.
افرج عن جون والسجناء الاخرين لاحقا وقاموا بقطع مسافة 150 كيلومترا للوصول الى فيرونا في ايطاليا حيث التقى بوحدة مدرعة امريكية.

عند انتهاء الحرب على الجبهة الاوروبية نقل جون الى بورما ، وبعد قصف مدينتي هيروشيما ونجازاكي واستسلام يابان قال جملته الشهيرة : ( لولا هؤلاء الملاعين – الامريكيين – لاستمرينا بالقتال عشر سنين اخرى) هذه الجملة لم يقلها فرحا بل كان غاضبا لتوقف الحرب.
توفى جون عام 1996.

اغرب طريقة لغرق غواصة

blank
صورة الغواصة الالمانية

اتمنى الا تتقززوا ولكن تخيلوا ان تغرق غواصة بواسطة تصريف مرحاض ، عند صناعة الغواصات لم تكن تحتوي على مرحاض فقد كان الطاقم يضطر ان يصبروا الى ان تطفوا الغواصة الى السطح او ان يتغوطوا في دلاء مكان المرحاض ولكن في نهايات الحرب تم ادخال مراحيض ذات ضغط عالي حيث كان عملها معقدا وصعبا سوف احاول ابسطه لكم، تتم السيطرة على هذا المرحاض بواسطة ثلاث صمامات ، الصمام الاول قريب للمرحاض ، والصمام الثاني يقوم بموازنة ضغط او كمية الماء داخل انبوب التصريف ، اما الصمام الثالث فهو صمام تصريف فهو يسمح بدخول الماء او اخراجه.

حكايتنا حول غواصة المانية هي (U-1206) وهي غواصة دخلت الخدمة في وقت متأخر من الحرب ، في 16 مارس/اذار 1944 ، وتم تكليف الملازم غونثر فريتز لقيادتها. ولعبت الغواصة دوراً في التدريبات مع الاسطول الثامن حتى يوليو / تموز من نفس العام حيث انتقلت قيادتها الى ادولف فون شليت ذو 27 عاماً.

في 14 ابريل/نيسان 1945 قبل ثلاثة اسابيع من نهاية الحرب العالمية في اوربا كانت الغواصة في مهمة على عمق 61 متر قرب بيترهيد اسكتلندا ، تسبب احد الفنيين بفتح احد صمامات المرحاض بشكل خاطئ مما دفع الماء بقوة الى داخل الهيكل ولكم ان تتخيلوا ماذا دخل مع الماء وتسبب تفاعل المياه الثقيلة الى توليد غاز كلور واضطر القبطان الى الطفو الى سطح الماء ولسوء حظهم اكتشفتهم طائرة بريطانية فقامت بقصفهم مما اضطر الجميع الى السباحة الى الساحل وتم اسرهم ومن ضمنهم ادولف.
بسبب هذه الحادث مات عدد من افراد الطاقم وغرق ثلاثة اخرون.

معركة قلعة لاتر

blank
قلعة لاتر

في الخامس من مايو / ايار عام 1945 اي قبل ايام من انتهاء الحرب في الجبهة الاوروبية وتوقيع المانيا معاهدة استسلام غير مشروط حدثت هذه المعركة، وليست معركة عادية بل في هذه المعركة قاتلت قوات امريكية وقوات من الفيرماخت الالمانية ، معا ضد قوات فافن اس اس الالمانية.

استخدمت هذه القلعة من قبل الالمان كمعتقل للفرنسيين وبعض من المقاومة النمساوية ، وقد كلف بحراستها بعض قوات الفيرماخت بقيادة جوزف غانغل.

blank
المعركة الوحيدة التي قاتل فيها الالمان والحلفاء جنبا الى جنب

عندما رأى غانغل قيام بعض قوات فافن اس اس باطلاق النار على اي نافذة تحمل علما ابيض او نمساوي وكذلك باعدام ميداني لبعض الشباب بحجة انهم منشقين محتملين قام غانغل باعلان تمرد وبسبب قلة قوات تحت قيادته خشي غانغل من ان تقوم القوات النازية بحملة انتقامية بعد تصرفه وسرعان ما وصلته اخبار ان فرقة مدرعة امريكية وصلت على مشارف تيرول وقبل ان يستنجد غانغل بالامريكيين قام بتحرير السجناء وتسليحهم وسرعان ما التقى بكتيبة مدرعة امريكية تحت قيادة جون لي وبعد تمركز قواته قامت قوات من فافن اس اس بمهاجمة القلعة وبعد قتال دام لعدة ساعات تمت هزيمة القوات النازية واستسلامها.

قتل غانغل في هذه المعركة اثناء محاولته انقاذ سجين فرنسي برصاصة قناص وهو الوحيد الذي قتل من جانب الحلفاء ، اصبح غانغل بعد هذه المعركة بطلا وطنيا نمساوي وحتى سمي شارع باسمه تيمنا به.

الرجل الذي حرر مدينة وحده

blank
ليو مجيور

قد تظنون انني اتكلم عن قصة لعبة من العاب الفيديو ولكن هذه قصة حقيقية حيث قام رجل لوحده بتحرير مدينة كاملة من الالمان ، اسمه ليو مجيور ، وهو كندي الجنسية وله اصول فرنسية.

ولد عام 1921 في نيو بيدفورد وكان من ضمن ثلاثة جنود خدموا في الكومنويلث البريطاني وحصل على وسام السلوك المتميز مرتين في مختلف الحروب ، اولها في الحرب العالمية الثانية حيث قام بمهمة ناجحة في زولل – هولندا ، والاخرى في حرب الكوريتين اثناء دفاعه عن تلة.

عام 1940 التحق مجيور بالجيش الكندي ، انضم الى فوج تشوديغ في الحرب العالمية الثانية وفي مهمة استطلاعية قام باغتنام عربة نصف مزنجرة كانت تحتوى على ادوات تواصل و شفرات سرية وفي احدى اشتباكاته مع دورية للأس اس قام ميجور بقتل اربع منهم الا ان احدهم قام بالقاء قنبلة فسفورية عليه الا انه فقط فقد عينه لكنه اكمل القتال وخدم كمستطلع وقناص في معركة شليدت في زيلاند جنوب هولندا حيث قام بأسر 93 جنديا المانيا بمفرده.

وفي احدى مهامه الاستطلاعية كان ميجور يحتمي في احدى البيوت من المطر والبرد ولكن رصد جنديين المانيين اسر الاول واستخدمه كطعم ليأسر الثاني الا انه فشل في اسره فقام بقتل الثاني بسرعة لانه اشهر سلاحه.

وفي احدى الايام اشتبك ميجور مع حامية وبعد ان قتل ثلاثة منهم استسلم الباقي وكان عددهم سبع جنود واثناء ما كانوا يمشون رصدتهم قوات من اس اس وقاموا باطلاق النار عليهم فقتل وجرح بعض الاسرى ولكن ميجور اكمل طريقه الى ان وصل الى كتيبة كندية.

اراد الجنرال منتومغري مكافئته الا انه رفض بسبب انه قال انه في وضع لا يسمح له للمكافئات الا ان اسبابه لم تكن واضحة.

في معركة مدينة زول الهولندية ميجور ارسل في مهمة استطلاعية هو والعريف ويلي ارسينولت الا ان الاخير قتل بنيران الالمان ولكن ميجور اصر على ان يكمل وحيدا وفقا للمذكرات الكندية ان ميجور كان يحمل رشاشين من نوع ستين وحزمة من القنابل اليدوية واثناء استطلاعه قام برصد وكر مدفع رشاش قام بقتل جندي ووجد معه عده جنود المان نائمين فاستغل فرصة نومهم واسرهم.
وعندما بلغ مركز المدينة قام ميجور بالقاء قنابل موهما الالمان انهم تحت قصف مدفعي وقام باطلاق النار من جهات مختلفة ليوهمهم ان قوات كندية وصلت مشارف زول وبعدها التقى بمقاومة هولندية وسيطروا على اذاعة المدينة وبثوا فيها بيانا ان مدينة زول وقعت في ايدي الكنديين كنوع من حرب اعلامية على الالمان كان ميجور متعبا الا انه لم يرتح لانه اراد استرجاع جثة زميله ويلي وبالتعاون مع بعض افراد المقاومة استطاع ميجور استرجاع جثته وحصل على اول ميدالية السلوك المتميز.

في الحرب الكورية قامت كندا بارسل جنود لدعم التحالف الدولي ضد المد الشيوعي ولكن ميجور كان في كتيبة الملكية 22 في احد معارك على تلة 355 قام ميجور بالسيطرة على التل بشكل صامت هو ومعه 18 جندي واستخدم عنصر المفاجئة حيث قاموا باطلاق النار من موقعهم ولم يتسنى  للصينيين وقت حتى يستوعبوا ان الاطلاق النار اتى من مركز موقعهم وليس خارجها مما سبب ذعرا في صفوفهم مجبرين على ترك موقعهم بعد ساعة قامت فرقتين صينيتين (مايقارب 14 الف جندي) بهجوم معاكس على التلة واثناء احتدام المعركة طلب ميجور غارة مدفعية على موقعه بسبب اقتراب الصينيين منهم وكان قائد المدفعية كابتن تشارلي فوربس قال في مذكرته (ان ميجور كان جريئا لم يكن راض بقصفي كان يخبرني ان اقرب غارتي اكثر واكثر وكنت اسمع صوت القذائف وهي تنفجر بالقرب منه بوضوح) الى ان انسحبت الفرقيتين الصينيتين.
مات ميجور في 28 اكتوبر/تشرين الاول 2008 ودفن في لونغويلي في مقبرة الميدان الوطني المشرف في كيوبيك.

مصادر :

Lauri Törni
Rudolf Hess
Jack Churchill
German submarine U-1206
Battle of Castle Itter
Léo Major

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

33 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
33
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك