الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

تلك الفرقعة !

بقلم : عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي - المغرب
للتواصل : [email protected]

أرنبا برياً ضخماً , لم أر مثله في حياتي !


بسم الله الرحمان الرحيم ..أعزائي رواد الموقع الفريد , تحية لكم من القلب... بعد تردّد , قررت أن أشارككم إحدى تجاربي مع العالم الآخر , نظرا لغرابتها ! المهم مشاركتكم ..و أقسم لكم أن كل ما حدث صحيح , وبكل وعي وعيته...

المهم حدث هذا سنة 2000 ..حين كنت أبلغ من العمر ست عشرة سنة...

في إحدى الليالي الصيفية الحارة المقمرة , في إحدى الأرياف ..حيث كان يعمل أبي , و كانت تحتم علينا الظروف العيش مع أبي قرب مقر عمله .. و حيث لم يكن هناك وسائل ترفيه غير الجلوس والاستمتاع بهدوء المكان , مع إطلاق العنان للنكت أو سرد قصص الخوف أو لعب الغميضة ...

في تلك الليلة جلسنا أنا وأخي (ع) وصديقي الجار (أ) الذي كان منزلهم يبعد بعض الأمتار عن منزلنا , بمكاننا المعهود وهو بقايا جزع شجرة كالبتوس عملاقة , طالتها أيادي المخربين ذات يوم في التسعينيات وأسقطتها بعد أيام من العمل , مخلفة وراء سقوطها أضرارا كارثية في صفوف شتى أنواع الطيور المسكينة , والتي وجدت نفسها بين عشية وضحاها بلا أعشاش بلا فراخ بلا مأوى ..وكان المستفيد الأكبر صاحب الحمام البلدي , بعدما بيعت له أطنان الخشب بأنصاف الثمن...

كنا نتجاذب أطراف الحديث نحو الساعة الحادية عشرة ليلا والنصف...وبما أن الليلة كانت مقمرة , فقد كنا كحراس الحدود , كل ما مر على أعيننا هو لنا...

فجأة و على بعد 10 أمتار تقريبا , وفي الجهة التي ننظر إليها كلنا , لمحنا يربوعا(كوباي) يمر مسرعا أمامنا.كان الحدث بالنسبة لنا كبداية لفيلم أكشن ستبدأ بعد قليل , فأخيرا سنكسر روتين الكلام , و نلاعب الكوباي المسكين ..والذي أتى به قدره إلينا , لكن هيهات...

كان صديقي (أ) لا يستطيع تفويت مثل هاذه المناسبات , خاصة لما استقرت مراقبتنا لذلك الفأر العملاق إلى توقفه تحت ضوء خافت لمصباح كهربائي , معلق بإحدى زوايا مخزن الحبوب ..والذي كان يعمل به أبي كوسيط تجاري ..

أنا شخصيا لم أحب ذلك المخزن أبدا , ولم أكن أرتاح له قط ..فمنظره من الداخل ومن الخارج يوحي بظلمته الفريدة وقرميده القديم المهنرئ , لقد كان من بقايا المستعمر الاسباني.
وقف ذلك الفأر اللعين على قدميه الخلفيتين , وحط يديه القذرتين على فمه نحو الخمس ثوان ..وبعدها اعتدل وركض وتوارى خلف الركن المظلم من ذلك المخزن المرعب.مر أمامنا المشهد , فرأيت البريق بأعينهما ..

طار(أ) من مكانه متحمسا , وأخذ من الأرض بعض الأحجار لممارسة هوايته ..
قال لنا : أنا سأتبعه و أنتما اذهبا في منحاه المعاكس من المخزن , لاعتراضه

أنا شخصيا لم أكن مرتاحا لتلك الفكرة , ولم أكن أحب الاعتداء على الحيوان .. لكن(أ)ركض مثل المعتوه , وتبعه أخي (ع) ..و تليتهم أنا ..

عندما وصلنا إلى الركن لم نجد شيئا .. فأكملنا إلى الجهة الخلفية من المخزن .. هنا كانت المفاجأة ! فقد رأينا جليّاً مع الجدار , أرنبا بريا ضخما ..لم أر نوعه في حياتي ! عيناه حمراوان براقتان , مثل أعين القطط لكنها حمراء , وأذنان طويلتان بامتدادات مثل الإبر , و وبر منتوف ..لم أرى في حياتي مثل ذلك الشر الذي كانت تنظر ألينا به , وكأني أرى عدوا واقفا أمامي ..و المنظر كان واضحا , لأن الجو كان مقمرا

تسمرت مكاني أنا وأخي من الخوف , فلم أعد أقوى على الحركة ..أما (أ) فقد صاح "يا لها من أرنب , سأصطادها..." ولوح بيده من أجل ضربها بالحجر ..فصرخت أنا بكل قوتي "لا إياك أن تفعل" ..لكنه قذف الحجر اللعين بكل قوته ..ولحسن الحظ ارتطم الحجر بالجدار . و لم يهرب الأرنب بل حدق ناحية (أ) ..

حينها سمعت أصواتا لم أسمعها من قبل , ولم أجد لها تفسيرا إلى حد الآن .. سمعت صوت مثل صوت صب شيء بارد على زيت ساخن جدا 3 مرات "تشششش تشششش تشششش" ..وبعدها مباشرة سمعنا ثلاثتنا فرقعة هائلة قريبة جدا من جسد (أ) ..الفرقعة تشبه تقريبا طلقة نارية ببندقية الصيد

أطلقنا حينها سيقاننا للريح إلى منزلنا , الذي لم يكن يبعد إلا بضع أمتار ..رأتنا أمي بتلك الحالة من الذعر, وأوجهنا لا يجري بها الدم من الخوف ..لم نشأ أن نخبرها , فقلنا لها : أننا سمعنا انفجارا , فهربنا

وسألناها : هل سمعته ؟ .. فقالت : أنها كانت جالسة منذ ساعة قرب الباب , لكنها لم تسمع شيئا , إلا آثار وقع أقدامنا ..تعجبنا حينها و ازداد قلقنا , وعرفنا أن الأمر كان خطرا علينا..

أوصلنا (أ) إلى منزله , وعدنا .. أذكر أني لم أنم تلك الليلة قط وحدي , فنمت بجانب أخي الأكبر (ح) الذي تعجب من تصرفي ..فعيناي لم تنامان , كنت أراقب باب الحجرة أنتظر اللحظة التي ستدخل فيها تلك الأرنب..

بعد الإلحاح , أخبرته بالقصة ..فتعجب كثيرا وجحظت عيناه , وصاح : تبا يا أخي !! انه إنذار من الجن

وحكى لي أنه في ظهيرة نفس ذلك اليوم , كان قد خرج هو وأخي (ع) و(أ)وأخوه الأكبر(ي) إلى مكان موحش بالنهر القريب من مكان سكنانا , والذي كان مرتعا خصبا للأرنب البري بمواسم صيده

كان ذلك المكان المقصود من النهر مليئا بالنباتات الشوكية والعليق وشجرة توت عملاقة ,وكل سكان تلك المنطقة كانوا يخشون حتى ذكر ذلك المكان من النهر بالخصوص , والتواجد به بانفراد بكل أوقات اليوم ..أما ليلا , فالمرور من هناك يعد جناية على النفس !

وهناك روايات قديمة تقول : أن ذلك المكان مسكون بكيانات شريرة وشيطانية ..وهناك رواية مشهورة عن راعي شاب أراد السباحة هناك , فلما قفز إلى الماء وغطس , لم يطلع أبدا إلى السطح

ولم يعد إلى الظهور مطلقا , رغم أن البركة هناك لا يتعدى عمقها المتر والنصف , ولم تكن تربتها من النوع الموحل ... ورغم جهود البحث عن الشاب في المياه , لم يظهر له أثر ..حتى عندما تتبخر المياه كليا في شهر اوغست , لم يجدوا أثراً لهيكل عظمي أو شيء من ذاك القبيل...

المهم خلال رحلة بحثهم ..قال أخي أنهم طاردوا إحدى الأرانب داخل شجرة عليق كبيرة , لكنهم لم يتمكنوا منها ..وأكد أنه رأى بعض الشباب الذين يعرفهم جيدا في الضفة الأخرى من النهر , يحاولون الدخول إلى إحدى أشجار العليق الشائكة , و بأيديهم هراوات و فؤوس يبحثون عن أرانب على الأرجح ..ورغم مناداته لهم بأسمائهم بأعلى صوت من طرف أخي , إلا أنهم لم ينبسوا بحرف واحد ودخلوا لتلك الشجرة الشائكة...

أنا بعدها فهمت أن تلك الأرنب المتفرقعة كانت هناك من أجل تحذيرنا على عدم الرجوع لذلك المكان , لا من أجل الصيد ولا من أجل السباحة...

أعتذر على أسلوبي البسيط في السرد

تاريخ النشر : 2016-01-25

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
مشكلتي
شخص
أريد أن أهرب لأتزوجه !
ليان - السعوديه
ما سر هذه الأشياء الغريبة التي تحصل معي؟
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (31)
2016-09-02 03:23:50
115422
user
31 -
ميوكو
الارنب البري عادة مايكون اكبر حجما من العادي
ذاك كان هو
اما الفرقعة فربما احدهم كان يصطاد ليلا
2016-07-19 07:13:04
105654
user
30 -
سأره المرحه
قصه عجيبه انالقيت هالموقع من فتره وهي أول مره اكتب تعليق قريت قصص بعضهم ماجربتي أقراه لاني أخاف ما أقره وايد عل موقع
2016-03-02 11:12:39
79959
user
29 -
Jihane
اسلوب رائع طريقة سردك للقصة اعجبني
2016-01-29 22:57:49
73578
user
28 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي الى سمية وردة السديم من الجزائر
اجل اختي لقد كان درسا سريع الفهم ههه لم نعد حتى نجلس ليلا
2016-01-29 10:28:20
73513
user
27 -
سمية وردة السديم من الجزائر إلى عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
أخي الكريم الفاضل، إذا أكيد فعلها هذا الكائن الغريب ليخيفكم و حتى لا تعودو إلى ذلك المكان مجددا لأنها منطقتهم، سبحان الله .
2016-01-29 09:09:21
73499
user
26 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي الى سمية وردة السديم من الجزائر
اختي الغالية سمية شكرا لك من كل قلبي على حسن نيتك والصوت كان قريبا جدا من جسد صديقنا أ حتى ظننت أنها طلقة نارية أصابته
2016-01-29 08:45:34
73495
user
25 -
سمية وردة السديم من الجزائر
أخي عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي .
أنا أصدقك قصتك عجيبة ، لكن صوت الفرقعة هل كانت قريبة منكم جدا وصادرة من جهة الأرنب ؟ يعني فعلها الأرنب ؟ الحمد لله على السلامة .
2016-01-28 23:15:51
73432
user
24 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي الى محترف
شكرا الى أبعد حد أخي العزيز على حسنظنك وتحية من القلب الخالص
2016-01-28 16:25:19
73416
user
23 -
محترف
القصة بجد رائعة و اكتشفت من كلماتك الصدق و هذا ما يجعلها رائعة أخي عبدو
على عكس البعض هنا تشعر ببعض المبالغات بحكاويهم
2016-01-27 22:45:23
73306
user
22 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
غاده شايق
شكرا جزيلا اختي على التوضيح
مغربي اندلسي
شكرا على التشجيع بن بلادي العزيز
كاتريز
هههه اجل الصورة أزعجتني اكثر من الأرنب الحقيقي
2016-01-27 12:21:01
73238
user
21 -
كاتريز..
الصوره قتلتني هههههههههه قصة مرعبه
2016-01-27 08:58:05
73222
user
20 -
مغربي اندلسي
السلام عليكم واخيرا قرلت شيئا لك .اعجبني جدا سردك .ليست مجاملة لكنها الحقيقة .
بالنسبة للارنب في احقيقة لا ادري لكن على الارجح انه ارنب بري حقيقي .والله اعلم
الشئ الجميل في قصتك انه لم يحدث لكم مكروه.
دمت بود.
2016-01-27 06:15:42
73202
user
19 -
غاده شايق
أخي عبده عبدالرحيم العرائشي
الأرنب الفرنسي يتميز عن العادي بأنه أكبر منه حجما ، عيناه حمراوتان لا ترى لهما بياضا ، مجرد أرنب ليست لديه نظرات شريره كأرنبك ،
كما لا يصدر صوتا مسموعا كما وصفته .
2016-01-26 22:42:14
73142
user
18 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
أولا أشكر إدارة الموقع والأخ إياد جزيلا لإدراج مشاركتي وأشكر كل أعزائي بالموقع فقد أصبح غرفة من غرف بيت حياتي وكل رواده أحس أنه تجمعني بهم قرابة خاصة٠٠٠شكرا لكم جزيلا أحبائي٠٠٠سمعت من بعض الأعزاء في التعليقات عن الأرنب الفرنسي ومواصافاته بصراحة لأول مرة أسمع بهذا النوع البري شكرا على الفائدة وأرجو أن تجيبوني هل يمكن ان تكون تلك الأصوات منه عندما يحس بالخطر لكن ماذا عن الفرقعة؟
2016-01-26 16:32:04
73094
user
17 -
عزف الحنآيـا
قصتك مخيفة جداً أخي عبدو عبدالرحيم العرائشي
أعجبني أسلوبك في السرد
دمت بخير ....
2016-01-26 15:23:03
73086
user
16 -
أم سيلينا♥
قصة رووعه مغامرة شيقه شكراً اخي عبدو لمشاركتنا تجربتك المروعه
صدقني مادام دخلو الشجره راحو لبﻻد العجائب
وكنت امتلك ارنب فرنسي بعين حمرا قرمزي
المهم حافظ ع اﻻذكار والقرآن
2016-01-26 10:37:13
73063
user
15 -
lolo wassouf -الاردن
القصة مخيفة وتخيلت الارنب زي تاع قصة Alice هههه بس معقول الاصوات هاي من الجن طب السؤال لكان القصة شو صار بجارك أ بعد ما حس شي انفجر جنبو صار شي معو بعديننن
2016-01-26 10:31:22
73061
user
14 -
منصف
موقف مرعب حقا شكرا لك على القصة
2016-01-26 10:05:22
73055
user
13 -
انا
ممممممممخيييييفة فعلا لو كنت انا مكانك كان قلبي توقف عن النبض لكني في ذلك الوقت كنت في عالم الغيب ههههههه
2016-01-26 09:38:27
73054
user
12 -
"مروه"
يامامي .. مرررررررعب
2016-01-26 09:25:07
73052
user
11 -
عدوشه
مخيفه وحلوه
2016-01-26 09:16:12
73047
user
10 -
المستجير بالله
جميل
2016-01-26 08:33:50
73046
user
9 -
CHANYEOL -EXO-
اوومممووو ×_×
مخيف بالفعل >_<
لكن في كل حياتي ، سمعت ان الجن يتجسد في القطط والكلاب ، لكن ارنب ؟ غريب بعض الشيء э:
في بعض القصص يكون الجن جيداً ، حيث انه يبعث رسائل تحذيرية :ε
عليكم سماع نصيحة الارنب المتجنجن ، و الا ستجربون المثل : "من تدخل فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه"...
آسف على خفة دمي ، لكن كتابة هكذا اشياء ممتع ^_^ ، إلى اللقاء ^~^
2016-01-26 08:16:05
73042
user
8 -
Rola
ربما يكون ارنباً فرنسي لأن الارنب الفرنسي لون عيناه احمر و هو ابيض
2016-01-26 06:43:41
73034
user
7 -
seema
لا أجد اي تفسيرسوى ان ذلك الأرنب حقود للغايه !!
عل العكس اسلوبك جميل أخي واستمتعت به .. دمت بخير~
2016-01-26 05:30:50
73024
user
6 -
كهرمان
مخيف‏ ‏حقا‏!‏
2016-01-26 03:00:57
72994
user
5 -
سوداني ضد الوهن
اعتقد الارنب كان ارنب حقيقي ولكن يوجد جزء من القصة مفقود.


واقعة مشابهة*
كنت في سن11سنة تقريبا ذهبت يوما وحدي وفي منتصف النهار الي مزارع تبعد من القرية7 كيلو. وقبل وصولي للمزارع مررت بشجرة شوكية ذات اغصان رقيقة وملتفة وطولها في حدود المترين نسميها في السودان شجرة (الطندب) وفي منتصف الشجرة رايت ثعبان او حية ضخمة ترقد علي الاغصان وعيونها مفتوحة.فرحت بالمنظر وجمعت كمية كبيرة من الحجارة بالقرب من الشجرة وبدات في قذف ورمي الحجارة علي الحية حتي تعبت يدي من الرمي لاكثر من ساعة لكن الشئ الغريب لم تتحرك تلك الحية وفسرت ذلك اخيرا بانها ربما كانت ميتة لكن الشئ الاغرب ولا حجر واحد اصاب تلك الحية بل كانت تمر بالقرب منها رغم مهارتي في الرمي وبعدي من الحية كان اقل من مترين ولم اخبر اهلي بعد رجوعي للبيت لاني اعتبرتها شئ عادي وخوفا من التوبيخ.

التوقيع/سوداني
2016-01-26 00:51:42
72984
user
4 -
هيفاء الجنوب
الجن يسكونون في المياه ربنا ستركم لاتعبثو مع هذه الأشياء لأنها قد تدمرحياتكم صرت تعرف الأن أنهم شياطين فأحذر ولا تنم لوحدك لأنهم لن يتركوك إلا بقرأة القرأن فحافظ عليها.وداع
2016-01-26 00:51:42
72981
user
3 -
اموووني عسولة
قصتك رائعوطة وانا اصدقك.. يجب الابتعاد عن اذى الحيوانات والتسمية دائما عن الصيد لانه مم الممكن ان تكون جان...

دمت بود اخي عبدو
2016-01-26 00:51:42
72980
user
2 -
غاده شايق
بالعكس الإسلوب جميل وواضح ، سبحان الله لا يعلم ماهية القصه سواه ، الارنب البري فأنا مثل أخيك في رده بأنه من الجن ، فنظراته ليست طبيعيه ، وتلك الفرقعات المسموعة ، أنا أعرف هذا النوع من الارانب نسميه بالارنب الفرنسي غالي الثمن بالنسبة للعادي ، كبير للغايه ، عيناه حمراوتان ، إلا أن نظراته كلها طيبه ، وربما يكون اليربوع هو نفسه الارنب ،
الحمد لله ان ( أ ) لم يصب بسوء ،
ولكن ماذا حدث للشباب الذين دخلوا لشجرة العليق الشائكه ؟
2016-01-26 00:51:42
72968
user
1 -
هابي فايروس
مخيف!
لو كنت مكانك كان من من الخوف!
move
1