الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

وأنا أتصفح موقع كابوس!

بقلم : سلا

كنت اقرأ من هاتفي مقالا وقد انهمكت في قرأته

أنا من عشاق هذا الموقع وأتابعه بإستمرار ، فمن عاداتي أن اسهر كل يوم كي اقرأ القصص والمقالات الرائعة .

وفي احد الأيام أثناء تصفحي لموقع كابوس حصل معي موقف غريب للغاية , كانت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل , كنت جالسة في غرفة الضيوف اقرأ من هاتفي مقالا وقد انهمكت في قرأته , وأثناء قراءتي له شعرت بأنفاس قويه تصدر من الجهة المقابلة لي تماما على بعد متر واحدا تقريبا ، ظننت أن احدهم يجلس أمامي ، ولكن عندما رفعت رأسي لم أرى أحد ، خفت قليلا لكنني أقنعت نفسي أنها مجرد تهيؤات بما أنني اقرأ عن أمور مخيفه . ولكن وبعد دقيقه واحد سمعت صوت مألوف وكأن أحدا يحك شعره !.

كان الصوت من نفس المكان الذي شعرت فيه بتلك الأنفاس , وعندما رفعت رأسي لأتأكد لم يكن هنالك احد !. ولم يختفي الصوت ، بل ظل يعلو بشكل مخيف ، فلم يعد ذلك الصوت وكأن أحدا ما يحك شعره بل يقشر فروة رأسه بأظافره كان الصوت واضحا بدرجة كبيرة وكان يمكنني تمييز مصدره بدقة .

في تلك اللحظة لم ادري ماذا افعل , كان باب غرفتي يقبع بالقرب من مصدر ذلك الصوت الذي لا يتوقف ، ومع ذلك حاولت ألا أصاب بالذعر وتمالكت أعصابي ومشيت بكل هدوء وثبات إلى غرفتي متجاهلة الصوت ، وبمجرد دخولي لغرفتي أطلقت قدماي للريح بجهة السرير واختبأت تحت الغطاء إلى أن تمالكني النعاس .

قد يظن البعض أني كنت أتخيل وحسب , ولكن كان الصوت واضحا جدا وأنا متأكدة انه ليس مجرد تهيؤات . وقد يسخر البعض أو يشكك أو يتعجب من كون الصوت يشبه حك الشعر ولكن صدقوني هذا ما سمعته وأنا أكثركم تعجبا.


تاريخ النشر : 2016-05-01

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر