الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هو وهم أم حقيقة جميلة ؟

بقلم : محبة مصاصي الدماء - المغرب

فإذا بي أرى شخصاً جميل المظهر شاحباً

 
السلام عليكم

أولاً  قد يظن البعض أن هذه القصة مجرد كذب ، ولكن أنا اعرف نفسي جيداً ولا يمكن أن يكون هذا وهماً ، كنت قد أكملت 14 عاماً من عمري ومن صفات شخصيتي أنني غامضة و مجتهدة ولدي أفكاري الخاصة ، وفي يوم من الأيام و أثناء عودتي لبيتي و في الطريق لاحظت شخصاً غريباً جداً يلبس ثياب سوداء اللون ، وكان رأسه في الظل لهذا لم استطع رؤية ملامح وجهه ، لم اعره اهتماماً ، و أكملت طريقي وطول الأسبوع  لم يظهر ثانية ولكن كنت أحس دائماً  أن هناك من يراقبني طول الوقت دائماً .

وبعد ذلك الأسبوع ذهبت في عطلة إلى البادية عند جدتي ، فمنزل جدتي كبير جداً و واسع وقد اعتدنا أن ننام في البهو فقط نحن المراهقين ، وبينما أنا ممددة و أمامي جدار،  وفجأة شعرت بأحد يراقبني فرفعت بصري لأجد نفس الشخص الذي رايته تلك المرة ينظر إلي، ولكن هذه المرة استجمعت قليل من شجاعتي ورفعت هاتفي ووجهت الضوء نحو ذلك الشخص ، فإذا بي أرى شخصاً جميل المظهر شاحباً اسود الشعر وقبل أن انطق بكلمة اختفى ذلك الشخص و رمى لي ورقة مكتوب عليها أنا لست شبحاً ، و لست جنياً ، لكني تقريباً بشر و أنت أعجبتني فلا تفزعي، فانا سأحميك ولا اعلم ماذا يعني هذا ؟ وأنا مفزوعة كثيراً وأريد تفسيراً وصدقوني كل هذا متأكدة من حدوثه .

 

 

 


تاريخ النشر : 2016-06-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر