الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اتمنى لو أعود بالزمن لأصحح ذلك الخطأ

بقلم : Tao_Exo- العراق

ذهبت الى بيت صيقتي و اخبرتها بكل شيء..

السلام عليكم.. في البداية استقبل كل نصائحكم حتى لو كانت قاسية لأني حمقاء فعلاً..  أبلغ من العمر 14 سنة ,للأسف ليس لدي عقل.. كان علي ان أفكر و أتوقع الأسوأ .. قصتي مضحكة و مليئة بالحزن, قلبي يتقطع حزناً لأجل ماذا؟ .. سأقول لكم لماذا..

في النهار و كالعادة ..جاءتني رسالة و لأول مرة تأتيني رسالة من ذكر, لم أفكر بما سيحدث لاحقاً فأجبته و أصبحنا نتحدث ,و هو ليس من بلدي بل سعودي ..المهم مرت سنة و ما زلنا نتكلم, كنت اعتبره مجرد أخ لي لأني وحيدة والله ,وكنت احترمه لأنه اكبر مني ..إلى أن جاء يوم قال لي أنه يحبني, و هو أيضاً لم يكلم اي فتاة قبلي, و انا لا اعرف ماذا اقول له !!..

تركته في اليوم الثاني و اخبرته أني لن أخون ثقة اهلي بي, و كما اني لازلت صغيرة على الحب.. فغضب مني وحزن حزناً شديداً, كنت اتماسك لكن مشاعري لا تقوى ابداً عليه, كنت أحاول تبريد اعصابي معه لكن لم أقدر لأني أيضاً كنت احبه.. لم أرد أن اقول له فيزيد الطين بلة , و اعرف ايضاً اني صغيرة على هذا الشيء, كما انه يختلف عني كثيراً..

بعد شهر رمضان الكريم حقاً لم أعد احتمل.. أبكي كل ليلة ,حياتي أصبحت جحيم بسببه ,و انا غبية لم يكن علي أن أرد على أحد ان كنت اريد ثقة اهلي بي لكن للأسف انجرفت مع الشيطان الذي اوقعني.. لم أسكت عن الموضوع و هو يومياً و في كل دقيقة يصارحني بحبه و يبكي ,ويرسل لي صوراً حزينة ..طلبت مساعدة من الفتيات لكن لا أحد قدر الموضوع بل بدأوا بالسخرية مني لأني غبية ,والله انه ليس بذنبي انا لا أعرف ما كان سيحصل بعدها.. المهم عندي صديقة احبها جداً, أردت أن اقول لها ولكن قلت هي أيضاً ستسخر مني ,لذا كالعادة أعود واحدثه و يرسل لي صور دماء و حزن  و وحدة ..

في اليوم الثاني ..ذهبت الى بيت صيقتي و اخبرتها بكل شيء, فبدأت تبكي بسببي.. قلت لها: لماذا تبكين؟ .. اجابت بأن الموضوع الذي أنا فيه مؤثر و اني احتاج شخص يقف بجانبي , والله عيناي من البكاء اصبحتا حمراوان .. و أنا اشكرها لأنها الآن تقف بجانبي و تساندني.. تحدثت هي معه في موقع التواصل و اخبرته بأن يعتبرني اخته لا ان يحدثني بالحب و الخ .. بعدها صَدَمَنا بكلام جعلني أبكي الليل كله حيث اخبرنا فجأة بأن الناس تكرهه و الجميع ينادوه بالمريض النفسي و هو ليس بمريض ابداً ,و قال بأنني الوحيدة التي يشعر انها تحبه و أنه يبحث عن حب صادق و أنه يعلم بأني صادقة حتى لو كنت بعيدة عنه فسوف يأتي لأجلي..

ما الذي يقوله ؟ أهذا صحيح ؟!..  أنا في حيرة من أمري و زاد حزني خصوصاً عندما عرفت بأنه وحيد , أردت البقاء معه لأنني أشفق عليه كثيراً و أحبه.. اعتقد انه شخص مختلف عن الباقيين فهو مؤدب جداً, كما انني راقبت كلامه ومنشوراته التي تتحدث عن الوحدة و الحزن ..هذا يجعلني أبكي دون سبب, و في كل مرة يخبرني بأنه يبقى في البيت وحده جائع و أن وأهله لا يهتمون بالأمر ابداً .. هذا ما يزيد حزني و ألمي..

بعد كلام صديقتي تغير قليلاً ليس كلياً, كما اني أثق بها و هي كبيرة أيضاً.. و الآن يناديني اختي لكنه يحدثني و انا لا أعرف, لدي شعور اني بدأت أكرهه بدون سبب, لا أعلم ماذا دهاني بعد كل الحزن والشفقة !!  لكن لدي شعور بالكره يجري في عروقي و كلما أفكر بأني أكرهه أشفق عليه و أتذكر انه وحيد ويحتاج للمساعدة ,و لو كان بيدي لساعدته لكني بعيدة عنه و اعرف انني أخطأت و أنه علي تعلم درس من هذا و لكن.. ماذا افعل ؟؟؟


تاريخ النشر : 2016-07-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر